رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

المركز القومي للترجمة يصدر "فوبيا الإسلام والسياسة الإمبريالية"

الخميس 18/مايو/2017 - 02:25 م
كتاب فوبيا الإسلام
كتاب فوبيا الإسلام والسياسة الإمبريالية
محمد نبيل
طباعة
أصدر المركز القومى للترجمة، النسخة العربية من كتاب "فوبيا الإسلام والسياسة الإمبريالية" من تأليف ديبا كومار ومن ترجمة أمانى فهمى.
تقول المؤلفة فى مقدمة الكتاب: "إن هذا الكتاب ليس عن الدين الاسلامى،فلست متفقهة فى الدين، ولا ازعم ان لدى اى معرفة واسعة خاصة بشان هذا الموضوع، فهذا الكتاب يتناول صورة (الاسلام) تلك الصورة الكاذبة المنبثقة من احتياجات السيطرة الامبريالية التى ادت الى جعل التقدميين انفسهم يزعمون أن المسلمين أكثر عنفا من أى فئة دينية أخرى.انه كتاب عن (العدو المسلم )والكيفية التى استخدمت بها هذه الصورة الملفقة لاثارة الخوف والكراهية".
وتابعت: "وحتى قبل ان ابدأ دراستى لتاريخ الاسلام،وللبلدان ذات الغالبية المسلمة،وللعلاقة بين الشرق والغرب،كنت ادرك بالفطرة ان طنطنة فوبيا الاسلام التى كانت تقبل كشئ منطقى فى الولايات المتحدة خاطئة تماما.فاننى اشعر بالغثيان من الصور النمطية المقبولة كمعرفة لها مصداقية فى الولايات المتحدة الامريكية.ذلك البلد الذى قضيت فيه حياتى فى سن الرشد".
وأضافت: "إنى ادين بالفضل لعشرات الباحثين فى مجال دراسات الشرق الاوسط ولغيرهم قبلى الذين درسوا (العالم الاسلامى) لانهم عززوا معرفتى بهذا الموضوع،وساعدونى على فضح العنصرية الكامنة فى منطق فوبيا الاسلام.واسهامى فى هذا البنيان هو التركيز على فوبيا الاسلام فى السياق الامريكى،الذى لا توجد ابحاث كثيرة بشانه،واعتمادا على تدريبى الاكاديمى،فانى اضع طنطنة فوبيا الاسلام داخل السياق السياسى والتلريخى والقانونى والمجتمعى الاوسع نطاقا الذى انبثق منه كلا اببين ان العنصرية ضد المسلمين كانت فى المقام الأول اداة للنخبة فى مجتمعات شتى.وهناك جدل بشان ما اذا كان مصطلح فوبيا الاسلام كافيا للاشارة الى ظاهرة العنصرية الثقافية ضد المسلمين. واواصل استخدام هذا المصطلح،رغم ما ينطوى عليه من بعض القيود،ليس بحسب لانه اصبح الان مقبولا على نطاق واسع بل ايضا لاننى ادرس فى هذا الكتاب تحديدا الخوف (والكراهية) المتولدين ضد (الخطر الاسلامى).
تحكى المترجمة عن ما تعرضت له من احتقار وتجاهل لكونها عربية ومسلمه تعيش فى الولايات المتحدة الامريكية فى اعقاب هجمات 11 سبتمبر، وان هذا ما دفعها لترجمة هذا الكتاب.
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟