رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أورهان باموق.. من الصحافة لـ"نوبل في الآداب"

الأربعاء 07/يونيو/2017 - 04:02 ص
الروائي الشهير أورهان
الروائي الشهير أورهان باموق
ياسر الغبيري
طباعة

ولد في العاصمة التركية إسطنبول، في مثل هذا اليوم، السابع من يونيو عام 1952، لأسرة تركية مُثقفة، درس العمارة والصحافة، قبل أن يتجه إلى الأدب والكتابة، وسرعان ما تفوقت موهبته الأدبية ليُصبح في فترة قليلة واحدًا من أهم الكتاب المعاصرين في تركيا، وترجمت أعماله إلى 34 لغة حتى الآن، وانتشرت أعماله في أكثر من مائة دولة تقريبًا إنه الروائي الشهير أورهان باموق.

كانت بداية اصطدام باموق مع سلطات بلاده في فبراير عام 2003، عندما أدلى بتصريح لمجلة سويسرية بأن الأتراك قاموا بعمليات إبادة جماعية للأرمن والأكراد في عهد مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك قائلًا: «مليون أرمني و30 ألف كردي قتلوا على هذه الأرض، لكن لا أحد غيري يجرؤ على قول ذلك»، وإثر هذا التصريح تمت ملاحقته قضائيًا أمام القضاء التركي؛ بسبب «إهانة الهوية التركية»، كذلك بسبب ما تم اعتباره إهانة لشخصية شبه مقدسة عند الأتراك وهي كمال أتاتورك، وهما جريمتين يعاقب عليهما القانون التركي بحسب الفقرة 301، وظل الأديب التركي مُهددًا إلى أن أُعفي من الملاحقة القضائية أخيرًا في نهاية عام 2006؛ وبجانب تصريحاته حول مذابح الأرمن والأكراد، كان كذلك من المدافعين عن حرية التعبير، وهو أول كاتب في العالم الإسلامي يُدين الفتوى الإيرانية التي أباحت دم الكاتب سلمان رشدي بسبب كتاباته المسيئة للإسلام.

حصل على جائزة نوبل للآداب سنة 2006، كما تم ترشيحه لجائزة نيوستاد الدولية للأدب، وذلك لانتشار أعماله الروائية ومنها «جودت بك وأبناؤه، المنزل الهادئ، القلعة البيضاء، الكتاب الأسود، ورد في دمشق، الحياة الجديدة، اسمي أحمر، ثلج، ومتحف البراءة»، وله كتاب واحد عن حياته هو «إسطنبول»؛ كذلك اختير كعضو في لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي لسنة 2007.

في فبراير 2007، وبعد مقتل أحد الصحفيين الأتراك من أصل أرمني لانتشار كتاباته التي تُندد بمذابح الأرمن، تلقى باموق تهديدات بالقتل، وأخبرته السلطات الأمنية أن هذه التهديدات جدية، فقام بسحب ما يقارب المليون دولار وسافر إلى الولايات المتحدة، وأقام بها لفترة حتى عاد إلى منزله المطل على مضيق البوسفور؛ ومؤخرًا كان ضيف مهرجان القاهرة الأدبي في فبراير الماضي.

"
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟

هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟