رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

صحيفة فرنسية: رئيس غينيا كلمة السر فى إنهاء التوتر بين مصر والسودان

الجمعة 16/يونيو/2017 - 04:57 م
الرئيس الغيني، ألفا
الرئيس الغيني، ألفا كونديه
حسام جابر
طباعة
كشف تقرير لصحيفة "جون أفريك" الفرنسية، اليوم الجمعة، عن الدور الذي لعبه الرئيس الغيني، ألفا كونديه، من أجل التهدئة بين الرئيسين، المصري عبد الفتاح السيسي، والسودانى، عمر البشير، بعد تصاعد التوترات بين حكومتيهما خلال الفترة الأخيرة.
وبحسب الصحيفة فإن ألفا كوندية، قام بزيارة إلى السودان في 29 و30 مايو الماضي، من أجل أن يلعب سريا دور الوساطة بين مصر والسودان، بعد تصاعد التوتر بين البلدين.
ولفتت الصحيفة إلى أن كونديه، قام بزيارة "عمل وصداقة" إلى الخرطوم في 29 و30 مايو بناء على دعوة من عمر البشير، الملاحق من قبل الجنائية الدولية، والذي رفض الاتحاد الإفريقي تسليمه.
وبينت الصحيفة أن هذه الزيارة جاء بعد أيام قليلة من زعم الرئيس السوداني، عمر البشير بالعثور على أسلحة مصرية في يد قوات المتمردين التي تقاتل الجيش السوداني.
وأوضحت الصحيفة، أن ألفا كونديه استفاد من دائرة علاقاته القوية، نظرا لمنصبه الكبير في الاتحاد الإفريقي، وقام خلال الزيارة إلى الخرطوم، بالاتصال هاتفيا بقائد أركان الجيش المصري، ثم سمح بمكالمة "تيلي كونفرانس" مصورة بين قائد الأركان المصري والبشير.
وخلال هذه المكالمة، ألقى ألفا كونديه مزحة قائلا:" أنتم ملاكمين بوكس في حلبة واحدة وأنا الحكم".
واختتمت الصحيفة بالقول: يبدو أن هذه الوساطة أتت بثمارها، إذ جرى لقاء بعدها بين وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ونظيره السوداني، إبراهيم أحمد غندور، من أجل انهاء التوتر.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟