رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

سعيد الكفراوي.. دوائر من حنين

الأحد 04/يونيو/2017 - 09:06 م
القاص سعيد الكفراوي
القاص سعيد الكفراوي
ياسر الغبيري
طباعة
شاهد الكثير من قصصه فى الأحلام، معتقدًا أن استخدام الحلم من حيل الكاتب للتعبير عن دواخل الروح، فهو لا يهرب من الواقع للحلم، ولكنه يستخدم الحلم للتعبير عن حلم بواقع آخر هو الكتابة التى يسعى دائما إليها، ولا يعرف إن كانت جيدة أو بائدة، فالأسطورة متغلغلة فى عالمه القصصى ووصلت ذروتها، إنه القاص سعيد الكفراوي.
اعتقل الكفراوي قبل رحيل الزعيم الأوحد جمال عبد الناصر - كما يصفه - بأيام بسبب نشره قصة فى مجلة «سنابل»، التى كان يصدرها ذلك الحين الشاعر الكبير محمد عفيفى مطر، والذي كرمته الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة صبرى سعيد، في رابع لياليها الرمضانية بوكالة بازرعة، في إطار الاحتفالات الثقافية والفنية بحلول شهر رمضان التى تقيمها الهيئة بمسرح سور القاهرة الشمالي ووكالة بازرعة ومسرح الشاعر خلال الفترة من 5 إلى 14 رمضان الجارى.
تبدو أعمال «الكفراوي» كأنها خيط مشدود دائمًا إلى عالمين، أحدهما قديم يكاد يندثر، والآخر ينهض من تحت ركامه، لكنه مثقل بالخوف والقلق، ولد سعيد الكفراوى عام 1939 بقرية كفر حجازى بمحافظة الغربية. 
وبدأ كتابة القصة القصيرة من الستينيات ليصبح أحد أعلامها، صدر له حتى الآن اثنتا عشرة مجموعة قصصية تعد إضافة مهمة لهذا الفن، منها «مدينة الموت الجميل، ستر العورة، مجرى العيون، سدرة المنتهي، بيت للعابرين، دوائر من حنين»، ترجم العديد من أعماله للإنجليزية والفرنسية والألمانية.
«الكفراوي» بمكتبته، مثل علاقته بالحياة، ترتبط بالعمر الذى يمر به، حتى إنه أينما ولى وجهه رأى جانبًا من عمره على «الأرفف»، فى شكل مجموعة قصصية. 
كان لكتاب «ألف ليلة وليلة» دور كبير فى بداية تفجر الأسئلة بداخله ونمو الإدراك والخيال، لا يقرأ «الكفراوي»، نصًا أدبيًا عبر شاشة «الكمبيوتر» ودائمًا ما يقول: «نحن أبناء الورق لا تهزنا التكنولوجيا».
يعتبر المكتبة رفيقة العمر، أينما يولى وجه نحو عمره يراها أمامه، منذ أن كان طفلًا قرويًا يأخذ الكتب من الأصدقاء والأقارب، إلى أن تغير وعيه وإدراكه وأحاطه العديد من الأسئلة، فبدأ البحث فى مدينة مجاورة عن كتب فقيرة، ليلتحم فيما بعد بثقافة العاصمة، ويكون همه الأساسى تكوين أرفف يغلب عليها كتب الأدب من قصة وشعر ومجلات وترجمات.

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟

هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟