رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة

عمرو عبدالجليل في حواره لـ"البوابة ستار": وافقت على بطولة "البارون" قبل قراءة السيناريو.. و"حين ميسرة" نقطة تحول في مشواري

الأربعاء 17/مايو/2017 - 12:56 ص
الفنان عمرو عبدالجليل
الفنان عمرو عبدالجليل
ريم حمادة
طباعة
أكد الفنان عمرو عبدالجليل أنه وافق على خوضه بطولة مسلسل «البارون»، والذى تم عرضه مؤخرا، قبل قراءته للورق، وقال: «الفكرة عجبتنى جدا لأنها فكرة مختلفة وجديدة ولم تعرض من قبل، شخص يدخل السجن ويستغل الموضوع فى حل المشكلات القانونية للمساجين بحكم خبرته وحبه للقانون، بالإضافة إلى أننى أحب تجسيد شخصية ابن البلد الذى ينتمى للطبقة المتوسطة»، موضحا أن الجزء الثانى من المسلسل سوف يشهد تطورا واضحا فى الأحداث والشخصيات كذلك، مشيرا إلى أن دوره سوف يختلف؛ حيث سيخرج البطل من السجن ويصبح شخصا آخر.
وعن رأيه فى المسلسلات التى يكون لها أكثر من جزء، قال إن كل عمل يكون له ظروفه وعوامل نجاح أو فشل، بغض النظر عن أنه جزء واحد أو عدة أجزاء.
وفيما يخص وقف تصوير الجزء الثانى من العمل، قال عبدالجليل إنه لا يعرف السبب الحقيقى وراء تأجيل تصوير المسلسل، موضحا أنه أُبلغ أن قناة «النهار» اقترحت استكمال تصوير الجزء الثانى بعد عيد الفطر، نافيا أن يكون هناك مشكلات فى الإنتاج.
وقال عبدالجليل إن ما نُشر حول إلغاء تصوير مسلسل «هجرة الصعايدة» بسبب حدوث أزمة حول ترتيب أسماء أبطاله على التتر عار من الصحة، مضيفا أنه علم بهذا الكلام من الأخبار المنشورة، وأوضح أنه من جمهور الفنانة سولاف فواخرجى، ويتمنى العمل معها، مضيفا أنه لم يقابلها نهائيا، كما لم يجتمع مع الفنانة وفاء عامر خلال التحضير للمسلسل حتى تحدث أية مشكلات بينهما من هذه النوعية، قائلا فى هذا الشأن أنه لم يهتم بترتيب الأسماء، معللا ذلك أن ما يجذب الجمهور العادى هو الحكاية والدور الذى سيقدمه له، ولا يشغل باله مين مكتوب الأول ومين التانى، مشيرا إلى أن عنصر الوقت والتأخر فى دخول التصوير كان عاملًا أساسيًا وراء الإلغاء، وقال إنه تفاجأ بذلك عندما لم يبلغ بأوامر التصوير، وأكد أنه لم يتحدد أى موعد للبدء فى تصوير المسلسل، موضحا فى الوقت نفسه أنه عرض عليه مؤخرا عدد من الأعمال غير أنه لم يتخذ قرارا بشأنها.
وأكد عبدالجليل عدم إزعاجه من عدم وجود مسلسلات له داخل السباق الرمضانى قائلا: «لم أهتم بفكرة أن يكون لى عمل خلال موسم رمضان، بل على العكس، أكون سعيدًا جدًا عندما يعرض العمل خارج السباق؛ لأن شهر رمضان بيكون فيه أعمال كثيرة، وعدد كبير من المسلسلات الكويسة بتتظلم؛ لأن المشاهد لا يستطيع متابعة كل هذا الكم من الأعمال فى التوقيت نفسه، ولكن خارج رمضان بتكون فرصة مشاهدة العمل.
أما عن المسلسل الذى سيحرص عبدالجليل على متابعته خلال رمضان، وكذلك طقوسه خلال الشهر المبارك، فقال إنه يحرص دائما خلال هذا الشهر أن يبتعد عن متابعة القنوات، وأن يقترب من الله خلاله، ويتفرغ للعبادات والصلاة بمنزله، موضحا أنه يشاهد المسلسلات بعد رمضان وليس خلاله.
وعن سبب غيابه عن السينما، بالرغم من سجل أفلامه الناجحة، قال: أحيانا تعرض على أعمال سينمائية، ولكنها لا تنال إعجابى، وأحيانا أخرى أعمال بيتم تأجيل تصويرها أو توقفها، موضحا أنه لا يهتم كثيرا بنوعية العمل تليفزيونى أم سينمائى بقدر اهتمامه وتركيزه حول الشخصية والدور فلا بد أن يقتنع بالدور ويتحمس له ويكون مناسبًا.
وحول ارتباطه بالأدوار الكوميدية، قال: «الجمهور صنفنى كوميدى ولو قدمت دورًا بعيدًا تمامًا عن الكوميديا مش عارف رد فعل الجمهور هيكون أيه، ولكن أيضا نوعية الكوميديا التى أقدمها هى كوميديا الموقف، موضحا أن فكرة تقديمه للأكشن أصبحت صعبة حاليا وغير مناسبة له، غير أنه أكد إمكانية تقديمه الأكشن فى سياق كوميدى.
أما عن بُعده عن المسرح برغم ارتباطه بالكوميديا، فأوضح أن المسرح تغير ولم يكن كما كان بالسابق، فقديما كانت جميع المسارح الخاصة أو التابعة للدولة لا تتوقف عن العمل، بالإضافة إلى اختلاف طبيعة الجمهور، حيث أصبح أكثر انبهارًا بالتكنولوجيا ومتابعًا أكثر بالقنوات ودور العرض السينمائية، وأكد عبدالجليل أنه يعتز بفيلم «حين ميسرة»؛ حيث يعتبره نقطة تحول حقيقية فى مشواره الفنى.

الكلمات المفتاحية

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟