رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الشياطين عادت لتنتقم.. 11 جريمة قتل تحول العيد لبركة دماء.. سيدة تتخلص من رضيعها بحرقه وأخرى تلقي طفلها المعاق في الترعة.. شاذ ينهي حياة صاحب مطبعة بـ9 طعنات وعامل يقتل مسجل خطر بسبب كرسي بميكروباص

الجمعة 30/يونيو/2017 - 01:09 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
شيماء مدحت-عبد الله رشاد
طباعة
خرج الشيطان متحمسًا من محبسه بعد انقضاء شهر رمضان الكريم، ليوسوس في نفوس العباد، بارتكاب المعاصي والموبقات، حيث استجاب له عدد من ضعاف النفوس خلال عيد الفطر المبارك، التي تحول إلي بركة من الدماء بسبب جرائم بشعة نرصد بعضها في السطور القليلة القادمة:
الشياطين عادت لتنتقم..
يقتل أخيه لإنقاذ أبيه بمنشأة ناصر:
لم يتمالك موظف الأمن نفسه وهو يرى شقيقه "مسجل خطر"، يعتدي على أبيه بسلاح أبيض للحصول على أموال منه لإنفاقها على نزواته، وقرر موظف الأمن قتل شقيقه بطعنة نافذة في الصدر لحظة مشاهدته إهانة والده.
كان الموظف شقيق المجني عليه عائدا من عمله ليصطدم بشقيقه يعتدي على والده ويهدده بسلاح أبيض؛ لطلبه المال ورفض والده إعطاءه، فتدخل بينهما فتعدى عليه هو الآخر بالضرب والسباب وتطور الأمر منتزعا السلاح الأبيض منه وانهال عليه طعنا حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.
كان قسم شرطة منشأة ناصر تلقى إشارة من مستشفى الحسين الجامعي، باستقبالها عمر محمد، 27 سنة عامل مطعونا في الصدر، وتمكنت المباحث الجنائية من القبض على المتهم وبحوزته السلاح الأبيض المستخدم في ارتكاب الجريمة، وتم تحرير المحضر اللازم، والعرض على النيابة العامة.
الشياطين عادت لتنتقم..
مشاجرة على كرسى تنتهى بجريمة:
أقدم عامل على قتل مسجل خطر فى مشاجرة نشبت بينهما بسبب أولوية الجلوس داخل إحدى سيارات الأجرة بمنطقة منشأة ناصر، وعلى الفور تم ضبط المتهم وإحالته للنيابة العامة للتحقيق.
كان قد تلقى قسم شرطة منشأة ناصر إشارة من مستشفى الحسين الجامعي تفيد استقبالها طاهر أبو زيد، 31 سنة عامل مسجل خطر، توفي إثر إصابته بجرح طعني بمنتصف الصدر، وبالانتقال والفحص تبين حدوث مشادة كلامية بين المجنى عليه ومحمد عبدالعال، 32 سنة، عامل بسبب خلاف حول أولوية الجلوس داخل إحدى السيارات الأجرة تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها المتهم على المجني عليه بسلاح أبيض "مطواة" محدثا إصابته التي أودت بحياته، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.
الشياطين عادت لتنتقم..
ضحية التحرش بالمطرية:
لقي سائق مصرعه في مشاجرة مع 4 أشخاص؛ بسبب التحرش بربة منزل في منطقة المطرية.
تلقَّى قسم شرطة المطرية، اليوم الأربعاء، بلاغًا من شرطة النجدة مفاده نشوب مشاجرة وسقوط قتيل بدائرة القسم، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة، وعُثر على جثة سائق، وبإجراء التحريات دلت على نشوب مشاجرة بين عدد من الأشخاص بسبب التحرش بربة منزل، وأن المتوفَّى تصادف مروره وليس له علاقة بالمشاجرة، وأُلقي القبض على المتهمين، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأُخطرت النيابة العامة؛ للتحقيق.
الشياطين عادت لتنتقم..
خراط يذبح عاملا بسبب المال:
ورد لقسم شرطة منشأة ناصر إشارة من مستشفى الحسين الجامعي تفيد استقبالها محمد سمير، 30 سنة، عامل، وتوفي إثر إصابته بجرح طعني بالرقبة والصدر من الجهة اليسري، وبالانتقال والفحص تبين حدوث مشادة كلامية بين المجنى عليه محمود حسني، 33 سنة، خراط، بسبب خلاف مالي بينهما تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها الثاني على الأول بسلاح أبيض "مطواة" محدثا إصابته التي أودت بحياته.
بمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.
الشياطين عادت لتنتقم..
تخلصت من نجلها المعاق في ترعة بالقليوبية:
تقدم "صابر ربيع عبد القادر ضيف" 40 سنة، ميكانيكى، ومقيم العطارة بالقليوبية، ببلاغ أنه عقب خروج زوجة شقيقه، وبرفقتها نجلها البالغ من العمر7 أيام من الصيدلية بالقرية، بعد إعطاء نجلها علاجا، وأمام مسجد الخزان بالعطارة، قام مجهولان يستقلان دراجة بخارية لا يعلم رقمها بخطف نجلها، وفرا هاربين.
بالانتقال والفحص ومناقشة كل من والد الطفل "كريم ربيع عبد القادر ضيف" 34 سنة، "ترزي"، ومقيم العطارة – دائرة المركز، وزوجته "لبنى يحيى عبد المنعم إبراهيم" 29 سنة، "ربة منزل" ومقيمة ذات الناحية، قررت الثانية أنها عقب خروجها من الصيدلية وبرفقتها نجلها عقب إعطائه العلاج، وأمام مسجد الخزان بالقرية محل سكنهما، فوجئت بشخصين مجهولين يستقلان دراجة نارية خطفا، نجلها، وفرا هاربين، وتم التوصل إلى عدم وجود شهود رؤية للحادث ومشاهدتها في وقت معاصر لبلاغها وبصحبتها الطفل، بالإضافة لما قرره الصيدلى بعدم حضور والدة الطفل للصيدلية وإعطائه للعلاج، ما يشير إلى عدم صحة ما قررته ببلاغها.
بمواجهة الأم بما أسفرت عنه التحريات، اعترفت بالتخلص من نجلها بإلقائه حيًا بمياه ترعة الشرقاوية بالعطارة، دون علم زوجها، وقررت أنها أقدمت على ذلك رحمة به كونه معاقا ومشوها جسديًا، حيث أرشدت عن مكان تخلصها من نجلها، وتم انتشال الجثة بمساعدة الأهالي، والتحفظ عليها بمشرحة مستشفى شبين القناطر تحت تصرف النيابة.
الشياطين عادت لتنتقم..
جريمة غامضه بالزاوية:
فى منطقة الزاوية الحمراء، عثرت الأجهزة الأمنية على جثة سيدة مسنة مشنوقة داخل شقتها بإيشارب، وألقت القبض على زوج ابنتها للاشتباه فى ارتكابه للجريمة.
تلقى قسم شرطة الزاوية الحمراء بلاغا من شرطة النجدة بوجود جثة لسيدة بأحد العقارات بمساكن الضباط، وبالانتقال والفحص عثر على جثة محاسن محمد، 78 سنة، ربة منزل ومقيمة بالشقة محل البلاغ في وضع الجلوس على مقعد بصالة الشقة سكنها ترتدي ملابسها وملفوف حول عنقها إيشارب، وبها نزيف بالفم والأنف مع ازرقاق بالرقبة.
بإجراء المعاينة للشقة تبين أنها بالطابق الثالث ووجود بعثرة بمحتوياتها، وتبين سلامة منافذها، وبسؤال كل من أحمد محمد، 53 سنة، فني ميكانيكي نجلها"، ومحمد إبراهيم، 50 سنة، موظف بجهاز تشغيل مترو الأنفاق ومقيم بذات العنوان "جارها" قررا أن المجنى عليها تقيم بالشقة بمفردها، وحال اتصال الأول بها هاتفيا للاطمئنان عليها لم تتجاوب معه فقام بإيفاد الثاني، اللذان قاما بالدخول للشقة باستخدام نسخة أخرى من مفتاح الشقة محل البلاغ -كانت بحوزته- فاكتشف وفاتها.
الشياطين عادت لتنتقم..
واقعة شذوذ تنتهي بـ9 طعنات:
أقدم عامل بمنطقة عين شمس على قتل صاحب مطبعة بـ9 طعنات متفرقة داخل مخزن بذات المنطقة، ولدى التحقيق معه، قال إن المجني عليه طلب منه أن يمارس معه الشذوذ الجنسي.
تفاصيل الواقعة بدأت عندما تلقى قسم شرطة عين شمس بلاغا من شرطة النجدة، بمقتل شخص داخل مطبعة بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص عثر على جثة مالك المطبعة محمد أ، 54 سنة، ومقيم محل البلاغ، مسجاة على وجهها بأرضية المطبعة يرتدى ملابسه كاملة وبها إصابات عبارة عن (جرح ذبحي بالعنق، 3 جروح سطحية بالظهر من الناحية اليسرى، 4 طعنات بالوجه من الناحية اليسرى، إصابة طعنية بالرقبة من الجهة اليسرى)، وتبين وجود كسر بدرج المكتب الخاص به وعثر على سلاح أبيض "سكين" وعصا خشبية عليهما آثار دماء، وبسؤال نجله محمود م أ.
بإجراء التحريات دلت على أن وراء ارتكاب الواقعة محمد م، 24 سنة، عامل سابق بالمطبعة.
بمواجهة المتهم، اعترف بارتكاب الواقعة، وقال إنه توجه للمجني عليه بالمطبعة وطلب منه إقراضه مبلغ 200 جنيه، فاستدعاه المجنى عليه إلى مخزن ملحق بالمطبعة، ومنحه المبلغ، ثم طلب منه ممارسة الجنس، ما أثار حفيظته فأمسك بسكين موجود أعلى منضدة داخل المخزن، وكتم أنفاسه لمنعه من الاستغاثة، وسدد له 9 طعنات أودت بحياته.
الشياطين عادت لتنتقم..
شكوك زوجية تنتهي بالقتل:
تمكنت الأجهزة الأمنية بالجيزة من القبض على مهندس أردنى قتل زوجته الجزائرية؛ لشكّه فى سلوكها بمنطقة أكتوبر.
تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقّي قسم شرطة ثان أكتوبر بلاغًا من غرفة النجدة بوفاة سيدة داخل شقة بالحى الحادى عشر.
على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة، وعُثر على جثة "حجة م" 36 سنة، جزائرية الجنسية، مسجاة على ظهرها، وبها جرح غائر بالرأس، وعُثر بجوار جثتها على شاكوش ملطخ بالدماء.
بسؤال زوجها "جمال أ" 67 سنة، أردنى الجنسية، مهندس ميكانيكا، اعترف بارتكاب الواقعة وقرّر أنه انفصل عن المجني عليها منذ عدة شهور؛ لشكّه فى سلوكها، وحضرت إليه لطلب مبالغ مالية فحدثت بينهما مشادّة كلامية قام على إثرها بالتعدى عليها بشاكوش حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وتحرر المحضر اللازم، وأُخطرت النيابة العامة للتحقيق.
الشياطين عادت لتنتقم..
تخلصت من خطيئتها بالحرق:
فى واقعة أخرى تجردت سيدة من مشاعر الأمومة، وقامت بإحراق طفلها بالبنزين لمعايرة الناس لها بأنه "ابن حرام" بمنطقة أبو النمرس.
تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقى قسم شرطة أبو النمرس بلاغا من غرفة النجدة بنشوب حريق داخل شقة سكنية بأبو النمرس، وعلى الفور تم الدفع بسيارات الإطفاء التى تمكنت من محاصرة النيران والسيطرة على الحريق الذي أسفر عن وفاة أحمد. ع 3 سنوات.
بسؤال والدته "آية شعبان،23 سنة"، أفادت بأنها تركت طفلها بالمنزل وذهبت للعمل ورجحت أن سبب الحريق ماس كهربي ولا شبهة جنائية.
بإجراء التحريات دلت على أن وراء ارتكاب الواقعة أم الطفل والمعروف عنها تعدد علاقاتها بالرجال، وأن الطفل نتاج حمل سفاح وتمكنت المتهمة من قيده فى سجل المواليد باسم طليقها عبدالعزيز. ع، 34 سنة، سائق، وأن المترددين على موقف المنيب يعايرونها بالطفل فقامت بسكب البنزين عليه وإشعال النيران فى الشقة وألقى القبض على المتهمة، واعترفت بارتكاب الواقعة، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.
اللواء علاء الدين
اللواء علاء الدين شوقي مدير أمن البحيرة
فشل فى الاعتداء عليه فقتله:
كشفت المباحث الجنائية بمحافظة البحيرة، لغز العثور على جثة طفل بشارع بلال بمدينة إدكو، وتبين أن جار القتيل كان وراء ارتكاب الجريمة عقب فشل محاولة هتك عرضه.
تلقى أمن البحيرة إخطارا أفاد بالعثور على جثة الطفل "يوسف. ع. ط" 7 سنوات بإحدى المناطق، وتوصلت تحريات فريق البحث إلى أن المتهم "ع. ف. ب" 16 سنة طالب إعدادي ومقيم بإدكو وراء ارتكاب الجريمة، حيث إن المتهم قتل المجني عليه "جاره"، عقب فشله بمحاولة هتك عرضه خوفا من فضح أمره، وبمواجهة المتهم اعترف بارتكابه الواقعة.
الشياطين عادت لتنتقم..
طالبة بالدراسات الإسلامية تقتل زوجها بمساعدة عشيقها:
فى جريمة هزت وجدان أهالي كفر الشيخ، تمكنت قوات الأمن بكفر الشيخ، في أول أيام العيد، من ضبط زوجة قتلت زوجها بمعاونة عشيقها وادعت سرقة الشقة.
بداية الواقعة كانت ببلاغ تلقاه مأمور مركز قلين، من "ع.م" 19 سنة، ربة منزل، مقيمة بقرية أبو ناعم، بدخول شخصين لا تعرفهما الشقة المقيمة بها وزوجها بالطابق الثالث بسكن العائلة، والتعدي عليها وزوجها بأدوات حادة، ما أدى إلى إصابتها ووفاته.
تم تشكيل فريق بحث جنائي حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة "ع.م" 19 سنة، "زوجة المجني عليه"، طالبة بكلية الدراسات الإسلامية، و"ع ع" 22 سنة، حاصل على ليسانس دعوة إسلامية ومقيم بمدينة نصر، حيث تربطهما علاقة عاطفية منذ الدراسة، فاتفقا على التخلص من الزوج قتلًا والزواج عقب ذلك.
كشفت تحقيقات النيابة العامة، قيام المتهمة "زوجة المجني عليه" بإعطاء نسخة من مفتاح الشقة إلى المتهم لتسهيل دخول المسكن لارتكاب الواقعة، حيث حضر المتهم طبقًا للميعاد المتفق عليه بينهما واختبأ داخل الشقة حتى تأكدا من نوم المجني عليه وعاجله بعدة طعنات أحدثت به الإصابات الواردة بالتقارير الطبية والتي أدت إلى وفاته في الحال، وإمعانًا في اخفاء الجريمة طلبت الزوجة "الخائنة" من عشيقها أن يصيبها بالسكين المستخدم في الحادث في وجهها حتى تضلل رجال المباحث وتقوم بالزواج من "العشيق" بعد ذلك، ولكن تمكنت قوات الأمن، من كشف غموض الواقعة، وضبط الجناة، وحبسهما.
الشياطين عادت لتنتقم..
مصرع سائق فى مشاجرة مع الجيران:
لفظ سائق أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى الأحرار بالزقازيق متأثرًا بإصابته بجرح قطعى إثر نشوب مشاجرة بينه وبين اثنين من جيرانه بقرية "زهر شرب" بمركز منيا القمح.
ورد بلاغ بمصرع حمدى. م. ع 33 سنة سائق مُقيم بقرية زهر شرب التابعة لمركز منيا القمح متأثرًا بإصابته بجرح قطعى فى مشاجرة بالقرية.
تبين من التحريات الأولية أن وراء الواقعة كلًا من محمد. ر. ح، 18 سنة، عامل، و"محمد.ع.ع"، عامل، مُقيمان بنفس قرية المجنى عليه لوجود خلافات سابقة بين المتهمين والمجنى عليه ونشبت مشاجرة بينهم، اليوم، تلقى المجنى عليه طعنة بسلاح أبيض "سكين" أودت بحياته وتم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى الأحرار تحت تصرف النيابة العامة.
تحرر عن ذلك المحضر رقم 26739 جنح منيا القمح لسنة 2017 وكلفت إدارة البحث الجنائى بسرعة ضبط وإحضار المتهمين والسلاح المستخدم فى الواقعة.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟