رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad a b
ad ad ad

شباب الصوفية يتصدون لحملات تكفيرية سلفية حول مسجد "أبوالعزائم"

الأحد 28/مايو/2017 - 04:34 م
البوابة نيوز
عمرو رشدى
طباعة
حالة من الغليان ظهرت فى أوساط الطرق الصوفية خلال أول أيام شهر رمضان المعظم وذلك بعد توجه عدد من المنتمين للتيارات السلفية إلى مسجد قطب الصوفية " الإمام أبوالعزائم" بوسط القاهرة حيث طالبوا المصلين بعدم الدعاء أمام الأضرحة أو المقامات الصوفية ومن يخالف ذلك يظهر كفره الصريح مما تسبب فى حالة من الارتباك بين المصلين مما دفع شباب الطريقة العزمية الصوفية إلى التدخل الفورى وطرد الداعية السلفية الذى طالب المصلين بعدما الصلاة فى مسجد به ضريح بل وعدم الدعاء أمام الأضرحة لأنها شركا بالله ومن سيخالف ذلك سينال العقاب الشديد.
قال الدكتور علاء الدين ماضى أبوالعزائم: إن السلفيون لن ولم ينجحوا فى تحويل الصوفية عن منهجهم الوسطى وجعلهم يعتنقون الفكر التكفير الضال الذي يحرض على العنف والقتل وسفك الدماء وعلى ذلك لن تنجح حملاتهم التبشيرية التى تريد النيل من أقطاب الصوفية.
واوضح "أبوالعزائم" أن أبناء الطرق الصوفية لديهم عقيدة راسخة وثابتة فى مشايخهم ولن يستطيع أحد تشويه أفكارهم وجعلهم يكرهون مشايخهم أو يقفون ضدهم لأنهم تعلموا من مشايخهم الحب والوفاء والأدب والأخلاق وعلى ذلك فهذه الحملات المغرضة لن تنجح.
من جانبه قال أحمد ثابت من شباب الطريقة العزمية فى تصريحات خاصة لـ"البوابة" إن بعد صلاة المغرب مباشرة فوجئنا بعد الانتهاء من الصلاة بتواجد هذا الرجل الداعية السلفي بجوار ضريح الإمام أبوالعزائم وإذا به يطالب المصلين بعدم التوجه للضريح والدعاء أمامه لأن ذلك شركا بالله ومن سيخالف ذلك سينال العقاب الشديد فى الدنيا والآخرة مما جعل المصلين ينهرونه ويطالبونه بالخروج من المسجد.
وأضاف ثابت فى حديثه لـ"البوابة" أن الرجل قال للمصلين إن جاء ليقيم الحجة عليهم وخاصة أنهم يعبدون القبور من دون الله ويجب عليهم التراجع عن هذه الأفعال مما أصاب المصلين من الصوفية بالغضب الشديد وطالبوا الرجل بالخروج من المسجد إلا أنه رفض مهددًا الجميع بالعذاب الشديد فى حالة عدم الانصياع لدعوته وترك الأضرحة وعدم الدعاء عندها مرة أخرى.
في السياق ذاته قال خالد عبد النبي عضو الطرق الصوفية فى تصريحات خاصة لـ"البوابة" إن هذه حملات سلفية للتبشير بالمنهج الوهابى السلفي حول آضرحة الصوفية وخاصة فى أول أيام رمضان لأنهم يعلمون أن مساجد الصوفية يتجمع فيها أعداد كبير وخاصة مساجد آل البيت مثل مسجد الامام الحسين ومسجد السيدة زينب ومسجد السيدة نفسية.
وتابع "عبدالنبى" لـ"البوابة" أن ماحدث مؤشر خطير لأنه لأول مرة تحدث فى مساجد الصوفية أن يأتى عناصر السلفية لكى يدعوا الناس الى عدم الصلاة وعدة الدعاء بجوار آضرحة الصالحين وهذا التجرؤ يوحى بأمر خطير وهو أنهم من الممكن أن يكثفوا من حملاتهم هذه حول مساجد الصوفية وعلى ذلك سنتصدى لهم ونقف لهم بالمرصاد حتى لا ينجحوا في حملاتهم التبشيرية المنحرفة التى تطالب الصوفية وغيرهم بالكفر بالأضرحة والصالحين. 
"
هل تتوقع انفراجة بين مصر وأثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة؟

هل تتوقع انفراجة بين مصر وأثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة؟