رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تجليس "يوسف الأول" بطريركًا للروم الكاثوليك بدمشق

الثلاثاء 04/يوليه/2017 - 10:55 ص
بطريرك الروم
بطريرك الروم
ميرا توفيق
طباعة
انتُخب يوسف الأول عيسى، بطريركًا على كرسى الإسكندرية وانطاكيا والقدس للروم الكاثوليك، والذى تمت مراسم تجليسه مساء أول أمس في دمشق، بحضور مطارنة كنيسة الروم، وممثلين من الكنائس المسيحية، وذلك تزامنًا مع عيد ميلاده الواحد والسبعين.
والبطريرك الجديد من دمشق، مواليد 20 يونيو 1946، يحمل إلى جانب الجنسية السورية، الجنسيتين اللبنانية والأمريكية، وأكمل دراساته في جمعية الآباء البولسيين، في حريصا، حيث سيم كاهنًا فى مايو 1973.
وبعد توليه وظائف رعوية وتربوية - لا سيما في مجال الموسيقى الليتورجية - انتخب رئيسًا عامًا للجمعية، ثم انتخب مطرانًا، وعُيِّنَ نائبًا بطريركيًا في دمشق، في أكتوبر من العام 2006.
جاء انتخاب البطريرك الجديد فى ظروف عصيبة، بعد استقالة البطريرك السابق، غريغوريوس الثالث لحام، فى مايو الماضى، ولم تتأخر عملية الانتخاب كما كان متوقعًا، إذا أن الجولات الانتخابية الأولى تتطلب ثلثي عدد الأصوات، وكان عدد المطارنة الحاضرين 27، بعد تغيّب ثلاثة لظروف خاصة بكل منهم، وانسحاب البطريرك غريغوريوس الثالث من جلسات الاقتراع.
وعقب اختياره بطريركًا، منحه "فرنسيس" بابا الفاتيكان، "الشركة الرسولية"، وهو تقليد كنسى يسمح للبطريرك المنتخب بمباشرة أعماله الرعوية.
وبعث البابا، رسالة إلى بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك؛ معربًا عن فرحه بتلقيه نبأ انتخاب البطريرك الجديد، من قبل سينودس هذه الكنيسة. 
وأكد أن عملية الانتخاب جاءت في أعقاب مرحلة حساسة، مرّت بها كنيسة الروم الملكيين، وفي مرحلة تُدعى فيها الجماعات المسيحية في الشرق الأوسط إلى الشهادة، بطريقة خاصة، لإيمانها بالمسيح القائم من الموت، موضحًا أن رعاة الكنيسة مدعوون إلى التعبير عن الشركة والوحدة والقربة والتضامن والشفافية إزاء شعب الله الذي يتألم.
وتستمر مراسم التجليس على مدار ثلاثة أيام، بدأت أمس بدخول البطريرك إلى بطريركية الروم الملكيين بدمشق، على أن يستقبل التهانى، اليوم وغدًا، وتختتم مراسم التجليس بصلاة القداس مساء الخميس المقبل.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟