رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب

نيلسون مانديلا.. صانع السلام

الأحد 16/يوليه/2017 - 10:47 م
نيلسون مانديلا
نيلسون مانديلا
محمد سامح
طباعة
قضى نيلسون مانديلا- أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا- 27 عاما فى السجن لمحاولة قلب نظام الحكم المؤيد للفصل العنصري. 
وبعد أن غادر السجن، عمل على نشر حقوق الإنسان ومستقبل أفضل للجميع في جنوب أفريقيا.
ولد مانديلا في عام 1918 وفي عام 1944، انضم مانديلا إلى المؤتمر الوطني الأفريقي والذي أراد أن يتمتع السود في جنوب أفريقيا بنفس حقوق الإنسان التي يتمتع بها البيض.
وفي عام 1948، وضعت حكومة جنوب أفريقيا قوانين جديدة للفصل بين البيض والسكان السود وكان يسمى النظام الجديد "الفصل العنصري".
وأصبح مانديلا مشهورا في معركته الطويلة ضد الحكم الاستبدادي والتعصب العنصري. كما أصبح بطلا للعديد من الأشخاص في جميع أنحاء العالم. وكان يحذي بالاحترام لشجاعته وحكمته في الدعوة إلى العيش في سلام.
أسس مانديلا وأوليفر تامبو أول شركة قانونية في جنوب أفريقيا، بعد أن التحق بمهنة المحاماة في عام 1942 بهدف حصول الفقراء على حقوقهم ومساعدتهم.
وقاد مانديلا الشباب في المؤتمر الوطني الأفريقي. خاصة أن هناك عديد من البيض والسود ضد الفصل العنصري.
واعجب مانديلا بغاندي، الذي استخدم الاحتجاج السلمي في الهند للتعبير عن رفضه للقمع. 
وكان نضال منديلا مسالما في البداية، حيث اقتصر علي توجيه النقد للحكومة العنصرية، ولكن في عام 1956، ألقي القبض عليه و155 شخصا آخرين بتهمة الخيانة. وبعد محاكمة استمرت خمس سنوات، أطلق سراحه في عام 1961.
وأصبح مانديلا زعيم جيش سري، والمعروفة باسم أومكونتو وي سيزوي أو "رمح الأمة". وكانت الشرطة تطارده، واضطر إلى الهروب واستخدام بعض الحيل ليظل متخفيا. وسافر إلى بلدان أخرى لطلب المساعدة.
وفي عام 1962، تم اعتقال مانديلا مرة أخرى، واتهم بالتخريب والتآمر للاطاحة بالحكومة.
وقضى مانديلا 18 عاما في السجن بجزيرة روبن، وكان عليه أن يقوم بالأشغال الشاقة. وسمح له بزائر واحد كل 6 أشهر، ونقل بعد ذلك إلى سجن آخر.
وفي عام 1990، أطلق الرئيس الجديد لجنوب أفريقيا فو دي كليرك سراح مانديلا. 
واتفق مانديلا ودي كليرك علي عدم إراقة المزيد من الدماء فيما دعا مواطني جنوب افريقيا للعمل سويا فى سلام.
وفي عام 1991، أصبح مانديلا زعيم حزب المؤتمر الوطني الأفريقي. ونال بالاشتراك مع كليرك علي جائزة نوبل للسلام في عام 1993.
وكتب مانديلا كتابا عن نضاله ضد التعصب العنصري وسماه "طريق طويل إلى الحرية". 
وفي مايو 1994، أصبح مانديلا أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا. وتقاعد كرئيسا للبلاد في عام 1999. وفي عام 2004، تخلى عن السياسة للتمتع بحياة هادئة مع عائلته. وتوفي في 5 ديسمبر 2013 بسبب مرض الرئة.
هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟

هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟