رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب

الماسونية

السبت 23/مارس/2013 - 10:02 ص
طباعة

منظمة سرية عالمية ذات تاريخ ممتد، وتتسم بالغموض الذي يجعل الجانب الأكبر من أسرارها مجهولاً، إلا في دائرة ضيقة من القادة الذين يحتلون المراتب العليا.
تزعم بعض المحافل الماسونية أن مؤسسها الأول هو الملك سليمان، وتتخذ الحركة الماسونية من رموز هيكل سليمان وبنائه الهرمي والعمودين اللذين على طرفي الهيكل، ومن عبارات التوراة ورموزها البنائية، شعارات لها.
المحافل الماسونية ذات استقلال نوعي، وتدين بالولاء لمحفل أكبر يرسم الخطوط العامة لتقاليدها وممارساتها، وتلقى هذه المحافل معارضة شديدة من رجال الدين؛ ولعل السر في هذا العداء يكمن في دعوة الماسونية لاعتبار الدين شأنًا فرديًّا.
يتم تصنيف الماسونيين في ثلاث رتب رئيسية: طالب الانتساب، الزميل في المهنة، الماسوني الأستاذ؛ ولكل من هذه الرتب درجات تختلف من بلد إلى آخر.
وجدت الحركة الصهيونية العالمية في تعاليم الماسونية وشعاراتها الغامضة ما يخدم أغراضها؛ ولذلك سعت إلى احتلال المراكز القيادية فيها، وأعانهم على ذلك الانتشار كون الرموز والشعارات والطقوس والهيكل وأسماء بعض الرتب، مما يمثل جوهر الماسونية، مقتبسة في معظمها من التوراة.
بدأ تغلغل الماسونية في العالم العربي خلال مرحلة الحكم العثماني، وشهدت سوريا ولبنان تنظيم عدد من المؤتمرات للمحافل الماسونية، لكن النشاط تراجع مع اشتعال الحرب العالمية الثانية، وازداد التراجع بعد ما تردد عن العلاقات الوثيقة بين المنظمة العالمية الغامضة والنشاط الصهيوني المؤيد لإسرائيل.
هل تتوقع نجاح الحكومة في السيطرة على أسعار اللحوم؟

هل تتوقع نجاح الحكومة في السيطرة على أسعار اللحوم؟