رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب

أطباء صينيون يعيدون "يد مبتورة" لطفل

الجمعة 19/مايو/2017 - 05:14 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
نجح أطباء صينيون فى إعادة يد مبتورة لطفل يبلغ من العمر 7 سنوات إلى مكانها بعد أن قطعت فى هجوم عنيف وقع ضحية له هو وأمه، فيما استغرقت العملية نحو تسع ساعات بمدينة قوانغتشو عاصمة مقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين .
وأفادت صحيفة "تشاينا دايلى" اليوم الجمعة، أن الهجوم وقع فى حوالى الساعة السابعة والنصف صباحًا بتوقيت بكين أمس الأول الأربعاء فى أحد الشوارع بمنطقة هيزو فى قوانغتشو، بينما كان الصغير يسير إلى المدرسة مع والدته.
وبحلول ظهر اليوم نفسه، احتجزت الشرطة رجلين للاشتباه في قيامهما بالهجوم، كما استعادت يد الصبي المقطوعة.
وتشير التحقيقات الأولية إلى أن المشتبه فيهما وهما من مقاطعة هوبى بوسط الصين، هاجما الطفل والأم بسبب نزاع مع عائلتهما بسبب الديون.
وبدأت الجراحة لإعادة تركيب اليد بعد ست ساعات من بترها في أحد المستشفيات العامة فى قوانغدونغ، ولكن الجراحون يقولون إن هناك احتمالا أن الطفل قد لا يتمكن من استعادة وظائف يده على النحو الأكمل.
ووفقا لما نقلته الصحيفة عن أحد الجراحين الخبراء فإن الأوتار المقطوعة باليد تستغرق فى المتوسط ما بين ثلاثة وستة أشهر للتعافي، بينما تحتاج الأعصاب للتعافى فترة أطول.
وقال: "يمكن عادة إعادة تثبيت الأيدي المقطوعة بنجاح إذا أجريت الجراحة خلال 12 ساعة، إلا إذا كانت اليد قد تعرضت لأضرار بالغة"، مضيفا أن استعادة الطرف المبتور لكامل وظائفه أو أجزاء منها بعد إعادته إلى الجسد يعتمد على عوامل كثيرة.

الكلمات المفتاحية

هل تؤيد استحداث وظيفة معاون أمن بوزارة الداخلية؟

هل تؤيد استحداث وظيفة معاون أمن بوزارة الداخلية؟