رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بالصور.. تفاصيل المباحاثات المصرية - البحرينية

الإثنين 08/مايو/2017 - 06:16 م
استقبال الرئيس عبد
استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى فى البحرين
سحر ابراهيم
طباعة
وصل الرئيس عبدالفتاح السيسي، ظهر اليوم الإثنين، إلى العاصمة البحرينية المنامة، وكان فى استقباله بقاعدة الصخير الجوية جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، وعدد من كبار المسئولين على رأسهم الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء البحرين، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد بن عيسي آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.
وتوجه الرئيس بصحبة جلالة الملك إلى قصر الصخير، وأقيمت لسيادته مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.
وعقد السيسي والملك جلسة مباحثات ثنائية، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، استهلها جلالة الملك حمد بالترحيب بالرئيس، مشيدًا بعودة مصر إلى موقعها الطبيعى فى العالم العربى بعد الأحداث التي شهدتها على مدار السنوات الماضية.
وأشاد الملك بدور مصر المحوري فى المنطقة، مؤكدًا أنها لم تألو جهدًا إزاء دعم ومساندة دول الخليج والعالم العربي، وحرصت دومًا على الاضطلاع بدورها المهم كركيزة أساسية للأمن والاستقرار بفضل ما تتمتع به من شعب عظيم وتاريخ عريق ومؤسسات قوية.
وثمن مساهمات أبناء مصر في تحقيق التنمية بالبحرين، معربًا عن تقديره لدعم مصر للبحرين في مختلف القضايا. وأكد الملك حمد بن عيسى حرص البحرين على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر، ومواصلة التنسيق والتعاون الثنائي بين البلدين في جميع المجالات.
وأعرب السيسي عن تقديره لملك البحرين على حفاوة الاستقبال، مؤكدًا على ما تتسم به العلاقات المصرية البحرينية من تميز وخصوصية وما يجمع البلدين من تاريخٍ مشترك ومصيرٍ واحد. 
وأكد الرئيس أن ما استطاعت مصر انجازه خلال السنوات الماضية على صعيد تدعيم الأمن والاستقرار تم بفضل وعي شعبها وعدم سماحه لأحد بالتدخل فى الشأن المصري. 
وأعرب عن تطلع مصر لتعزيز علاقات التعاون الثنائي مع البحرين في جميع المجالات من أجل تحقيق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين. كما شدد السيد الرئيس على أهمية التصدي لمحاولات التدخل فى شئون الدول العربية، مؤكدًا عدم سماح مصر بالمساس بأمن واستقرار أشقائها في دول الخليج، وأن أمن الخليج يُعد جزءًا لا يتجزأ من أمن مصر.
وتناولت المباحثات سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كل الأصعدة. كما بحث الجانبان أيضًا عددًا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن ضرورة تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، فضلًا عن أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، بما يحافظ على وحدة أراضى تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها. 
وأشاد ملك البحرين بالسياسات الحكيمة التي تتبعها مصر إزاء القضايا العربية، وخاصةً الوضع فى ليبيا، مثمنًا حرص مصر على مساعدة الأشقاء فى ليبيا علي التوصل إلى تفاهمات تؤدي إلى استعادة الاستقرار هناك. كما اتفق الجانبان على أهمية مواصلة العمل على توحيد الصف العربي وتضامنه لتعزيز القدرة على مواجهة كافة التحديات التي تتعرض لها المنطقة العربية، والتصدي لمساعي زعزعة الاستقرار والنيل من مقدرات الشعوب العربية.
ومنح ملك البحرين الرئيس فى ختام المباحثات وسام الشيخ عيسي آل خليفة، وهو أرفع وسام بحريني، وذلك امتنان لمساندة مصر الدائمة للبحرين، وتقدير للعلاقات التاريخية والوطيدة التي تجمع بين البلدين، بالإضافة إلى الجهود التي قام بها الرئيس من أجل تعزيز التعاون بين البلدين وسعيه لتحقيق وحدة الصف العربي وتبنيه للقضايا المصيرية.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟