رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

مفتي أستراليا المثير للجدل في حوار لـ"البوابة نيوز": صوم رمضان فرض على الأغنياء فقط.. وعلى الدول إعلان الحج إلى جبل الطور المقدس في سيناء.. وأقباط مصر ليسوا أهل ذمة بل "أصحاب أرض"

الأربعاء 03/مايو/2017 - 01:55 م
الشيخ مصطفى راشد
الشيخ مصطفى راشد - احمد الطيب شيخ الازهر
أحمد الجدي
طباعة
بعد أن أثارت المناظرة التي تمت في البوابة بين الشيخ مصطفى راشد ومفتي أستراليا والشيخ على الأزهري أحد مشايخ الأزهر الشريف، تنشر "البوابة" النص الكامل لحوار مفتي أستراليا وأهم ما قاله فيه، وخاصة بعد الحملة الشرسة التي شنت ضده بسبب آرائه التي أطلقها على صفحات البوابة.
هل المسيحيين واليهود كفار؟
المسيحى واليهودى ليسوا كفارًا مشركين بل أهل كتاب، كما سماهم القرآن فى عشرات الآيات كقوله تعالى (لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا) آية 186 سورة آل عمران، وقوله (وإن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما أنزل إليهم) آية 199 آل عمران، وقوله (ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءا يُجز به ولا يجد له من دون الله وليا ولا نصيرا) آية 123 النساء، وهنا الآية كانت واضحة فى المساواة بين المسلمين وأهل الكتاب من المسيحيين واليهود فيمًا يفعل سوءا أيضا قوله تعالى (قل يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم) آية 68 المائدة وقوله (الذين آتيناهم الكتاب من قبله هم به يؤمنون) آية 52 القصص، وقوله (ولا تجادلوا اهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون) آية 46 العنكبوت، وقوله (لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة) آية 1 سورة البينة، وهنا الآية توضح الفرق بين أهل الكتاب والبعض الذى كفر منهم وقوله (سنلقي في قلوب الذين كفروا الرعب بما أشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا ومأواهم النار وبئس مثوى الظالمين) آية 151 آل عمران، وهنا الآية تتكلم عن الذين كفروا أى أن هناك عشرات الآيات التى تتكلم عن الكفار وعشرات الآيات التى تتكلم عن أهل الكتاب، فالقرآن فرق بينهم مثل وضوح الشمس لمن له عينً كى ترى، وكذا قوله (الذين اتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يؤمنون به ومن يكفر به فأولئك هم الخاسرون) آية 121 سورة البقرة، وقوله (قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله) آية 64 آل عمران.
وبالفعل الكنائس دور عبادة حرمتها كحرمة المساجد، فهذا هو سيدنا النبى يستقبل وفد نجران المسيحى بالمسجد النبوى، ويصعد الكاهن على المنبر النبوى ليقول وعظته فى حضور سيدنا النبى، ويبيتون فى المسجد النبوى واليوم التالى يصطحبهم سيدنا النبى حتى خارج المدينة بكل حب وترحاب، وهو اعتراف صريح بأنهم أهل كتاب وعبادة وإيمان، وأيضا واقعة زنا اليهودى أكبر دليل على ذلك عندما قبل الرسول ص كتاب التوراة، وأيضا وما ذكره ابن خلدون عما فعله الخليفة عمر باحترامه لكنيسة القيامة لهو أكبر دليل على أن حرمة الكنائس كدور عبادة مثل حرمة المساجد.
هل الدواعش كفار من وجهة نظرك؟
نعم الدواعش وكل من يقوم بالعمليات الإرهابية كافر؛ لأن قتل الناس والأبرياء والتفجير والحرق والتخريب والزنا وسبى النساء هو إرهاب للناس وفساد فى الأرض وكفر بشريعة الله، والأدلة على ذلك كثيرة ونكتفى بقوله تعالى (مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) سورة المائدة.
ما مدة الحمل للمرأة؟
مدة الحمل شرعًا 9 أشهر أو 7 أشهر؛ لأن الشرع يتوافق مع صحيح العلم، ومن يقول بعامين أو أربعة أعوام أو أكثر يأتى بأدلة غير صحيحة منقطعة السند والمصدر، وهذا كذب على الله ورسوله.
ما حكم تارك الصلاة عمدا؟
حكم تارك الصلاة عمدا ورفض الاستتابة فحكمه لله يوم القيامة، فسيدنا النبى لم يقتل المنافقين، والذى نزلت فيهم آيات وسورة باسمهم، وكانوا يتركون الصلاة عمدًا كما لا يوجد نص واحد صحيح من القرآن أو الأحاديث يقول بحسابهم أو قتلهم.
هل الإنجيل والتوراة محرفين كما يردد البعض؟
الإسلام لم يقل بتحريف الإنجيل والتوراة وفى معرض شرحنا، نقول أن الآيات القرآنية المتعلقة بهذا الموضوع والتى يستند إليها دعاة التحريف هى قوله تعالى فى سورة البقرة آية 75 (أفَتطَمَعُونَ أن يُؤمِنوا لكُم وَقَد كَانَ فَرِيق مِنهُم يَسمَعونَ كَلَامَ اللهِ ثُم يُحرِفُونَهُ مِن بَعدِ ماعَقلوهُ وَهُم يَعلَمونَ) سورة النساء آية 46.
(منَ الٌذِينَ هَادوُا يُحَرِفُونَ الكَلِمَ عن مَوَاضِعِه وَيَقوُلُونَ سَمِعنَا وَعَصَينَا واسمَع غَيرُ مُسمَعٍ وَرَاعِنَا لَيَا بأَلسِنتهِم وَطَعنًا فى الدٌينِ).
وقوله تعالى فى سورة المائدة آية 13 (فَبِماَ نَقضِهِم مِيثاقهُم لعَناهُم وجَعَلنَا قُلُوبهُم قاسِيةً يُحَرِفونَ الكَلِمَ عَنَ مواضِعه ونسوا حَظًا مما ذُكِرٌوا بِهِ).
وبالنظر لهذه الآيات، برؤية مدركة لمعانى ومقاصد مجمل القرآن، وسيرة رسوله، وكذا أسباب التنزيل، ومفردات اللغة، ومعانيها، وقواعدها، نجد أن الآيات تتكلم عمن يحرفون الكلم عن مواضعه، والضمير هنا عائد على رجال الدين اليهودى والمسيحى وليس الكتب، الذين يحرفون الكلم بألسنتهم تأويلا وليا، ولم تقصد الآيات النص فى ذاته مطلقا، سواء كتاب الإنجيل أو كتاب التوراة، حيث إن بها الحقيقة التى لا يذكرها رجال الدين اليهودى والمسيحى، وتعضيدًا لتفسيرنا نستشهد بقوله تعالى فى سورة الأنعام آية 34 (ولا مُبدِلَ لِكَلِمَاتِ اللهِ ولقد جاءك من نَباء المُرسَلينَ).
وأيضا قوله تعالى فى سورة الأنعام آية 115 (وَتَمت كَلِمَتُ رَبِكَ صِدقًا وَعَدلًا لا مُبَدِلَ لِكَلِماتهِ وهو السَمِيعُ العَلِيمُ).
وقوله تعالى فى سورة يونس آية 64 (لا تَبدِيلَ لِكَلِماتِ الله ذلك هو الفوزُ العظيمُ)، وأيضا قوله تعالى فى سورة الحجر آية 9 (إناَ نَحنُ نَزٌلنا الذِكرَ وإنا لهُ لَحَافِظون)، وقوله تعالى فى سورة الكهف آية 27 (وَاتلُ مَا أوحِىَ إلَيكَ مِن كتاب رَبِكَ لا مبدل لِكَلماتِه ولن تجدَ من دونِهِ مُلتَحَدًا).
ولأن هذه الآيات واضحة، لا لبس فيها، حيث تؤكد استحالة تحريف كلام الله بِلَا النافية نفيًا قطعيًا، لذا يقال عن تلك النصوص أنها قطعية الدلالة، لوضوحها، فهى لا تحتمل التأويل أو التورية، أى أن كلام الله من المستحيل لبشر تبديله، ولو حتى مجرد حرف منه، ومن يقل بغير ذلك، فقد كفر لإنكاره معلوم من الدين بالضرورة قطعى الدلالة، علاوة على أن الرسول لم يقل أبدًا بتحريف رسالة الإنجيل والتوراة، ولم يرد عنه أى حديث صحيح متواتر يقول بذلك، وكل ما يشاع عن تحريف هذه الكتب لا أساس له شرعًا، ولكن أتى ذكره من بعض المفسرين والمشايخ الجهلاء معطوبى العقل، وحسابهم عند الله عسير لأنهم ضللوا الناس، وكذبوا على الله.
كما أن القرآن به الكثير من الآيات التى تُعظم فى الإنجيل والتوراة، مثل قوله تعالى فى سورة آل عمران آية 3 (نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل)، وأيضا قوله تعالى فى سورة آل عمران آية 48 (ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل)، وقوله تعالى فى سورة المائدة آية 46 (وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين).
وقولة أيضا فى آل عمران 50 (ومصدقا لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم وجئتكم بآية من ربكم فاتقوا الله وأطيعون)، وقوله فى سورة المائدة 43 (وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله ثم يتولون من بعد ذلك وما أولئك بالمؤمنين)
وأيضا المائدة آية 44 قوله تعالى (إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشون ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون).
وقوله تعالى أيضًا فى المائدة آية 46 (وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين)، وقوله تعالى فى سورة المائدة آية 477 (وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون).
وقوله تعالى أيضا فى سورة المائدة آية 666 (ولو أنهم أقاموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليهم من ربهم لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم). 
وقوله تعالى أيضا فى سورة المائدة آية 688 (قل يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم)، وقوله تعالى فى سورة المائدة آية 1100 (إذ قال الله يا عيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ ايدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني).
وقوله تعالى فى سورة التوبة 1111 (وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم)، وقوله تعالى فى سورة الحديد آية 27 (ثم قفينا على آثارهم برسلنا وقفينا بعيسى ابن مريم وأتيناه الإنجيل وجعلنا في قلوب الذين اتبعوه رأفة ورحمة ورهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم إلا ابتغاء رضوان الله)، فكيف يستقيم الأمر. 
وأيضا علينا أن لا ننسى ما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم حين آتاه اليهود بالتوراة فقد ثَبَتَ فِي "الصّحِيحَيْنِ" وَ"الْمَسَانِيدِ": أَنّ الْيَهُودَ جَاءُوا إلَى رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ فَذَكَرُوا لَهُ أَنّ رَجُلًا مِنْهُمْ وَامْرَأَةً زَنَيَا فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ مَا تَجِدُونَ فِي التّوْرَاةِ فِي شَأْنِ الرّجْمِ"؟ قَالُوا: نَفْضَحُهُمْ وَيُجْلَدُونَ فَقَالَ عَبْدُ اللّهِ بْنُ سَلَامٍ: كَذَبْتُمْ إنّ فِيهَا الرّجْمَ فطلب منهم الرسول (ص) أن يأتوا بالتوراة وحنما أتوا بها أخذها الرسول ورفع الوسادة التى يتكأ عليها ووضع التوراة فوقها وقال يجب أن يعلى هذا الكتاب ثم طلب منهم أن يقرؤوا حكم التوراة فى مسألة الزنا.
أيضا لو الإنجيل والتوراة تم تحريفهما لكان سيدنا النبى طلب من جبريل أن يأتيه بالكتب الصحيحة.
إذًا فأنت مؤمن بالمسيحية واليهودية؟
نعم أنا مؤمن بالمسيحية واليهودية لأنها رسالات من عند الله والله لم يقبلنى كمسلم إلا إذا أمنت بالمسيحية واليهودية لقوله تعالى ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ( 285 سورة البقرة والآية واضحة فى الأمر بالإيمان بكل الكتب وكل الرسل.
ما حكم المرتد في الإسلام؟
المرتد عن الإسلام لا يقتل ولا يوجد فى الإسلام حد للردة؛ لأن الاسلام قد ابتُلىَ ببعض رجاله فأساءوا إليه أكثر من غيرهم وذاك لأفة عقلية أو رؤية ظلامية أو لغياب النظرة التحليلية المنطقية عندهم – فوجدناهم يُشرعون حدا جديدا لم يأت به الإسلام، وهو حد الردة، لذا رأينا أن ندفع هذه الإساءة عن الإسلام، بأن نفند كل ما ذُكر عندهم كدليل وحجة، بأسلوب علمى قائم على الحجة والمنطق، على أربعة محاور وهى 1 - القراَن 2 - الاحاديث 3 - السيرة الإسلامية 4 - العقل.
 المحور الأول القرآن:- بالبحث فى القرآن الكريم لم نجد أى دليل على حد الردة (أى قتل المرتد عن الإسلام) بل وجدنا كل ما جاء به القراَن هو محاسبة ومعاقبة المرتد من قِبل الله فى الآخرة، كما ورد بسورة البقرة 217 قوله تعالى (ومن يرتد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فاؤلئك حبطت أعمالهم فى الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون) أيضا الآية 161 من سورة البقرة تقول (إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) فلم تقل يقتلوا، أيضا قوله تعالى فى سورة النساء 137 (إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلا) لاحظ معى كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا وماتو وهم كفار أى لم يقتلوا أو يأمر بقتلهم، وآيات أخرى كثيرة بنفس المعنى، هذا بالإضافة للآيات التى ترفض قطعا وصراحة الإكراه فى الدين مثل قوله تعالى فى سورة المائدة 54 (لا إكراه فى الدين) وأيضا حرية العبادة والاعتقاد الواضحة فى قوله تعالى فى سورة الكهف الآية 29 (فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) أيضا تعلمنا من الآيات الوضوح اللفظى المحدد خصوصًا إذا كان الأمر يتعلق بحد مثل حد الزانى والزانية فى سورة النور آيه 2 إذ كان بالجلد وعدد الجلدات وكذا حدث مع شهود الزور فى سورة النور آيه 4 فكيف يكون حد الردة المزعوم الذى يزهق الروح بالقتل لا يُنص عليه صراحة وبوضوح.
المحور الثانى الأحاديث النبوية:- نجد استناد من يقول بفرض حد الردة إلى حديثين شهيرين نسبا زورًا للرسول ص الأول قول الرسول (من بدل دينه فأقتلوه) وقد رواه البخارى والثانى قول الرسول (لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا الله إلا الله وإنى محمد رسول الله إلا بإحدى ثلاث النفس بالنفس والثيب الزانى والتارك لدينه المفارق للجماعة) وقد رواه البخارى ومسلم، ومع كل احترامى للبخارى ومسلم إلا أن هاتين الحديثين غير متواترين أى منقطعى السند الناقل عن الرسول أى غيرُ صحيحين ولا وجوب للأخذ بهما، مما يعنى أنه لا يصح أن نجعلهما دليلين على فرض حد الردة الذى يزهق الروح.
المحور الثالث السيرة الإسلامية: فقد استند الفريق الراغب فى فرض حد الردة إلى ما ذكر فى بعض كتب السير الإسلامية، عن قيام الخليفة أبو بكر بمحاربة المرتدين بداية توليه الخلافة، فنقول لهم ما لكم تلبسون الحق بالباطل فأبو بكر لم يقاتل المرتدين عن الإسلام، بل المرتدين عن دفع زكاة المال لبيت المال رافضى بيعته وكانوا على إسلامهم، وأصدق دليل على ذلك قصة مالك ابن نويره الذى قبَضَ عليه جنود خالد ابن الوليد على اعتبار انه مرتد، فذكر الجنود لخالد أنهم وجدوا مالك يصلى صلاة الإسلام لحظة القبض عليه ومع ذلك أمر بقتله لأنه ارتد عن مبايعة أبو بكر – أما الدليل الأكبر على ما نقول هو قول عمر لأبى بكر:- كيف تقاتلهم وقد قال رسول الله:- أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم منى نفسه وماله إلا بحقه وحسابه على الله، فقال أبو بكر:- والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة فإن الزكاة حق المال:- والله لو منعونى عناقا (الماعز الصغيرة) لقاتلتهم على منعهم، وكان هذا الحوار بخصوص ما يدعونه حروب المرتدين مع أن الأمر واضح لا لبس فيه.
أيضا سيدنا نوح كان ابنه كافر ولم يقتله وسيدنا إبراهيم كان أبوه كافر ولم يقتله وأيضا لوط كانت زوجته كافرة ولم يقتلها والنبى محمد، كان عمه كافر ولم يقتله وهذا أكبر دليل على كذب من يقولون بوجود حد للردة فى شرع الله وجهلهم الفاضح المسيء للإسلام.
المحور الرابع العقل: وهو المحور المهم فى نظرنا لغيابه عند الآخرين لأن المنطق العقلى يرفض تماما فكرة القتل فى وجود الحساب ويوم القيامة، ولأن القتل يمنع فرصة قد تكون للمرتد، أن يعود ويتوب ويكون أفضل مما سبق، ويحضرنى هنا مثال الراحل العظيم دكتور مصطفى محمود الذى اِلحد وارتد عن الإسلام، ثم عاد أفضل من مسلمين كُثر، كما أن العقيدة معناها الاعتقاد أى الاقتناع فهل الاقتناع يكون بالقوة والجبر أم الإقناع والاختيار والعقل يقول أيضا أن العقيدة لا يعلمها إلا الله، فقد يذكر الإنسان الإسلام بلسانه وقلبه مطمئن بعقيدة أخرى، فهل مثل هذا المنافق ما نريده وهل النظرة الإلهية تكون بهذا الشكل السطحى حاشا لله- لذا نناشد هؤلاء أن يعودوا لرشدهم ليعرفوا أنه لا وجود لحد الردة فى الإسلام؛ لأن قولهم بذلك تَجنَى وكذب على الله.
هل مسيحيو مصر أهل ذمة كما يقول السلفيين؟
المسيحى المصرى ليس أهل ذمة بل هم أهل البلد قبل قدوم المسلمين أى مواطنين والذمة والجزية تكون على المستأمن الذى يعيش مع المسلمين بعقد ذمة لحمايته وأسرته وأمواله لكن المسيحى المصرى وطنى صاحب أرض يدفع الضرائب يدافع عن أرض الوطن مثله مثل المسلم وفى بعض الأوقات هو من يحمى أخوه المسلم.
ما ردك على أن الجنة للمسلمين فقط؟
نعم الجنة لكل إنسان عادل صالح يفعل الخيرات ولم يظلم ويساعد المحتاجين والمساكين والمرضى ويقدم لهم العلم والاختراعات التى تساعدهم وتعمر الأرض فهذا يدخل الجنة مهما كانت عقيدته؛ لأن هذه هى مقاصد شريعة السماء.
هل صيام رمضان فرض على جميع المسلمين؟
فكلمة رمضان جاءت من كلمة الرمضاء وهى الحرارة الشديدة، ولأن السعودية من البلاد شديدة الحرارة وحاكم مكة فى ذاك الوقت قبل الإسلام بحوالى 200 عام وهو كلاب ابن مرة هو أول من أطلق عليه رمضان، واستمر الصابئة والوثنيون يطلقون عليه شهر (رمضان) ولشدة الحر فى هذا الشهر فقد أمرهم حاكم مكة بالنوم فى النهار والعمل ليلًا لشدة الحرارة، وبالتالى تحول الباعة إلى الليل، وكذا الأكل والشرب، حتى صار هذا العرف عادة، فيصوم الناس بالنهار ويأكلون ويشربون بالليل، وكان ذلك قبل الإسلام بحوالى 150 سنه، وعندما أتى الإسلام، ونزل القرآن فى شهر رمضان، تم تكريم هذا الشهر بشكل خاص، وأبقى الوحى على هذا الصيام وكتبه على المسلمين، وهو ما تشير إليه الآية فى كلمات (كما كتب على الذين من قبلكم) التى وردت فى الآية 183 من سورة البقرة التى نزلت فى العام الثانى من الهجرة أى بعد ظهور الإسلام بـ 14 عام بقوله تعالى (يأيها الذين اَمنوا كُتب عَليكُم الصِيامُ كَمَا كُتِبَ عَلى الذين من قَبلِكُم لَعَلَكُم تتَقُونَ). 
والمفهوم من الآية، أن الكتابة هى الإبقاء على هذه العادة التى تعودوا عليها وحتى لا يشعر الناس بتغير شديد، دون التشديد أو الوعيد، ومعنى الكتابة هنا إشارة للاستمرار فى هذا الصيام الحبب لهم دون فرض الحل والتحريم، وإلا كان القرآن وضع عقوبة أو حد للمفطر، وأن يتم هذا الطقس كما كان بكل يسر وحرية ورضا ومقدرة وهذا المعنى تشير إليه كلمات (فمن تطوع خيرًا فهو خير له) فى الآية 184 من سورة البقرة بقوله (أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ﴾ وكلمات يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر وهو ما ورد فى الآية 185 من سورة البقرة أيضا بقوله تعالى (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ).
ومن هذه الآيات يتضح لنا أن الصيامُ استمرارًا لعادة كما حدث مع مناسك الحج، لذا لم يضع القرآن عقوبة على عدم فعلهما، ولم نر الرسول يأمر بعقوبة للمفطر، ولكن للأسف ما وضعه مشايخنا الأوائل من تشديد وترهيب جعل المرضى والأطفال يصومون خشية ورهبة قد تقضى على حياتهم أو تضر بصحتهم، وهو تشريع لم يأت به الشرع.
ويعنى أن الأصل فى الصيام القدرة والطاقة دون رهبة أو خوف، وأن تتوافر من ورائه المنفعة، وأن جلب الضرر يرفعه ولا إلزام به، بمعنى أن لا يجلب الصيام ضررًا للنفس والبدن، أو يؤثر على الإنتاج والعمل، لأن الله خلق البشر لغاية العبادة، والعمل لإعمار الأرض، ولا يجوز أن تطغى إحداهما على الأخرى، والفرض مرهون ومشروط بعدم المساس بالبدن أو إيقاع الضرر، يتوقف هذا على شرط ذاك، لأن العلة سبب للمعلول، ويجب عدم التشدد عن الأصل أو الزيادة؛ لأن هذا شرع فوق الشرع، وجهل بمقاصد الشارع العليا، وعليه يجب العودة لأصل المكتوب، وهو الصيام وكيف كان يطبق بيسر ويتوقف عند العسر 
لماذا تنادي للحج إلى جبل الطور وما أدلتك الشرعية على ذلك؟
الوادى المقدس طوى هو المكان الوحيد المقدس على وجه الأرض بنص القرآن الذى ورد فى سورة النازعات فى قوله تعالى (هَلْ أتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى (15) إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى (16) وهو الجبل المقدّس الذي يقع في جنوب سيناء ويسمى بجبل الطور وتحديدا فى منطقة (المطلب) التى يكون فيها الطلب مجاب، بسيناء بمصر، والذى ذُكر بالقرآن 12 مرة وجاء فى ترتيب ذكره متقدما على الكعبة البيت المعمور بمكة وأفردَ لها سورة باسم الطور فى حين لم تكن للكعبة سورة باسمها وجاء الترتيب فى سورة الطور قائلا (وَالطُّورِ (1) وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ (2) فِي رَقٍّ مَنْشُورٍ (3) وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ (4) ) فجاء جبل الطور اولًا والبيت المعمور رابعًا فى الترتيب، وجبل الطور هو الذي مرّ به أنبياء الله إبراهيم، وعيسى، ويوسف، ويعقوب عليهم أفضل السلام، وعاش على أرضها موسى وإلياس عليهما السلام، ويوجد فيها ضريح صالح، وهارون عليهما السلام، ومرّ بها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أثناء رحلة الإسراء والمعراج، وهي أرض الفيروز المباركة التي دافع عنها المصريون بدمائهم الطّهورة التي سالت على رمالها، والتي جاء ذكرها في القرآن الكريم، ووصفها الله عزّ وجل بالمكان المقدّس، والتي تجلّت قدرته برفع جبل الطور وتعليقه بين السماء والأرض وجعله مكان مقدّس وهو المكان الوحيد فى الدنيا الذى تجلى فيه الله وتكلم مع سيدنا موسى باللغة المصرية القديمة أكثر من مرة، فلكل ذلك يكون جبل الطور الوادى المقدس طوى هو أقدس مكان على وجه الأرض، وقد وردت الأيات التى تدلل على قدسية هذا المكان لكل البشر المؤمنين بالله، وليس المسلمين فقط، فكانت له العمومية على خصوصية الكعبة للمسلمين، وعموم القدسية لجبل الطور جاءَ منفردًا بأمر الَهى لسيدنا موسى كما ورد فى سورة طه (11) إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى(12) وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى(13) ص ق وأيضا قد تجلى الله وكلم سيدنا موسى فى هذا المكان المقدس كما ورد بسورة الأعراف آية 143 قوله تعالى ( وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ ۚ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ۚ فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا ۚ فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ ) لذا نحن نطالب باسم الشرع الربانى، الرئيس المصرى وكل المسئولين بمصر، بتهيئة وتجهيز المكان المقدس بجبل الطور، لاستقبال الحجاج من كل بقاع الأرض من المؤمنين، مسلمين أو مسيحيين أو يهود، وكل من يؤمن بالله، لأن هذا حقً للجميع، بأمر السماء، وعلى الدولة المصرية القيام بواجبها الدينى فى هذا الأمر وتحمل مسئوليتها الشرعية أمام الله فى خدمة الوادى المقدس، وأن توجه قرعة الحج التى تنظمها وزارة الداخلية المصرية إلى قرعة الحج لجبل الطور أولًا، لأن ذلك هو الوضع الشرعى الصحيح (اللهم بلغت اللهم فاشهد) على أن يكون الحج فى النصف الأول من مارس كل عام، وهو الوقت المرجح لتجلى الله وكلامه الشريف لسيدنا موسى، وباقى العام لمن يريد أن يعتمر.
هل أنت مؤمن بفكرة زواج المتعة؟
غالبية كتب السير وكتب الأحاديث قالت بأن سيدنا عمر هو من أوقف العمل بزواج المتعة، وأيضا متعة الحج.
هل تؤيد قرارات الحكومة برفع قيمة الضرائب على السجائر ؟

هل تؤيد قرارات الحكومة برفع قيمة الضرائب على السجائر ؟