رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

خلال 72 ساعة.. الداخلية تقتل 25 ارهابيا في تبادل لاطلاق النار.. تكثيف الضربات الاستباقية لمنع تنفيذ الجماعة الارهابية عمليات في الداخل المصري

الأربعاء 12/يوليه/2017 - 02:36 ص
وزير الداخلية خلال
وزير الداخلية خلال اجتماعه بالقيادات
أحمد يحيي - محمد الديسطي
طباعة
في إصرار واضح من الجماعة الإرهابية على تحدي الشعب المصري واستهداف الأبرياء تمكنت وزارة الداخلية بالتعاون مع قطاع الأمن الوطني خلال 72 ساعة فقط من ضبط عدد من أخطر الخلايا الارهابية واحباط تفجير عدد كبير من المنشات الحيوية.
ياتي ذلك في في اطار سعي وزارة الداخلية المصرية لإعادة الامن بقوة الى الشوارع المصرية وحرصا منها في التعامل بكل حزم وقوة مع كل عناصر التنظيمات الارهابية ممن ارتكبوا اعمالا ارهابية او خططوا لارتكاب اخرى خلال الفترة القادمة.
وفي سياق متصل قالت مصادر امنية للبوابة نيوز ان جهود وزارة الداخلية خلال الفترة الماضية الماضية كانت لمنع امتداد الارهاب في المناطق النشطة الى كافة ربوع الجمهورية واضافت المصادر ان التعامل مع مصادر التهديدات الامنية وفقا للتعليمات المكلفة بها القوات كانت التصدي وبكل حسم مع العناصر الارهابية بما فيها حق الدفاع الشرعي عن النفس وتصفية اي ارهابي يحاول مقاومة السلطات ويبادر باطلاق الاعيرة النارية.
وفي نفس السياق تمكنت الاجهزة الامنية بوزارة الداخلية خلال 72 ساعة فقط من قتل 25 ارهابيا ينتمون لجماعة الاخوان الارهابية وكذا تنظيم داعش الارهابي في 4 محافظات مصرية هي اسيوط والجيزة والفيوم، الاسماعيلية ؟
في 8 يوليو الجاري اعلنت وزارة الداخلية تصفية 14 عنصرا ارهابيا شديد الخطورة بمحافظة الاسماعيلية واضافت الوزارة في بيان لها أنه في إطار جهود الوزارة بملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والمتورطة في تنفيذ العمليات العدائية التى شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة في محافظة شمال سيناء والتي كان من بينها استهداف بعض رجال الشرطة والقوات المسلحة، أسفرت الجهود عن تصفية 14 عنصرا إرهابيا.
وفي نفس اليوم 8 يوليو اعلنت الداخلية تصفية اخطر عنصرين بحركة حسم التابعة لتنظيم الاخوان الارهابي بمنطقة 6 أكتوبر وقالت الداخلية في بيانها: أنه فى إطار جهود الوزارة لتدعيم ركائز الأمن والاستقرار ومواجهة مخططات التنظيمات المتطرفة وعلى رأسها جماعة الإخوان الإرهابية والعمل على تقويض نشاط كوادرها وإفشال مخططاتهم الإجرامية ضد مؤسسات الدولة، فقد توافرت معلومات مؤكدة لقطاع الأمن الوطنى تفيد اعتياد بعض كوادر حركة حسم الإرهابية التردد على طريق دهشور / دائرة مدينة 6 أكتوبر / محافظة الجيزة فى إطار الإعداد لتنفيذ عمليات عدائية، فتم التعامل مع تلك المعلومات عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا وتعيين نقاط الملاحظة بالطريق لضبطهم.
وأسفرت عمليات التمشيط عن رصد دراجة بخارية متوقفة بالمنطقة وحال اقتراب القوات منها بادرت العناصر المستقلة لها بإطلاق أعيرة نارية بكثافة تجاه القوات مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، وأسفر ذلك عن مصرع كل من: - الإخوانى الإرهابى على سامى فهيم الفار - الإخوانى الإرهابى ماجد زايد عبد ربه على
وفي 10 يوليو الجاري تمكنت الاجهزة الامنية بوزارة الداخلية من تصفية 6 ارهابيين شديدي الخطورة ينتمون لتنظيم داعش الارهابي بمحافظة اسيوط واضافت الوزارة في بيانها إنه فى إطار جهود الوزارة الرامية لملاحقة البؤر الإرهابية والإجرامية التى يضطلع كوادرها بتنفيذ حوادث العنف بالبلاد سعيًا وراء إثبات تواجدهم على الساحة ومحاولة زعزعة الاستقرار بالبلاد، فقد توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى مفادها إتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية المعتنقة لأفكار تنظيم داعش من إحدى الشقق السكنية الكائنة بعمارات غير مأهولة بالسكان بنطاق مركز ديروط بمحافظة أسيوط وكرًا تنظيميًا لهم والإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية بنطاق محافظات الوجه القبلى و"تم التعامل مع تلك المعلومات وتحديد الوكر الذى يختبئ فيه هؤلاء العناصر
قامت القوات بمداهمته ( عقب إستئذان نيابة أمن الدولة العليا) لضبطهم إلا أنهم حال إستشعارهم بإقترابها بادروا بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها.. فتم التعامل معهم مما نتج عنه مصرع كافة المتواجدين بها ( عدد 6 عناصر إرهابية وعثر بحوزة هؤلاء العناصر على (عدد 5 أسلحة آلية- قنبلة دفاعية- 83 طلقة آلى- ملابس عسكرية- مطبوعات تثقيفية تحوى مفاهيم وشعارات التنظيم- وسائل إعاشة)."
وفي نفس السياق اعلنت وزارة الداخلية اليوم تصفية عنصر بحركة حسم الارهابية بمحافظة الفيوم واضافت الوزارة: إنه فى إطار الضربات الاستباقية الموجهة لكوادر الجناح المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية لتقويض نشاطهم الإجرامى وإفشال مخططاتهم العدائية ضد مؤسسات الدولة، توافرت معلومات تفيد تردد بعض كوادر حركة حسم الإرهابية على الطريق الإقليمى بدائرة مركز سنورس بمحافظة الفيوم للالتقاء بآخرين، تمهيدًا لاصطحابهم لإحدى المناطق الجبلية لتلقى دورات تدريبية على استخدام الأسلحة فى إطار الإعداد لتنفيذ عمليات عدائية.
وتابع: "تم التعامل مع تلك المعلومات عقب استئذان نيابة أمن الدول العليا، وتعيين نقاط الملاحظة بالطريق لضبطهم، وأسفرت عمليات التمشيط عن رصد توقف إحدى السيارات (ماركة جيب شيروكى) ودراجة بخارية بالمنطقة، وحال اقتراب القوات منها بادر قائد الدراجة البخارية بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات؛ ما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، وأسفر ذلك عن مصرعه (بدون تحقيق شخصية – فى العقد الثالث من العمر "جارٍ تحديده"، وتمكن قائد السيارة وأحد مستقليها من الفرار، تاركين ذات السيارة بمحل الواقعة، وجارٍ تمشيط المنطقة لضبطهما، وعثر بمحل الواقعة على (طبنجة ماركة CZ – عدد 2 خزينة – 93 طلقة 9 مم – مبالغ مالية لعملات أجنبية ومحلية)، وتم التحفظ على السيارة والدراجة البخارية بدون لوحات معدنية".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟