رئيس مجلس الإدارة
ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس مجلس الإدارة
ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
 

وزير التنمية المحلية يتحدث لـ"البوابة نيوز": نراقب أداء المحافظين و"اللي مش هيشتغل هيمشي".. ومنذ اليوم الأول لي في الوزارة أعيش حالة حرب "زي 48" بدون سلاح ولا ذخيرة

الجمعة 14-07-2017| 04:32ص
وزير التنمية المحلية وزير التنمية المحلية يتحدث لـالبوابة نيوز
إيمان محمد وأمجـد عامر
الإعلان قريبًا عن مسابقة جديدة لاختيار القيادات
نسعى لتغيير الواقع لننتج أكثر مما نستهلك و«لو كسلنا هنفتقر»
آن الأوان لاقتلاع فساد المحليات من جذوره..ومن يثبت تورطه يحال للنيابة
نسعى لإعادة تجربة «المحافظة الخضراء» بزراعة 10 ملايين شجرة على المصارف
200 ألف فرصة عمل خلال عام بالقرى.. ووفرنا 300 مليون جنيه لإنشاء شركة قابضة للقمامة

كشف الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية عن إجراء عدة مسابقات بين المحافظات لاختيار أفضل محافظة من حيث حدوث نقلة نوعية فى المحافظة، على أن يتم تكريم المشروع وفريق العمل، كما سيتم استحداث مسابقة لأفضل قيادة وأفضل محافظ ورئيس حى وقرية ومدينة، موضحا أنه سيتم الإعلان قريبا عن مسابقة جديدة لاختيار قيادات التنمية المحلية بنفس القواعد مع اختلاف المتابعة.
وشدد وزير التنمية المحلية خلال حواره مع «البوابة» على ضرورة تنفيذ فكرة المحافظات الخضراء والترويج لها، حيث ستتم زراعة ١٠ ملايين شجرة منها مليون شجرة خلال هذا العام على المصارف بالتعاون مع وزارة الري.
■ بداية ماذا عن فكرة المحافظات الخضراء التى تسعى لتطبيقها؟
- فكرة المحافظات الخضراء تتلخص فى العودة للطبيعة والبيئة الخضراء، والهواء النقى بعيدا عن التلوث والأمراض، حيث إننا نريد أن نزيد من المساحات الخضراء والبناء الراقى، ولا بد من طرح الفكرة والتحدث عنها حتى «نلخبط دماغ المواطنين» لكى يتجهوا إلى الرقى والتحضر، بالإضافة إلى أن الوزارة تسعى إلى إعادة المعالم السياحية التى كانت تشتهر بها المحافظات إلى سابق عهدها كحديقة الحيوان والأزبكية والأسماك والقناطر الخيرية وغيرها.
ووضعنا برنامج المحافظة الخضراء بعد موافقة اللجنة الاقتصادية بمجلس الوزراء على مخطط عام لنهر النيل لاسترجاعه مرة ثانية لمصر ووضع برنامج لزراعة ١٠ ملايين شجرة على مصارف الرى تنفذ منها مليون شجرة خلال هذا العام، وستكون أشجار منتجة وذلك بالتعاون مع وزارة الري، ونعمل على استعادة المناطق الخضراء وإزالة التعديات عليها مثل القناطر الخيرية والشلالات فى الإسكندرية للحفاظ على قدسية كل حديقة، لعدم حدوث أى تعديات عليها أو بناء.
■ ماذا عن خطة الوزارة للتوفير فى استهلاك الكهرباء بديوان الوزارة والمحافظات؟
- سنتعاقد قريبًا مع وزارة الكهرباء والهيئة العربية للتصنيع وعدد من الشركات الخاصة لتوفير لمبات موفرة بدلا من اللمبات الحالية فى المحافظات والوزارة وسننقل الفكرة إلى جميع الوزارات بالحكومة، حيث إن تكلفة إحلال اللمبات الموفرة لا تتعدى فواتير الكهرباء خلال ١٤ شهرا، وسنسترد أموالنا خلال ١٤ شهرا وسنوفر الكثير من الأموال.
■ برأيك كم سيوفر ذلك للوزارة؟
- سيوفر ٨٠٪‏ من فاتورة الكهرباء بالتنسيق مع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء.
■ ماذا عن الإجراءات التى اتخذتها لإعادة ترتيب وزارة التنمية المحلية؟
- تسلمت الوزارة وكانت تحتاج إلى إعادة ترتيب وتنظيم كبير، واتخذت العديد من الإجراءات والقرارات لإقصاء المقصرين فى أعمالهم، واكتشف تجاوزات كبيرة، واستطعت القضاء عليها و«اللى بلحق أوقفوا بوقفوا»، وكنت فاكر لما توليت الوزارة إنى داخل حرب أكتوبر ومعايا سلاح، بس اكتشفت إنى داخل حرب ٤٨ بدون سلاح ولا ذخيرة ولا عتاد، ده غير الخيانة.
■ متى سيتم طرح مسابقة قيادات التنمية المحلية.. وهل تم تعديل الشروط بها؟
- سيتم الإعلان عن مسابقة جديدة لقيادات المحليات بداية الأسبوع المقبل، «عايزين نطلع أحسن ناس فى المحليات من القيادات»، والمسابقة ستكون وفقا للقانون السابق والقواعد السابقة التى تم على أساسها تعيين قيادات التنمية المحلية لقانون ٥ لسنة ١٩٩٢ لتعيين قيادات المحليات، وسنستحدث ضوابط للمسابقة حتى يتم وضع قواعد أخرى لاحقا، ولكن سنجرى تغييرات طفيفة.
■ ما هذه التغييرات؟
- سنشكل لجنة رفيعة لبحث أوراق المتقدمين فى المسابقة، وستكون مشكلة من قامات وأساتذة وخبراء لتقييم المتقدمين، وسيكون كل محافظ هو المنوط به اختيار القيادات بمحافظته حتى يرتاح المحافظ للفريق الذى يعمل معه.
■ هل سيكون هناك أولوية لأبناء التنمية المحلية والمحافظات؟
- المسابقة ليست مشروطة على أحد ويستطيع الجميع التقديم، والمتميز والجدير بالمنصب من سيفوز.
■ هل ستتلافى أخطاء المسابقة الماضية؟
- مش عايز أقول إن كان فى سلبيات فى المسابقة الماضية، الدكتور أحمد زكى بدر وضع آليات وشروطا محترمة لاختيار قيادات المحليات، وليس معنى أن أحد الأعضاء أفسد جزءا من المسابقة أنها فاسدة، هنعلن عن جائزة للتميز فى التنمية المحلية.
■ إذن ما هى آليتها؟
- سيتم عقد مسابقة لمن أحدث نقلة نوعية فى المحافظات، وسنخصص جائزة للمشروع ولفريق العمل وللمحافظ، حيث إننا نؤمن أنه لا توجد نهضة حقيقية قائمة على عمل فردى، وإنما عمل جماعى بقيادة واعية، كما سنخصص جائزة أخرى لأحسن محافظ وأحسن رئيس مدينة وأحسن رئيس قرية، ومن يجتهد سيكافأ ومن يقصر سيحاسب.
■ هل هناك حركة مرتقبة للمحافظين؟
- جار إعداد تقييم للمحافظين طبقا لبرامج التنمية المطروحة، بعدما طرحت البرامج والاليات التى احتاجها من المحافظين لتنمية المحافظات والنهوض بالقرى، وأطلقنا برنامجا لتحويل القرية المستهلكة إلى منتجة وبرنامجا لتوفير مليون فرصة عمل خلال عام، ويبدأ التقييم على أساس تحقيق كل محافظ للبرنامج والعمل على أرض الواقع، ومن يجتهد ويعمل سيكون له مكان وسيكافأ، ومن يقصر سيتم إقصاؤه.
■ ماذا عن مبادرة «مشروعك» وفرص العمل التى وفرها للشباب؟
- بلغ عدد المستفيدين من المبادرة حتى الآن أكثر من ٢٧٥ ألف شخص من مختلف المحافظات لتوفير فرص عمل لهم بتنفيذ نحو ٦٥ ألف مشروع ووصلت قيمة التمويل نحو ٣.٣ مليار جنيه، وجار دراسة ٤٤٠٠ مشروع بإجمالى مبالغ تمويل تصل إلى ٣٥٦ مليون جنيه.
■ ماذا عن آليات تطويره؟
- على فكرة كل المشروعات التى تشارك فيها مبادرة البنك المركزى لتمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة من التنمية المحلية من خلال مشروعك.
■ لكن هناك مشكلات وعوائق أمام الشباب للاشتراك فى المشروع أولها الروتين؟
- أنا لم أركز فى المشروع، وقريبا هشوفه وهحل كل المشكلات عشان المشاركة تزيد.
■ لا توجد نهضة وتنمية بدون وجود مكافحة للفساد.. ما رؤيتك للقضاء على فساد المحليات؟
- لدى رؤية لمكافحة الفساد، ولكن سيتم الإعلان عنها فيما بعد، وأسعى منذ تقلدى المنصب للقضاء على كل جذور الفساد من خلال توعية وتعليم وتربية وإعداد البرامج التى سيتم طرحها للحد من الفساد تعتمد فى الأساس على الشباب من خلال المشاركة المجتمعية و«آن الأوان لاقتلاع الفساد من جذوره» ومن يثبت تورطه يحال إلى النيابة العامة.
■ هل ستعيد هيكلة الوزارة وإلغاء الأجهزة وتحويلها إلى قطاعات؟
- أسعى لإعادة جهاز تنمية القرية من جديد بدلا من تحويله لقطاع، فهذا الجهاز ضرورى لتنمية القرية والنهوض بها.
■ ماذا عن مبادرة القرية المنتجة؟
- القرية المنتجة حلم جديد يراود الشباب لتحقيق أهدافهم وطموحاتهم من خلال توفير فرصة عمل لهم وبناء حياة ومستقبل أفضل بالتعاون مع وزارة الزراعة لتوفير ٢٠٠ ألف فرصة عمل خلال عام بعدد ٣٥٠ فرصة لكل قرية لنضع حلولا عاجلة ومتوسطة وطويلة المدى لمشكلات المحافظات.
■ كيف ترى الصناعة فى مصر؟
- وزارة التنمية المحلية تسعى لتغيير الواقع الذى نعيشه، فعلينا أن ننتج أكثر مما نستهلك ونستورد خلال الفترة المقبلة، لكى لا نسير فى الطريق المظلم، لضمان عيشة كريمة لأولادنا و«لو كسلنا هنفتقر»، ووزارة الاستثمار قامت بجهد مشكور لتحسين مناخ الاستثمار فى مصر، والأمل طريق الإسراع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمصريين، وأنا على استعداد للشراكة مع المؤسسات والوزارات المصرية لبناء مصر وتحقيق مستقبل أفضل للمصريين، فى الزراعة والصناعة والنقل والطاقة ونستفيد من الخبرات الموجودة لدى الهيئة العربية للتصنيع فى جميع المحافظات لعمل صناعات صغيرة ومتوسطة فى المحافظات.
■ ماذا عن تدنى منظومة القمامة بالمحافظات؟
- المشكلة متراكمة منذ عشرات السنوات، ولكن نحارب من أجل حلها بإنشاء شركة قابضة للقمامة بتوفير ٣٠٠ مليون جنيه لشراء المعدات والآلات اللازمة للمنظومة بالمحافظات وتعاون من شركاء الوطن، ولن يتم إهدار أى أموال فى ملف النظافة، وذلك بعد الطلبات التى قدمتها المحافظات بتخصيص ملايين الجنيهات لشراء المعدات وإطلاق المنظومة الجديدة للنظافة، ونحن نرفع شعار «لا للإهدار ونعم للنقلات النوعية».
■ ما استراتيجية العمل بالمشروع؟
- ستعمل الشركة على جمع وتدوير المخلفات بعد موافقة مجلس الوزراء، حيث سيتم إتمام الدراسات الخاصة بإنشاء الشركة خلال ٣ أشهر، وجار دراسة التعديلات التشريعية والقانونية الخاصة بقانون النظافة وكل القوانين بالمشكلة.
■ وماذا عن منحة الصندوق الكويتى للتنمية الاقتصادية العربية؟
- وقعت مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى بروتوكول تعاون لمنحة مقدارها مليون دولار من الصندوق الكويتى للتنمية الاقتصادية العربية للمساهمة فى تلبية الاحتياجات، ورفع كفاءة المناطق ذات الكثافة العالية من اللاجئين السوريين بمحافظة الجيزة.
■ ماذا عن سوء حالة الطرق بالمحافظات؟
- لن يتم السماح بأى مخالفات عند تنفيذ الطرق خلال الفترة المقبلة، وسيتم وضع المواصفات القياسية للطرق والدراسات المناسبة حتى لا يتم إهدار المال العام، وكلفت بحصر الطرق فى محافظتهم وتحديد الأولويات لرفع حالتها بالوسائل العملية الحديثة التى تختصر الوقت.
■ كيف تنتج قيادات محلية لتواكب العمل فى المحليات؟
- من أهم أهداف الوزارة حاليا تنفيذ إدارة عصرية لإعداد قيادات الحاضر والمستقبل من خلال المعلومات وتوفير قاعدة بيانات ومعلومات للاستفادة منها فى عمليات التنمية المستدامة فالتنمية لن تتحقق بدون المعلومات، وعلى من لا يعرف تنفيذ ذلك ولا يريده فعليه أن يخرج فى صمت، ومن يريد التعلم أهلا به لأن القيادة مسئولية وأمانة والتزام.
■ ماذا عن المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر؟
- صندوق التنمية المحلية وافق على منح قروض لعدد من المستفيدين بالقرى والمراكز بالمحافظات بجملة استثمارات نحو ٢ مليون جنيه لتنفيذ عدد من المشروعات الإنتاجية متناهية الصغر والصغيرة ذات المردود الاجتماعى والاقتصادى السريع والتى تتضمن برامج تشغيل محددة فى كل المجالات سواء إنتاجية أو خدمية لتحفز الإنتاج المحلى فى مجالاته المتعددة.
■ ما هى برامج تمكين المرأة بالمشروعات؟
- تهتم الوزارة بالمشروعات المخصصة للمرأة، حيث بلغت نسبتها نحو ٦٥٪ مما يؤكد على دعمنا لتمكين المرأة فى مختلف المجالات الاقتصادية فى الوقت الحالى والمستقبل، ونسعى أن يكون للصندوق آلية ائتمانية ذات طابع خاص لتمويل المشروعات الاقتصادية على المستوى المحلى تستهدف القاعدة العريضة من المواطنين فى الوحدات المحلية القروية.
■ كيف تعاملت مع المحافظات لضبط التعريفة الجديدة بالمواقف؟
- وجهت المحافظين بمتابعة جميع المواقف وضبط تعريفة الأجرة لعدم استغلال السائقين لأسعار النقل والمواصلات داخل كل محافظة وبين المحافظات بعد الزيادات الجديدة فى أسعار البنزين والسولار، وشن حملات مستمرة على كل المواقف بالمحافظات والطرق والتعامل مع أى مخالفات بكل حزم ومعاقبة المخالف بالقانون.
■ ماذا عن مسابقة المواهب فى تجويد القرآن والإنشاد الدينى والترانيم؟
- المسابقة كبيرة لاكتشاف المواهب تحت رعاية الأزهر الشريف وسيتم اختيار أفضل ١٥ متسابقا فى كل مسابقة فى التصفية الأولى ودعوتهم على نفقة وزارة التنمية المحلية للتصفية النهائية على أحد المسارح الكبرى بالقاهرة لاختيار أفضل ٣ فائزين فى كل مسابقة للحصول على الجوائز المالية وتكريمهم، ومنح الفائز الأول جائزة قدرها ١٠ آلاف جنيه والثانى ٧ آلاف جنيه والثالث ٥ آلاف جنيه وسيتم منح شهادات تقدير لجميع الفائزين المشاركين فى التصفية النهائية.
■ ما البرامج التى تعتمد عليها فى رؤيتك للتنمية؟
- لدينا ١٠ برامج محورية لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة تتضمن ترسيخ العدالة الاجتماعية وتحقيق حياة أفضل للمصريين، وكل ما هو مرتبط بحياتهم اليومية وتحقيق اللا مركزية وتحويل القرى من مستهلكة إلى منتجة ومصدرة ومجتمعات عصرية ورقمية وتحقيق التنمية الإنسانية والبشرية والثقافية للمواطنين.
■ كيف تواجه مشكلة البناء العشوائى؟
- الدولة لن تسمح مرة أخرى بوجود مخالفات أو تجاوزات فى أى مكان على أرض مصر للحفاظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم وتطبيق القانون، ومش عاوزين نكرر حادث العقار المائل بالأزاريطة بالإسكندرية تانى، وطالبت بحصر شامل لكل المبانى المخالفة خاصة العقارات الآيلة للسقوط لاتخاذ قرارات سريعة بشأنها.
■ ماذ عن مشروعات الصرف الصحى بالمحافظات؟
- وقعت بروتوكول مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى لتنفيذ وصلات الصرف الصحى لمليون أسرة من الأولى بالرعاية بالمحافظات وتخصيص مبلغ ٢٥٠ مليون جنيه كشريحة أولى ضمن مبلغ ٥٠٠ مليون جنيه للانتهاء من وصلات الصرف الصحى للقرى الأكثر احتياجًا هذا العام، وجار حاليا تنفيذ ٢١١٦٤١ ألف وصلة فى ١٣٨ قرية بالمحافظات لخدمة مليون مواطن من الأسر الأولى بالرعاية واستكمال الوصلات إلى ١٢٦ ألف منزل بتكلفة ٤٠١ مليون جنيه ويستفيد منها نحو ٦٣٤ ألف مواطن واستكمال الوصلات إلى ٤٦ ألف منزل بتكلفة ٩٧ مليون جنيه يستفيد منها ٢٣٣ ألف مواطن واستكمال الوصلات إلى ٣٩ ألف منزل بتكلفة ٧٧ مليون جنيه لخدمة ١٩١ ألف مواطن.
طباعة
sms

تعليقات Facebook

تعليقات البوابة نيوز

الأكثر قراءة الأكثر تعليقا آخر الأخبار

استطلاع الرأى

هل تعتقد أن المقاطعة العربية لقطر ستؤتي ثمارها؟

آخر الأخبار راديو البوابة