رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

احتفالات بمرور 54 عامًا على إنشائه.. "مطار القاهرة" الثاني أفريقيًا في كثافة المسافرين.. تأسس بعد الحرب العالمية الثانية.. بدأ أولى رحلاته رسميًا 1963.. وشهد أول توسعات خلال "الثمانينيات"

الخميس 18/مايو/2017 - 09:10 م
ميناء القاهرة الجوى
ميناء القاهرة الجوى
رحاب الشامي
طباعة
تحتفل شركة ميناء القاهرة الجوى، اليوم الخميس، بمرور 54 عامًا على إنشاء مطار القاهرة من خلال قيامهم بتوزيع الورود والحلوى على الركاب داخل صالات السفر والوصول، وتقديم تسهيلات للركاب. "البوابة نيوز" ترصد في التقرير التالي تاريخ مطار القاهرة الجوي وأهميته ومراحل تطويره والمشروعات التى نفذت به:
إنشاؤه
تعود نشاءة المطار إلى سنة 1942، أثناء الحرب العالمية الثانية عندما قامت القوات الجوية الأمريكية بالتعاون مع الجيش البريطانى بإنشاء "مطار عسكري" على بعد 5 كيلومترات من مطار ألماظة، وذلك لخدمة قوات التحالف المشاركة فى الحرب، وسمى المطار باسم "مطار باين فيلد" نسبة إلى اسم أول طيار أمريكى قتل فى معارك الحرب العالمية الثانية.
وفى 15 ديسمبر من عام 1946 انتقلت إدارة المطار مع كل المطارات المصرية الأخرى إلى مصلحة الطيران المصرية، وفى سنة 1955 تم إجراء بعض الدراسات لبناء مبنى جديد للركاب بدلًا من المبنى القديم، وفى 18 مارس 1963 قام الرئيس جمال عبدالناصر بالافتتاح التجريبى لمبنى الركاب رقم 1 والذى استغرق تصميمه وتنفيذه ما يقرب من 8 سنوات، وافتتحه في 18 مايو 1963، تحت اسم مطار القاهرة الجوي.
حقبة الثمانينيات
شهدت فترة الثمانينيات طفرة كبيرة فى الطاقة الاستيعابية لمطار القاهرة، وذلك بعد إنشاء صالة الركاب رقم 3 سفر ووصول فى عام 1980، حيث وصل عدد الركاب فى هذا العام 2.44 مليون راكب.
وفى عام 1986 تم افتتاح مبنى الركاب رقم 2 بطاقة استيعابية قدرها 3 ملايين راكب ليبلغ عدد الركاب فى عام 2000 ولأول مرة منذ إنشاء المطار 8.943 مليون راكب بزيادة قدرها 22.3% عن عام 1980.
توسعة المطار 
وفى عام 2004 تم توقيع عقد تنفيذ مبنى الركاب رقم 3 المشروع الأضخم فى مجال توسعة مطار القاهرة، حيث أصبحت الحاجة ملحة لزيادة الطاقة الاستيعابية للمطار بعد زيادة أعداد الركاب بشكل هائل سنويًا، ففى عام 2005 بلغ عدد الركاب 10.218 مليون راكب بزيادة قدرها 14.2% عن عام 2000.
كما تم افتتاح صالة الوصول الدولية رقم 3 والتى تتبع مبنى الركاب رقم 1 وفى نفس العام تم افتتاح خدمة أهلا المميزة، حيث يتمتع الراكب بأجواء الضيافة العربية الأصيلة فى صالات أهلا مع إنهاء إجراءات السفر دون أى مشقة.
أرقام مهمة
يعد المطار ثاني أكبر مطار في القارة من حيث الازدحام وكثافة المسافرين، إذ خدم المطار سنة 2008 حوالي 14،360،175 راكبًا وأكثر من 138،000 رحلة جوية. 
ويستخدم المطار أكثر من 60 شركة طيران من مختلف دول العالم، وعشرة شركات للشحن الجوي، هذا بالإضافة لرحلات الطيران العارض. 
يشغل المطار شركة ميناء القاهرة الجوي بالإضافة لشركة فرابورت الألمانية والتي فازت بعقد لإدارة المطار لمدة ثماني سنوات، واختار اتحاد شركات الطيران الأفريقية مطار القاهرة كأفضل مطارات أفريقيا لعام 2006 وذلك من خلال استقصاء أجراه الاتحاد عن تطوير المطارات الأفريقية من حيث الأداء والبنية التحتية والتحديث المستمر.
وتزداد أهمية مطار القاهرة الدولي خاصة بعد انضمام شركة مصر للطيران إلى تحالف ستار وتحويل مطار القاهرة إلى مطار محوري يربط بين أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا، وذلك لتجميع ركاب الترانزيت والانطلاق بهم إلى جميع مطارات العالم.
أفضل ميناء جوى 
وفى عام 2006 حصل مطار القاهرة الجوى على لقب أفضل ميناء جوى فى أفريقيا بعد تعاظم ورقى مستوى خدمات الطيران الموجودة به ووصول عدد الركاب المترددين عليه إلى 10.778 مليون راكب بزيادة قدرها %20.5 عن عام 2000. 
وفى عام 2008 أقيمت احتفالية عالمية حضرها كبار رجال الدولة والشخصيات العامة ونجوم الفن والرياضة والمجتمع للإعلان عن بدء التشغيل التجريبى لمبنى الركاب رقم 3 وفى عام 2009 تم التشغيل الفعلى لمبنى الركاب رقم 3 لتعمل منه شركة مصر للطيران وشركات الطيران الأخرى الأعضاء فى تحالف ستار العالمى، وفى نفس العام تم افتتاح طريق المطار الجديد.
فى 14 مايو 2009 بدأت شركة ميناء القاهرة الجوى تشغيل كاميرات حرارية تقيس درجة حرارة الركاب القادمين أثناء مرورهم من بوابات الدخول إلى صالات الوصول 1، 2، 3 بمبنى الركاب رقم 1، وصالة الوصول بمبنى رقم 2، إضافة إلى صالة الوصول بمبنى ركاب رقم 3، يأتى هذا الإجراء فى إطار مجموعة من الإجراءات الاحترازية التى تتخذها سلطات الحجر الصحى بالمطار لمواجهة تسلل الأمراض والأوبئة الخطيرة إلى مصر.
وفى عام 2010 تم افتتاح بعض مشروعات التطوير فى مطار القاهرة مثل برج المراقبة الجديد، ليقوم بالتحكم فى الحركة التشغيلية للممرات الثلاثة، ويمكن للبرج إدارة 120 رحلة طيران فى الساعة، كما افتتح الممر الجديد لاستقبال أضخم الطائرات، والبدء فعليًا فى تطوير إنشاء مبنى الركاب رقم 2 لاستيعاب 8 ملايين راكب سنويًا.
وفى عام 2011 تم افتتاح مبنى الرحلات الموسمية ليتم تخصيصه لسفر ووصول رحلات مصر للطيران المتجهة من وإلى جدة، والمدينة المنورة لتخفيف الضغط على صالة السفر رقم 1 التى كانت تقلع منها رحلات حج وعمرة مصر للطيران بجانب الشركات الأخرى، كما تم تطوير ساحات انتظار مبنى الركاب رقم 1.
مشروعات تحديثية 
ومن المشروعات الجديدة التى لحقت بمطار القاهرة هو مشروع المبنى الخدمى الجديد (الإيرمول) الذى تم تنفيذه على مسطح 9000 متر مربع منها 4600 م 2 مبنى وساحات انتظار للسيارات ومسطحات خضراء وسوبر ماركت ومحلات تجارية ومكاتب إدارية وغيرها.
وفى عام 2012 تم افتتاح بعض مشروعات التطوير الأخرى داخل مطار القاهرة الدولى، حيث تم افتتاح محطة الإطفاء المدنى والجراح متعدد الطوابق بطاقة استيعابية 3700 سيارة، كما تم افتتاح مشروع القطار الآلى ليربط جميع مبانى الركاب بالمطار فى وقت قياسى، ويسهل من عملية السفر والترانزيت، وفى 2013 فتم افتتاح أكبر وأحدث فندق "يسمى ميريديان مطار القاهرة" بسعة 350 غرفة.
وعن أحدث المشاريع التى تم انشاؤها بمطار القاهرة الدولى، مشروع "مدينة المطار" والتى طرحها وزير الطيران المدنى الطيار حسام كمال كأحد فعاليات مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى (مصر المستقبل) فى شهر مارس الماضى، والخاصة بمشروعات النقل والإمدادات اللوجيستية بحضور العديد من البنوك الاستثمارية العالمية والمستثمرين المصريين والعرب والأجانب.
وتعتبر المرحلة التى روجت لها وزارة الطيران فى المؤتمر مرحلة مهمة من مشروع مدينة المطار، وتتكون من منطقتين استثماريتين تبلغ مساحتها 3 ملايين متر مربع لإقامة مشروعات ذات أنشطة متعددة خلصت إليها الدراسة، التى قامت بها شركة إيكوم وهما منطقة الأيروسيتى ومنطقة قلب المطار، وتشمل عددًا من المشروعات والأنشطة اللوجيستية والسياحية والتجارية والترفيهية والخدمية تساهم فى دفع التنمية وخدمة الاقتصاد الوطنى وتفتح مجال العمل لآلاف الشباب من مختلف التخصصات فى إطار اهتمام الدولة بسرعة تنفيذ المشروعات القومية الكبرى. 
استثمارات المشروع تصل إلى نحو 80 مليار جنيه، تشمل مراحل تنفيذ المشروع حتى عام 2020، والعوائد المتوقع تحقيقها من المشروع حسب الدراسات تصل إلى 422 مليار جنيه حتى عام 2040.
ايربورت سيتي: 
ويجرى حاليا الإعداد لإنشاء مشروع مدينة مطار القاهرة (ايربورت سيتي)، وتطوير ممر 05C، وتطوير مبنى الركاب رقم 1، في إطار خطة المشروعات المستقبلية بمطار القاهرة، حيث توجهت الشركة في الآونة الأخيرة إلى العديد من الخطط التنموية البعيدة المدى التى تقوم على مواكبة التقنية العالمية بعالم تكنولوجيا الطيران، فضلا عن أساليب ترقية القدرة الإنتاجية والكفاءة المهنية التى أدت بدورها إلى ترقية مستوى الخدمات للوصول إلى أعلى الدرجات التنافسية فى الجودة.

الكلمات المفتاحية

"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟