رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ads
ad ad ad ad

"السبكي": نسعى لدخول عمليات "التحويل المصغر للمعدة" ضمن العلاج على نفقة الدولة

الخميس 18/مايو/2017 - 09:22 م
البوابة نيوز
ضياء السبيري
طباعة
قال الدكتور أحمد السبكي أستاذ الجراحة العامة بطب عين شمس ورئس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر: إن العالم توجه مؤخرًا لإجراء عمليات التحويل المصغر للمعدة عن طريق "المنظار"، موضحًا أن مصر طبقت هذه التقنية الجديدة وحققت نسب نجاح عالمية خلال الفترة الماضية تصل ٩٥℅.
جاء ذلك خلال مؤتمر "جراحات السمنة والسكر الـ"١٨" اليوم، الذي أقامته الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر والجمعية المصرية الحديثة للجراحات.
وأوضح السبكي أن مصر تحتل المركز السابع من حيث معدلات الإصابة بالسمنة، حيث إن ٧٠℅ من المواطنين يعانون من زيادة الوزن، و٤٠℅ مصابين بالسمنة المفطرة، وأن التحويل المصغر للمعدة يعد من انجح الطرق لعلاج السمنة، خاصة أن هذه الجراحة تشفي بعض المرضى من السكر، مضيفا أن المؤتمر هذا العام ناقش ٤ محاور، وهم جراحات السمنة والتمثيل الغذائي "السكر"، والجراحات المتقدمة والمناظير الحديثة وجراحات "الروبوت"، وأورام الثدي والاكتشاف المبكر له، والفيروسات الكبدية، وتليف الكبد بمصر.
وأكد أن ارتفاع أسعار الآلات التي تستخدم في في هذه الجراحة، قد تعوق دخول هذه الجراحة "نفقة الدولة" في الوقت الحالي، وأنه يتم دراسة ذلك حاليا، ولكن في حالة دخولها "الصحة" سيتطلب ذلك ميزانية كبيرة، خاصة أن الأدوات التي تستخدم في جراحة التحويل المصغر للمعدة مرتفعة جدا، والآلات تستخدم مرة واحدة فقط.
يذكر أن المؤتمر يترأسه الدكتور أحمد السبكى استشارى الجراحة العامة بطب عين شمس ورئس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر، وبحضور الدكتور فطين عنوس رئيس الجمعية المصرية للجراحات الحديثة، وتحت رعاية الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان، والدكتور عبدالوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس، والدكتور محمود المتينى عميد كلية طب عين شمس، والدكتور أحمد عبدالعزيز رئيس قسم الجراحة العامة بطب عين شمس.
ويشارك في المؤتمر لفيف من الأساتذة والأطباء المتخصصين في الجراحات العامة والمناظير وعلاج الأورام من جامعة عين شمس وجامعات أخرى ومستشفيات القولت المسلحة والشرطة ووزارة الصحة والتأمين الصحى.
هل تتوقع أنخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟

هل تتوقع أنخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟