رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

أين تذهب في عيد الفطر بمطروح؟

السبت 24/يونيو/2017 - 08:46 م
البوابة نيوز
محمد الجندى
طباعة
«يا ساكني مطروح جنيَّة في بحركم، الناس تجي وتروح وأنا عاشقة حيكم، اثنين حبايب الروح شبكوني بحبكم، حبيت الاثنين سوى الميَّه والهوى»، بهذه الكلمات تغنت الفنانة ليلى مراد، بمحافظة مطروح وساكنيها في مطلع الخمسينيات من القرن الماضى، وأبرزت كلمات أغنيتها جمال مدينة مرسى مطروح وشواطئها الخلابة، ومياهها الفيروزية، وهوائها العليل، ورمالها البيضاء الناعمة.
تضم مطروح العديد من الأماكن السياحية والترفيهية، حيث توجد مناطق تتمتع بمقومات السياحة الترفيهية تتمثل في شواطئها ذات المياه الصافية ورمالها البيضاء الناعمة وطبيعتها الساحرة، وأهمها شاطئ الغرام الذي شهدت رماله تصوير عدة مشاهد من فيلم «شاطئ الغرام»، الذي تم إنتاجه عام 1950 من القرن الماضي. 
الشواطئ الساحرة
شواطئ مدينة مرسى مطروح والقرى والمنتجعات السياحية بالساحل الشمالي الغربي، من أبرز الأماكن التي تستقبل الأهالي والمصطافين والباحثين عن الطبيعة الساحرة، خاصة في فترة الإجازات والأعياد، وتفتح معظم الشواطئ أبوابها بالمجان دون رسوم دخول أمام روادها من الأهالي وزوار المحافظة مثل شاطئ الفيروز والباسنيت والأوركيد وباب البحر والليدو كليوباترا، والبعض الآخر برسوم رمزية أهمها شواطئ "روميل والغرام وعجيبة والبوسيت".
وأبرز تلك الشواطئ، شاطئ روميل أحد أجمل شواطئ مرسى مطروح، الذي يفد إليه مئات الآلاف من المصطافين والأهالي ورحلات اليوم الواحد يومي الأحد والجمعة، للاستمتاع بجمال الطبيعة الساحرة التي تجعل منه أهم المصايف المنتشرة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وهو شاطئ له تاريخ يجمع بين الماضي والحاضر، وترجع تسميته بهذا الاسم إلى القائد الألماني إرفين روميل الملقب بـ "ثعلب الصحراء" حيث كان واحدا من أمهر القادة في حرب الصحراء، نتيجة وجود هذا الشاطئ بجوار الخندق الذي اختبأ فيه روميل أثناء الحرب العالمية الثانية، وتحول الآن إلى متحف عسكري باسمه.
والمتحف عبارة عن كهف محفور في صخور الجزيرة التي تقع في مواجهة الميناء الشرقي لمدينة مرسى مطروح، وكان القائد الألمانى روميل يخلو فيه إلى نفسه لوضع الخطط الحربية، ويضم المتحف أهم متعلقاته الخاصة والأسلحة والأدوات الحربية المستخدمة في ذلك الوقت، وعدد من الخرائط التي توضح سير العمليات الحربية، ويمتاز هذا الشاطئ برماله البيضاء الناعمة، ومياهه الصافية ذات الألوان المتدرجة من اللون الأبيض إلى التركواز والزرقاء، وتتميز مياهه بأنها ذات أعماق مختلفة، تتراوح بين الضحلة غير العميقة والمتوسطة والعميقة، كما يمتاز الشاطئ بهدوء أمواجه أيضًا.
ويبعد شاطئ روميل عن وسط مدينة مرسى مطروح بمسافة 4 كيلو مترات، وتتوافر وسائل المواصلات من المدينة إلى الشاطئ والعكس، بواسطة سيارات الأجرة من شارع الإسكندرية حتى الشاطئ بسعر جنيهان للفرد الواحد، والتاكسي الذي تتباين أسعاره حسب المسافة التي يقطعها، ويوجد العديد من المصطافين والأهالي يفضلون الوصول للشاطئ بواسطة المراكب الشراعية، والتي تقلهم من الميناء الشرقي إلى الشاطئ بسعر جنيهان للفرد، وأقيمت بوابة تحصيل رسوم لدخول الشاطئ عند كوبري روميل، بواقع جنيه واحد للفرد، وتحصل لصالح صندوق المصايف بالمحافظة، ويجتاز الزائر لهذا الشاطئ كوبري روميل الذي يربط بين ساحلي البحر الشمالي والجنوبي، وعند الوصول للشاطئ يجد الزائر حفاوة بالغة من أصحاب الشماسي والبرجولات المنتشرة على ساحل البحر، ويختار المنطقة التي تناسبه وأسرته، وتتراوح أسعار البرجولات من 40 إلى 60 جنيهًا حسب تجهيزها والشمسية و4 كراسى بــ 40 جنيهًا.
ومن أجملها شاطئ كليوباترا غربي مدينة مرسى مطروح، ويتمتع بالعديد من المقومات التى تجذب السياح المصريين والعرب والأجانب، الذين يحرصون على مشاهدة الشاطئ والحمام الملكي الطبيعي للملكة كليوباترا السابعة، ويعود تاريخ هذا الحمام إلى عصر البطالمة، الذين توارثوا حكم القسم الإفريقي من إمبراطورية الإسكندر الأكبر عقب وفاته في مدينة بابل بالعراق عام 323 ق.م، وأسسها الملك بطلميوس الأول، وتحديدًا في عهد الملكة كليوباترا السابعة أخر ملوك الدولة البطلمية في مصر.
والحمام عبارة عن صخرة ضخمة تمر فيها مياه البحر من خلال أنفاق منحوتة ثم يصب في البحر مرة أخرى والصخرة كبيرة ويدخل الماء الى الصخرة وينساب من فتحاتها في شكل رائع، وفي سقف الصخرة فتحات تسمح بدخول أشعة الشمس مما تعمل على تسخين الماء بداخل الصخرة، وشهدت تلك البقعة من ساحل مصر الشمالي الغربي، مولد قصة حب أسطورية بين كليوباترا والقائد الروماني أنطونيوس الذي حكم القسم الشرقي من الإمبراطورية الرومانية عقب مقتل يوليوس قيصر حاكم روما، ودعته الملكة الجميلة لزيارة مصر ولبى الدعوة، وقد أعجب بها وبجمالها وتزوجها.
الألعاب المائية
يستمتع رواد الشواطئ بالمياه الصافية ويمارسون الألعاب المائية من خلال البدلات البحرية بسعر 50 جنيها للساعة، والمراكب الشراعية ويتحدد سعرها حسب زمن الرحلة بالاتفاق مع قائد المركب، والموتوسيكل المائي "جيت سكي" بسعر 300 جنيه للساعة، والبانانا بسعر 25 جنيها للفرد من خلال جولة بالشاطئ ويقوم قائد اللنش بقلب البانانا 3 مرات، أو ركوب اليخوت بسعر 45 جنيها للفرد ومدة الرحلة ساعة واحدة تبدأ من الميناء الشرقى أو الغربى والعودة مرة أخرى لنقطة الانطلاق.
وهناك العديد من المنتجعات والقرى السياحية التى يوجد بها ألعاب مائية المعروفة بـ "أكوا بارك" أو "كريزى واتر"، وتضم مجموعة من الألعاب التى تناسب جميع الأعمار والمستويات وتتفاوت أسعارها من مكان لآخر، وتشهد إقبالًا كبيرًا خلال فترة الأعياد وموسم الصيف.
البولينج وصالات الألعاب
توجد صالة ألعاب متعددة تابعة للقوات المسلحة بالقرب من الميناء الغربي بمدينة مرسى مطروح، وتحتوى الصالة على قاعة للبولينج تضم 4 حارات بسعر 20 جنيها للفرد الواحد وله 10 محاولات في الجيم، كما يوجد بها مكان مخصص للبلياردو والأير هوكي والبيبي فوت والتنس طاولة وتتراوح أسعارهم ما بين 10 إلى 20 جنيها في الساعة الواحدة، وملحق بها كافيتيريا تقدم جميع المشروبات الساخنة والباردة، وتفتح الصالة أبوابها للرواد في فترة المساء وحتى الساعات الأولى من صباح كل يوم، فضلًا عن صالات الألعاب الخاصة بالفنادق والمنتجعات المنتشرة بالمدينة وخارجها.
السيرك والملاهى والسينما
ويوجد بمدينة مرسى مطروح أكثر من مدينة ملاهي مصغرة للأطفال على كورنيش المدينة، وتشهدا إقبالًا كبيرًا من الأهالي خاصة في الأعياد، كما يوجد العديد من الكافيهات وبعض دور العرض مثل سينما السلام وسينما البوسيت التى ستقدم أول عروضها فى أول أيام عيد الفطر بعرض فيلم تصبح على خير لتامر حسنى، وعنتر بن شداد لمحمد هنيدى، والمطاعم السياحية الشهيرة على كورنيش المدينة، والتي تلقى إقبالًا متزايدًا طوال فترة الصيف وتتزايد أكثر خلال فترة الأعياد.
وهناك أكثر من سيرك بوسط المدينة تتراوح أسعارها ما بين 40 حتى 80 جنيهًا وتقدم عروض عديدة، منها فقرات للسيرك الروسى والسيرك المصرى، وفقرات الحيوانات المفترسة، والبلياتشو وغيرها من العروض، وتقدم عروضًا خاصة للمجموعات وتمنحهم تخفيضات فى قيمة التذاكر، ويلجأ بعض القائمين على السيرك بالدعاية والإعلان على الشواطئ والشوارع الرئيسية.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟