رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

افتتاح "السيسي" لعدد من المشروعات التنموية بدمياط يتصدر عناوين الصحف

الأربعاء 24/مايو/2017 - 07:02 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
أ.ش.أ
طباعة

تصدر افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي لعدد من المشروعات التنموية بدمياط، أمس، اهتمامات وعناوين صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأربعاء.

فتحت عنوان "لن نكون رجالا إذا سمحنا بالاعتداء على أراضي الدولة"، ذكرت صحيفة "الأهرام"، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أن التعدي على أراضي الدولة أصبح تاريخا بعد اليوم‏، ‏مناشدا وزير الداخلية والقوات المسلحة التصدي لمن يقف أمام القانون مهما يكن عددهم‏،‏ على أن يتم التعامل معهم بالقانون.

‏ وأضافت الصحيفة أن الرئيس أقسم، خلال افتتاحه أمس من دمياط عددا من المشروعات في مجالات الصحة والإسكان وصناعة الأثاث، بأن الدولة إذا لم تصبح دولة تعمل بشكل مضبوط طبقا للأصول والقانون‏،‏ فإنه لا يستحق أن يعيش‏،‏ كما لا يستحق المسئولون أن يعيشوا‏.‏ 

ووجه الرئيس رسالة شديدة اللهجة لمغتصبي الأراضي‏،‏ مؤكدًا أنه لن يترك أحدًا مهمًا يكن نفوذه أن يستمر تعديه على أرض الدولة والوقوف أمام القانون‏،‏ وأيا كان عدد هؤلاء المغتصبين‏.‏

وقال الرئيس السيسي ـ إنه ستتم مراجعة ما تم من إجراءات لاستعادة أراضي الدولة خلال اللقاء الذي سيعقده نهاية الشهر الجاري مع المحافظين ومديري الأمن وقادة الجيوش والمناطق و20 شابا من كل محافظة، مشيرا إلي أن هناك بعض واضعي اليد علي أراضي الدولة يقولون إنهم سيأخذون حقهم منه.

وشدد الرئيس السيسي علي أنه لا يوجد أحد فوق القانون والحق كما يعتقد بعض المخالفين، مؤكدًا أنه لن يسمح بالتعدي علي متر واحد من أراضي الدولة بعد اليوم، قائلا: لن نكون رجالا ولدينا مروءة عندما نسمع أن أحدا يمد يده علي أرض بلاده ونتركها له. 

ووصف الرئيس من يحصل علي أرض مصر دون وجه حق بأنه لص ومغتصب وحرامي، أيا كان منصبه، مشيرا إلى أن هؤلاء يعتقدون أنهم قادرون بنفوذهم علي الحصول علي أموال الغلابة، وناشد مأموري الأقسام ومديري الأمن والمحافظين والمجالس المحلية عدم السماح بسرقة الأراضي.

ونقلت "الأهرام" عن الرئيس السيسي قوله "قسما بالله طول ما أنا عايش علي وش الدنيا وفي مكاني، لن أترك أحدا يحصل علي شيء لا يخصه، ومن يريد أن يتحداني فهو يتحدى حقا من حقوق ربنا في الأرض، لأني ليس لي مصلحة أو مشكلة أو ثأر مع أحد، وأن ما بيني وبين أي أحد هو حق ربنا والناس".

وطالب بأن يعرض كل مسئول في لقاء نهاية الشهر الحالي ما تم عمله وما لم يتم ولماذا لم يتم، واستعرض الرئيس السيسي ما كان الوضع عليه بالنسبة للعشوائيات والأماكن غير المخططة، مشيرًا إلى ما تم إنجازه في هذا الشأن من مشروعات تعيد الكرامة لقاطني العشوائيات، مشيرًا إلى أن البلاد تستحق منا التحمل قليلا حتي يتم الانتهاء من هذه المشكلة.

وقال الرئيس: صحيح الدنيا غالية لكن الدولة أصرت علي تحمل تكاليف تغيير واقع وظروف هؤلاء المواطنين لأجل خاطرهم ولأجل ألا نتركهم في هذه الأماكن، وأشار إلى أن تحويل حياة المواطنين للأفضل ليس بالبساطة التي يتصورها البعض، مؤكدًا أن هناك معاناة لا بد أن نتعامل معها، لاسيما أن هذه المشكلات متراكمة منذ سنوات، وقال: لا يصح أن نعيش وفي بلدنا مثل هذه المشكلة.

ووجه الرئيس السيسي، خلال مداخلاته مع المسئولين، بضرورة الانتهاء من جميع المشروعات المتوقفة والمتأخرة على مستوى الجمهورية قبل نهاية العام الحالي، مُطالبًا هيئة الرقابة الإدارية بالتنسيق مع الحكومة في هذا الشأن، لا سيما أن هناك مشروعات قد تم البدء في إنشائها منذ نحو 10 سنوات.

وحول توفير التمويل اللازم لمشروعات مدينة دمياط للأثاث، كلف الرئيس السيسي البنك المركزي بتمويل هذه المشروعات، على ألا تزيد نسبة الفائدة علي القروض على 5% بأي حال من الأحوال.

ووجه الرئيس وزير الصحة بالقضاء علي مرض فيروس سي خلال عام، وأن نعد الشعب المصري بألا يكون هناك مريض واحد والوصول إلى المعدلات العالمية للعلاج قبل 30 يونيو 2018، وطالب وزارة الصحة ببذل مزيد من الجهد بالتعاون مع القوات المسلحة من أجل تحقيق هذا الهدف.

وأشار إلي أن الجيش يبدأ بعلاج الفئات العمرية الصغيرة حيث بدأ بعلاج المجندين، وناشد الرئيس وزارة الصحة سرعة الانتهاء من مشروع إصدار رخصة مزاولة المهن الخاصة بالأطباء، ليطمئن المواطنون على مستوى العلاج المقدم لهم، فضلا عن أهمية هذه الشهادة لاعتماد الأطباء الراغبين في العمل بالخارج، دون طلب معادلة منهم أسوة بما كان يتم في السابق عندما كان العالم يكن الاحترام للأطباء المصريين.

وتحت عنوان "إزالة التعديات على 267 ألف فدان بالمنيا"، ذكرت "الأهرام"، أن أجهزة المحافظات واصلت جهودها لاستعادة أراضي الدولة من المغتصبين، حيث تمكنت محافظة المنيا من إزالة 6107 حالات تعد على مساحة 267 ألفا و608 أفدنة.

وأضافت الصحيفة أن في أسيوط تم استرداد 7500 فدان بالظهير الصحراوي الغربي بعد استيلاء "حيتان"، الأراضي عليها، واسترداد 39 ألف متر مربع من أراضي الدولة، وفى محافظة سوهاج تمت إزالة التعديات على 2382 فدانا بمدينة سوهاج الجديدة ومراكز أخميم والبلينا والمراغة، ونفذت محافظة الفيوم 933 حالة إزالة بناء على أراضي الدولة.

وفي متابعتها للشأن المحلي أيضًا، ذكرت "الأهرام"، أن المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب نفى صحة ما تردد بشأن وجود اقتراح بمشروع قانون بتخفيض سن إحالة القضاة للتقاعد إلى 65 عامًا كمرحلة أولى ثم تخفيضه مرة ثانية إلى السنتين وقال مروان في بيان أنه بمراجعة مجلس النواب تبين عدم وجود أي اقتراح من النواب بهذا الخصوص.

أما صحيفة "الأخبار"، فذكرت تحت عنوان "عامر: لا زيادة في أسعار العائد.. وهدفنا مضاعفة التمويل إلى ٤٠٠ مليار"، أن طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري أعلن عن إطلاق مبادرة جديدة للتمويل متناهي الصغر بإجمالي 30 مليار جنيه، وذلك بعد التواصل مع 750 مؤسسة وجمعية أهلية لتمويل المشروعات متناهية الصغر، بما يوفر تمويلا لأكثر من 10 ملايين مواطن، لتنفيذ مشروعات بقروض مدعمة.

وأوضحت "الأخبار"، أن ذلك جاء، خلال مؤتمر صحفي عقده محافظ البنك المركزي أمس بحضور غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، أكد خلاله أن المبادرة تستهدف زيادة تمويل البنوك العاملة في السوق المصرفي لقطاع المشروعات متناهية الصغر.

وأكد عامر أنه لن يتم زيادة سعر العائد علي المشروعات الصغيرة وفق مبادرة البنك المركزي، لتمويل المشروعات الصغيرة بعائدة 5٪ سنويًا، مشيرًا إلى استهداف مضاعفة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى 400 مليار جنيه مقابل 200 مليار بمبادرة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة حاليا، موضحًا أن محفظة قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة تجاوزت منذ طرحها قبل حوالي العام 101 مليار جنيه حتى الآن.

وأضاف عامر أن قرار لجنة السياسات النقدية رفع أسعار العائد على الإيداع والإقراض 2٪ مناسب لكل فئات وشرائح المجتمع في هذا التوقيت في ظل مستويات التضخم الحالية، وأوضح أن إجمالي الحسابات المصرفية التي تم فتحها خلال أسبوع الشمول المالي، بلغت 81 ألف حساب، عبر مشاركة 36 بنكا، وبلغت قيمة الودائع التي تلقتها البنوك 290 مليون جنيه.

وأكدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي أن المبادرة الجديدة تحقق دفعة مهمة للنشاط الاقتصادي.

وأكد جمال نجم نائب محافظ البنك المركزي أن هيئة الرقابة المالية واتحاد التمويل متناهي الصغر نجحا في رفع تمويل المشروعات متناهية الصغر من 4.5 مليار جنيه و2 مليون مستفيد إلي 30 مليارا و10 ملايين مستفيد.

وأكدت لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزي أن توافر البيئة المناسبة في البنوك والجمعيات الأهلية لضخ التمويل لقطاع المشروعات متناهية الصغر، يؤكد فرص نجاح المبادرة.

وعن علاوة أصحاب المعاشات، ذكرت "الأخبار"، أن وزارتي التضامن الاجتماعي والمالية، توصلتا إلى اتفاق بشأن العلاوة الخاصة بأصحاب المعاشات وإدراجها في الموازنة العامة للدولة.

وأضافت الصحيفة أن غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي أعلنت عن ذلك أمام لجنة التضامن بمجلس النواب برئاسة د. عبدالهادي القصبي، مشيرة إلى أنه من المنتظر أن ترفع الوزارة تقريرها إلى البرلمان بذلك الشأن الأسبوع المقبل، ولم تعلن الوزيرة عن قيمة العلاوة.

وطالبت والي بتخصيص ٢٠ مليون جنيه بموازنة الوزارة لذوي الإعاقة، رافضة تخصيص مبلغ ٤ ملايين جنيه فقط، موضحة أنه طبقا للرقم المدرج فإن نصيب كل فرد من أصحاب الإعاقة سيكون ٢٥٠ قرشا كل عام من الموازنة العامة للدولة.

وشددت الوزيرة على أنه لا يصح أن يكون العام القادم عام ذوي الإعاقة ويعمل البرلمان على إصدار قانون ذوي الإعاقة في أقرب فرصة، ويتزامن هذا مع عدم توافر موارد مالية لدعم ذوي الإعاقة.

من جهة أخرى، رحبت النقابة العامة للعاملين بالمرافق بصرف الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي للعلاوة الخاصة للعاملين بقطاعات الكهرباء والمياه والإسكان والصرف غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بنسبة الـ10٪ والذين يمثلون 25 شركة مع مرتب مايو الحالي وبأثر رجعي من مايو 2016.

وأكد رضا الدغيدي عضو مجلس إدارة الشركة القابضة أن المحالين للتقاعد بعد 30 يونيو 2016 سوف يصرفون العلاوة من خلال احتساب المدة الزمنية للتواجد الفعلي في العمل.

وتحت عنوان "مميش: صرف أرباح شهادات قناة السويس بانتظام"، ذكرت "الأخبار" أن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، أكد أن الـ64 مليار جنيه الخاصة بشهادات استثمار تنمية قناة السويس تم إيداعها في وزارة المالية تحسبا لأي ظروف، قائلا: "اطمئنوا فلوسكم في أيد أمينة".

وأعلن مميش، خلال كلمته في اجتماع لجنة النقل بمجلس النواب أمس لمناقشة الموازنة العامة لهيئة قناة السويس، أن أرباح الشهادات يتم صرفها بانتظام كل ثلاثة أشهر، وأشار إلى حرص الدولة علي أموال الشعب المصري.

أما صحيفة "الجمهورية"، فذكرت أن الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية أكد أن الاقتراب من ملف الدعم وتنقية قاعدة المستحقين له يجب أن يتم بحرص شديد لما يشكله من خطورة مشيرًا إلي أنه ينسق مع الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي لضبط مساحات الذرة الصفراء المنزرعة لزيادة مساحة القطن المنزرعة وعباد الشمس وفول الصويا لتحقيق نسبة 30% اكتفاء من الزيوت.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة برئاسة الدكتور حسين عيسي رئيس اللجنة لمناقشة موازنة الوزارة عن السنة المالية 2017/2018 والجهات والهيئات التابعة لها.

وأوضح وزير التموين أن شركات الزيوت تتعرض لخسائر كبيرة، لافتًا إلى أن الزيت الذي يتم توزيعه علي بطاقات التموين كله مستورد ما ضاعف التكلفة بعد تعويم الجنيه وهو الأمر الذي كان يتطلب دعم ميزانية الوزارة بـ7 مليارات زيادة عن الميزانية الحالي.

وفي الشأن الاقتصادي، ذكرت "الجمهورية"، أن المهندس طارق توفيق الرئيس الجديد لغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة أكد أن المناخ الحالي مهيأ تمامًا لتعزيز وزيادة حجم التعاون التجاري والاستثماري بين مصر والولايات المتحدة، في ظل عودة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها، مشيرًا إلى أن الفترة القادمة ستشهد زيارات متبادلة لوفود وبعثات اقتصادية لبحث فرص الاستثمار والتبادل التجاري المتوافرة.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء عقب مراسم تولي مجلس إدارة الغرفة الجديد برئاسة المهندس طارق توفيق مسئوليته خلفًا للمجلس السابق الذي ترأسه أنيس أكلميندوس، بحضور السفير الأمريكي بالقاهرة روبرت ستيفن بيكروفت وعدد كبير من أعضاء الغرفة.

ونقلت "الجمهورية" عن توفيق قوله إن غرفة التجارة الأمريكية منظمة أعمال مصرية مهمة تلعب دورًا هامًا في جذب الاستثمارات الخارجية وتنمية التعاون التجاري والصناعي مع الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن التعديلات التشريعية التي جرت مؤخرًا في مصر وعلى رأسها قانون الاستثمار الجديدة تفتح الباب للمزيد من الفرص لاستقبال استثمارات متنوعة في مختلف القطاعات الاستثمارية.

وفي الشأن العالمي وتحت عنوان "ارتفاع ضحايا حفل مانشستر إلي 71 قتيلًا وجريحًا"، ذكرت "الجمهورية"، أن تنظيم "داعش" تبنى أمس الهجوم الإرهابي الذي أوقع 22 قتيلًا و59 جريحًا ليل الاثنين خلال حفل موسيقي في مانشستر شمال غرب بريطانيا، حيث أعلن أن الهجوم تم عبر زرع عبوات ناسفة في الحفل كما ذكر داعش في بيان أن ذلك الهجوم مجرد بداية متوعدًا بهجمات أخرى.

وأضافت الصحيفة أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أعلنت أن الهجوم انتحاري وأنه تم قتل المنفذ موضحة أن هويته معروفة لدى الأجهزة الأمنية لكنها لن تعلن عنه في الوقت الحالي.

ونقلت الصحيفة عن قائد شرطة مانشستر أيان هوبكنز عقب الهجوم قوله إن "أولوية التحقيقات هي معرفة إذا كان المهاجم تصرف بمفرده أم ضمن شبكة". ودعا المواطنين للمساعدة في التحقيقات عن طريق إرسال أي صور أو فيديوهات يمتلكونها عن التفجير الذي وقع عقب انتهاء حفل أقامته مغنية البوب الأمريكية أريانا جراندي".

وذكرت "الجمهورية" أن الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا أبدت تعاطفها البالغ مع كل من تضرروا من هجوم مانشستر الانتحاري وقالت إن الأمة بأكملها مصدومة لمقتل وإصابة كثيرين من الكبار والصغار.

وأكد عمدة مانشستر آندي بورنهام أن الإرهاب الذي ضرب المدينة لن يفرقهم أبدًا مشيدًا بالروح المجتمعية لأهالي المدينة في مساعدة المتأثرين بالعملية الإرهابية وفتح بيوتهم للغرباء.

الكلمات المفتاحية

برأيك.. هل يلبي قانون التأمين الصحي الجديد احتياجات المواطنين؟

برأيك.. هل يلبي قانون التأمين الصحي الجديد احتياجات المواطنين؟