رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"كفر هلال" تستغيث بـ "السيسي".. مصانع القرية تشكو الإهمال والكساد.. وتطالب بتجربة "دمياط للأثاث".. وارتفاع أسعار المواد الخام يدمّر صناعة الغزل والنسيج بالمنوفية.. ومستثمر: نساعد في القضاء على البطالة

الجمعة 07/يوليه/2017 - 04:19 ص
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
أمل سمير
طباعة
«كفر هلال» إحدى قرى مركز بركة السبع بمحافظة المنوفية، والتى حُفر اسمها فى سجل التاريخ ضمن القرى الأكثر شهرة فى عالم الغزل والنسيج على مستوى العالم، حيث تحتوى على أكثر من ٣٠٠ مصنع للمنسوجات، بخلاف المنازل التى تعد مصانع مصغرة، فلا يوجد منزل إلا وبه من يعمل فى صناعة المنسوجات، إلا أنه بمرور الوقت سقطت تلك المصانع بسبب جشع التجار والمستوردين، بعد أن عانت تلك المصانع من الإهمال، بسبب عدم توفير الدعم اللازم لهذه الصناعة الاستراتيجية مما جعلها فريسة سهلة تحت أنياب المنتج الأجنبى.
أسامة عامر، صاحب مصنع، والذى أشار إلى أن صناعة الغزل والنسيج كانت منتعشة بشكل كبير قبل ثورة يناير وكانت تلقى الدعم والاهتمام فى الماضى، حيث زارها الرئيس السابق السادات، والرئيس حسنى مبارك.
وتابع، أن ارتفاع أسعار الدولار بشكل كبير تسبب فى كساد سوق الغزل والنسيج، وبالتالى قلة العرض من العمالة المصرية المدربة والمؤهلة للعمل بالصناعة وخاصة الفنيين الذين بحثوا عن بدائل لتوفير احتياجات أسرهم.من جانبه قال سيد رضا، صاحب أحد المصانع، إن ارتفاع أسعار المواد الخام بالسوق أثر بشكل كبير على الإنتاج فى ظل عدم وجود رقابة على الأسعار، مشيرا إلى أن صناعة النسيج بالقرية بدأت عام ١٩٧٩ وكان الإنتاج والعمل يدويا على أنوال داخل كل منزل وبعدها بفترة تم استيراد «مكن مكوك» إنجليزى من إيطاليا، ومنذ ذلك الوقت بدأت الصناعة فى الازدهار.
وأضاف، أن قرية كفر هلال كانت من أولى القرى التى انعدمت نسبة البطالة بها، لافتا إلى أن هناك نحو ٥ آلاف من أبناء القرية يعملون بمصانعها إلى جانب العمالة التى تأتى من محافظة الغربية، حيث يتم تشغيل المصانع نحو ١٦ ساعة على ورديتين، ولكن الآن بدأت الصناعة فى الانحدار بسبب ارتفاع الأسعار بشكل كبير.
محافظة المنوفية
محافظة المنوفية
وأكد محمد السيد، صاحب مصنع، أن من ضمن الأزمات التى تسببت فى خسائر كبرى هى قلة المواد الخام، وبالتالى قلة الإنتاج مما تسبب فى عدم قدرتنا على تسديد أجور العمال. 
فى الوقت ذاته وجه أهالى كفر هلال رسالة استغاثة للرئيس عبدالفتاح السيسى بزيارة القرية والاهتمام بها وأن ينظر إليهم والعمل على الارتقاء بصناعة الغزل والنسيج التى من شأنها النهوض بمصر والقضاء على البطالة، مثلما حدث فى دمياط عندما أمر بإنشاء مدينة للأثاث.
كفر هلال تستغيث بـ
على جانب آخر، تحتوى محافظة المنوفية على مصنع للغزل والنسيج بمدينة شبين الكوم، والذى نجح خلال الفترة الماضية فى تخطى الصعاب، وتمكن من إنتاج ثلاثة منتجات جديدة بهدف التصدير للسوق العالمية، تمثلت فى خيوط مبتكرة لم تنتجها الشركة من قبل، بل إن أحد هذه الخيوط تتفرد الشركة بتصنيعه لتكون هى الوحيدة فى جمهورية مصر العربية التى تنتج هذا الخيط.
وأشار المهندس شوقى الصياد، المفوض العام للشركة، إلى أن الشركة استطاعت أن تزيد صادراتها للخارج، بجانب زيادة حصتها المباعة فى السوق المحلية، مشيرا إلى أن إدارة البيع المحلى بالتعاون مع قطاع الرقابة الفنية قامت بإنتاج خيط جديد سيتم طرحه بالسوق المحلية وتصنيعه لأول مرة فى تاريخ الشركة بخلطة جديدة وهو خيط ٢٨/٢ هاى بلك ٨٠٪ صوف طبيعى، ٢٠٪ أكريلك صوفى لتكون شركة غزل شبين هى الشركة الوحيدة من شركات القطاع العام التى تنتج هذا الخيط بتلك الخلطة.
"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟