رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بعد رفع أسعار شرائح الكهرباء.. أهالي الأقصر: "الغلبان اتخرب بيته والناس خلاص ملت.. والحكومة بتبني فوق وتهدها على الفقير تحت".. و"الدنيا مسخت ومش عارفين نجيبها منين ولا منين"

الجمعة 07/يوليه/2017 - 06:59 م
البوابة نيوز
الأقصر - إيمان العماري
طباعة
"الدنيا مسّخت ومش عارفين نجيبها منين ولا منين"، هكذا عبر أهالى محافظة الأقصر، عن غضبهم من الارتفاع الجديد لأسعار الكهرباء، والتى أعلن عنها المهندس محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أمس الخميس، من خلال زيادة أسعار جميع شرائح الاستهلاك بما فيها الشريحتان الأولى والثانية المخصصة لمحدودى الدخل.
"البوابة نيوز" استطلعت آراء المواطنين فى الزيادة الجديدة، والذين انتابتهم حالة من الاستياء والغضب الشديدين بعد علمهم بزيادة أسعار شرائح الكهرباء، خاصةً أنها جاءت بعد غلاء المحروقات، وذلك بالتزامن مع تكرار انقطاع التيار الكهربائى عن مناطق كثيرة بالأقصر يقوم على إثرها قطاع توزيع كهرباء الأقصر، بتقديم الاعتذار للأهالى بسبب حدوث أعطال.
بعد رفع أسعار شرائح
بدايةً، قال الشاذلى أحمد، عامل: "زيادة الكهرباء مترضيش أى حد، وأصحاب الدخول الضعيفة هتسدد من فين، وكمان مش عارفين يعنى إيه شريحة 50 كيلو دى هنستهلكها فى يوم ولا شهر، وبالنسبة للمواطن اللى بتعدى شريحته 200 كيلو هيتخرب بيته".
وعبر مصطفى الجزار عن غضبه، بقوله: "كل حاجة بقيت طين، مفيش حاجة نافعة بقت فى البلد والغلبان اتدعك والناس خلاص ملت بسبب سياسات الحكومة القائمة والغلاء اللى محاوطنا من كل ناحية والذى طال الغنى والفقير، ووافقه الرأى أسامة النوبى قائلا: "الدنيا مسخت على الآخر مش عارفين نلمها منين ولا منين من أسعار ولا تجارة راكدة ولا ملابس ولا أكل وشرب والحكومة بتغلى على حسابنا وبتآخد من قوت الشعب يعنى بتبنى فوق وتهدم تحت للشعب المطحون والصعيد أصلا مش مستحمل".
بعد رفع أسعار شرائح
وقالت سحر محمد: "أنا وزوجى كنا نتقاضى 2000 جنيه فى عملنا فكيف ندفع فاتورة كهرباء بعد الزيادة الجديدة 300 جنيه شهريا، بالإضافة إلى التزامات أخرى من فواتير مياه وأنبوبة بوتاجاز وأكل وشرب ومواصلات وغيرها من التزامات الحياة، يعنى المرتب بييجى عند نصف الشهر ويخلص، لو فى مسئول يقدر يعيش بالمرتب بعد الزيادة يا ريت يقولنا عشان نعرف ندبر أمورنا". 
وقال حسين أحمد، موظف: "إحنا فاض بينا وملينا، وأنا موظف مرتبى محدود لا فى زيادة ولا حوافز ثابتة مقارنة باللى مفروض يدفع اليومين دول وكمان تدينى فاتورة كهرباء بـ 210 وفاتورة استهلاك مياه، وأنا لو موظف قادر أدفع فى غيرى مش بيقدر، وكمان الأسعار نار فى كل حاجة، والزيادة فى كل شىء زيادة طافشة دون مبرر، ولما نسأل يقولك الدولار، طيب فى سلع محلية إيه علاقة الدولار بيها، وفى شركات الكهرباء نفسها تلاقى التكييفات والإنارة شغالة دون تواجد الموظف ليه ميتمش ترشيد الاستهلاك فى الأماكن دى عشان نخفف الحمولة، الإنسان ليه طاقة بردو هنجيب منين وهنكفى إيه أكل وشرب وعلاج وضيف عليها مرافق يعنى خراب بيوت، من الآخر الرحمة حلوة يا حكومة ويا ريت تحسوا بينا شوية".

بعد رفع أسعار شرائح
وأكدت نجاح محمود، ربة منزل: "إحنا بنرشد الاستهلاك، وبالرغم من ذلك الفاتورة تأتى مرتفعة، فماذا سيكون الحال بعد الزيادة الجديدة، ونطالب الحكومة بتخفيف الأعباء علينا فنحن نستيقظ كل يوم على رفع أسعار سلع غذائية أو بنزين أو كهرباء، لدرجة بقينا نخاف نصحى من النوم ومفيش حاجة بترخص كله بيغلى".
وكان للمواطن أحمد جمال رأى مختلف حيث قال: "لو الغلاء دا هيبنى البلد مش مشكلة إحنا مع الرئيس وبندعيله ربنا يقويه ويعينه طالما بيعمل الصالح، مشيرا إلى أن زيادة الكهرباء كانت متوقعة، وأننا سنواجه فى البداية أزمات ولكنها ستعودنا على الادخار والحفاظ على الكهرباء". 
من جانبه، أعلن حجاج عبده، مدير قطاع توزيع كهرباء الأقصر، أنه سيتم شن حملات موسعة بالتنسيق مع مباحث الكهرباء على المنازل والمحال التجارية التى تسرق الكهرباء من الشارع أو من المنازل المجاورة لها، مما يتسبب فى أزمة للشركة بسبب زيادة الاستخدام فى الكهرباء وقلة الدخل.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟