رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فيسبوك يحتفل قريبًا بالوصول لملياري مستخدم لأول مرة منذ نشأته.. أجج الأحداث السياسية بالدول العربية منذ 2011.. يستخدمه ضعاف النفوس والإرهابيون لبث سمومهم.. ومصر أكثر الدول استخدامًا بالشرق الأوسط

الجمعة 05/مايو/2017 - 09:05 م
البوابة نيوز
رحاب الشامي
طباعة
فيسبوك يحتفل قريبًا
"فيسبوك" ربما هي كلمة سهلة النطق، لكنها تحمل دلالات كبيرة لعالم آخر عبر شبكة الإنترنت، عالم يحملك لبوابة سحرية، تضم من كل اتجاه مقعد، هنا في "فيسبوك" تجد المصلحين والإرهابيين، تجد ضعاف النفوس الذى يحرضون على بلدانهم بوسائل خبيثة، وآخرين في معركة لوقف زيف بعض المعلومات المروجة، "البوابة نيوز" ترصد هذا العالم وكواليسه، في التقرير التالي:
يؤكد خبراء التواصل الاجتماعي أن فيسبوك أحدث ثورة حقيقة في عالم الإنترنت، بعد نجاحه في فتح آفاق أعمق لمفهوم التواصل عبر الإنترنت والمشاركة الحدثية، وما يتضمنه من تقنيات بالغة جعلت عولمة الاتصال متحققة عبر وسيلته، مشيرين إلى أن الموقع الأشهر على مستوى العالم ينتظر الوصول لنحو ملياري مشترك خلال الفترة القليلة المقبلة.
وفي دراسة لعائدات فيسبوك المالية في الربع الأول من العام 2017، ذكر الخبراء في الشركة أن عائداتها ارتفعت بنسبة 49%، لتصل إلى 8 مليارات دولار، وصافي الأرباح ارتفع بمعدل 76%، ليصل إلى 3 مليارات دولار.
ولكن الشيء الملفت للنظر بالنسبة للخبراء هو أن عدد متابعي الموقع في الشهر ارتفع إلى 1.94 مليار شخص، أي حوالي ثلث عدد سكان الأرض الذي يقدر بـ7.5 مليار.
وأشار الخبراء في فيسبوك إلى أن أعداد متابعي الموقع ارتفعت في الربع الأول من العام الجاري بمعدل 17%، مقارنة بتعدادهم في نفس الفترة من العام الماضي، كما أن أعدادهم في اليوم الواحد وصلت إلى 1.28 مليار شخص في اليوم، أي أكثر من النسبة التي حققها الموقع في العام الماضي بمعدل 18%.
الأمريكي مارك جزكربيرج
الأمريكي مارك جزكربيرج
نشأة فيسبوك
تَرجع فكرة إنشاء موقع فيسبوك إلى الأمريكي مارك جزكربيرج؛ وقد كان طالبًا بجامعة هارفارد الأمريكية، وقد استعان باثنين من زملائه بالجامعة وهما: "داستين موسكوفيتز، وكريس هيوز"، حيث قاموا بتصميم موقعًا للتواصل بين طلاب الجامعة ليمكنهم من تبادل أخبارهم وصورهم وآرائهم.
انطلق موقع فيسبوك في البداية من موقع فيس ماش Face Match التابع لجامعة هارفارد، وهو موقع يعتمد على نشر صور لمجموعة من الأشخاص ثم يتم اختيار رواد الموقع للشخص الأكثر جاذبية من بين تلك الصور، وقد قام مارك جزكربيرج بابتكار الفيس ماش Face Match في 28 أكتوبر عام (2003)، وقد كانت العضوية قاصرة في البداية على طلاب جامعة هارفارد. 
ليدشن موقع فيسبوك بمسماه الحقيق: (facebook) في فبراير عام (2004)، وهو موقع يتبع شركة فيسبوك الخاصة، ويسمح هذا الموقع بالانضمام إلى عدة شبكات فرعية من نفس الموقع تصب في فئة معينة مثل منطقة جغرافية محددة أو مدرسة معينة، وغيرها من الأماكن التي تساعد على اكتشاف المزيد من الأشخاص الذين يتواجدون في نفس فئة الشبكة، كما أنه يعمل على تكوين مجموعات من الأصدقاء، ويساعدهم على تبادل المعلومات والصور ومقاطع الفيديو، ويسهل إمكانية تكوين علاقات في فترة قصيرة، ويساعد على الاشتراك في شبكة أو أكثر على الموقع نفسه؛ مثل المدارس أو أماكن العمل أو مناطق جغرافية أو مجموعات اجتماعية.
وبدأ فيسبوك التحول إلى الانفتاح تدريجيًا، ليمتد ليشمل الكليات في مدينة بوسطن، وجامعة آيفي ليج، وجامعة ستانفورد، ثم اتسعت دائرة الموقع لتشمل أي طالب جامعي، ثم شملت طلاب المدارس الثانوية بداية من سبتمبر عام 2005.
فيسبوك يحتفل قريبًا
انتشار فيسبوك
ثم أخذ موقع فيسبوك في الانتشار والتطوير في تقنياته، وتعددت اللغات التي يدعمها حتى أصبح أكثر مواقع التواصل الاجتماعي استخدامًا، وأخذ في الانتشار، وتربع فيسبوك على عرش مواقع التواصل الاجتماعي من عام (2009 وحتى 2013) ويعد الأكثر زيارة لدى المصريين عام 2012 وفقًا لتقرير وكالة ألِيكسَّا لإحصائيات الإنترنت عبر موقعها الرسمي: (www.alexa.com).
سلبيات
هناك أخطار كبيرة عند الاستخدام السيئ وغير الواعي لفيسبوك، لا سيما مع الذين يقومون بتزويد الموقع بصور ومعلومات قد تسبب لهم مشاكل كبيرة، فالكثير من الشباب أدلوا بتفاصيل مهمة عن حياتهم وعن أسرهم وعملهم وأصدقائهم بما فيها صور شخصية وبالتالي أصبحت هذه المعلومات مصدرا مهما لأي جهة ترغب بالحصول عليها.
بالإضافة إلى استغلال هذا الموقع من قبل أجهزة المخابرات بعض الدول خاصة الإسرائيلية للاطلاع على المعلومات الخاصة بالشباب والشابات ومعرفة توجهاتهم السياسية وكذلك أنماط تفكيرهم.
بالإضافة إلى عدم الخصوصية للأشخاص لأن جميع المشتركين في فيسبوك يستطيعون أن يشاهدوا ما لدى البقية الباقية من المشتركين سواء معلومات أو صور.
كذلك مقدار الوقت المهدور للشباب أمام شاشات الكمبيوتر أثناء العمل على الموقع، خاصة إذا كان العمل بلا فائدة تذكر.
إيجابيات
ومن إيجابياته استخدامه كوسيلة للتعرف على أصحاب جدد، وهو وسيلة للتسلية أيضًا، ويمكن أن نبقى في اتصال مع الأصدقاء والأقارب بواسطته، بالإضافة إلى إبقائك في الحدث أينما كان، ويمكنك زيادة رصيدك الثقافي والمعلوماتي من خلال التحدث ومناقشة الأشخاص في كل أرجاء الكرة الأرضية والاطلاع على خبراتهم وعاداتهم وتقاليدهم.
فيسبوك يحتفل قريبًا
مصر الأكثر استخدامًا
تعتبر مصر من أكبر مستخدمي الموقع في منطقة الشرق الأوسط، ورغم قيام بعض الدول بمقاطعة فيسبوك إلى حد منع استخدامه في إيران وسوريا لأسباب سياسية، تجد مصر يتواجد بها الكثير من الجروبات أو المجموعات التي تتحدث عن كل شيء وفي شتى المواضيع السياسية والدينية والفنية والرياضية، وبعض المجموعات تنتهج نهجا للتسلية فقط. 
أحداث 2011 العربية
استخدم الـ"فيس" أيضا في دعم الأحداث التى شهدتها المنطقة العربية في 2011، التى انطلقت في بعض البلدان العربية خلال أواخر عام 2010 ومطلع 2011، متأثرة بالثورة التونسية، وامتدت إلى مصر فى ثورة 25 يناير 2011، ثم ثورة 17 فبراير الليبية بمقتل معمر القذافي وإسقاط نظامه، والثورة اليمنية التي أجبرت علي عبد الله صالح على التنحي. 
مصدر للشائعات
إن محاربة الشائعات والعمل على القضاء عليها من أهم الأمور التي تجعل المجتمع يعيش متماسكا وقويا حتى لا يضعف وتهتز أركانه، وكافة المجتمعات تعاني من مشكلة الشائعات التي قد تكون لها آثار سلبية على الجميع ولها عواقب وخيمة، وقد تم استخدام فيسبوك فى ترويج الشائعات وخاصة السياسية، حيث استغل ضعاف النفوس والمفسدون وسائل التواصل الاجتماعي لزعزعة الأمن وإثارة البلبلة وزرع الخوف فى قلوب المواطنين.
فيسبوك يحتفل قريبًا

جرائم قتل 
لم يكتف ضعاف النفوس والمفسدون فى استخدام فيسبوك لزعزعة استقرار البلاد، ولكن استخدم أيضا فى العديد من حوادث القتل والسرقة، فنجد أحد الأشخاص وهو موظف على المعاش يبلغ من العمر 77 عاما، تعرف على فتاة 25 عاما من خلال "فيسبوك"، وحضرت لزيارته برفقه خطيبها وشقيقها واصطحبوه لزيارة قريتهم، وعقب إعادته إلى شقته بالهرم قاموا باحتجازه بداخل غرفة، وسرقوا 4 سبائك ذهب صغيرة الحجم، وتمكنت الأجهزة الأمنيه بالجيزة من القبض على المتهمين.
ولم تكن تلك الواقعة الوحيدة، فقد اعترف عامل يومية بقتل فتاة بمنطقة زراعية بقرية أبو سليم بمحافظة بنى سويف، حيث تعرف على القتيلة بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك".
وأضاف المتهم ويقيم بعزبة النخل فى اعترافاته أمام النيابة، أن المجنى عليها من محافظة بنى سويف، واتفقا على اللقاء بمحافظتها، وتم ذلك بالفعل.
وأكمل: قابلت المجنى عليها واستدرجتها للزراعات المجاورة لقرية أبو سليم، وغافلتها وخنقتها بإيشارب كانت ترتديه، واستوليت على مشغولاتها الذهبية وهاتفها المحمول".
وفى السياق ذاته، قام شاب 18 عاما بإنهاء حياة أرملة خمسينية، حيث تعرف عليها من خلال "فيسبوك"، واتفقت معه على لقاء يجمعهما فى منزلها، وبوصوله قرر سرقة الشقة، وحينما حاولت مقاومته هشم رأسها بـ"زهرية"، واستولى على مبالغ ومصوغات ذهبية ومتعلقاتها الشخصية وفر هاربًا إلى أن توصلت التحريات لمكان تواجده وألقت القوة القبض عليه.
كما أقدمت ربة منزل على الانتحار بعد أن طلب زوجها مقاطعتها لموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وإغلاق حسابها بسبب كثرة جلوسها أمامه وتضيعها للوقت ما تسبب في كثرة الخلافات بينهما.
وتسبب موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" فى محاولة ربة منزل الانتحار بإشعال النار فى جسدها بعدما تشاجر معها زوجها لاستخدامها المبالغ فيه لموقع "فيسبوك"، كما أصيب الزوج بحروق أثناء محاولته إنقاذ زوجته، وتم نقلهما إلى المستشفى فى حالة خطيرة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟