رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

الكاتب المثير للجدل عبر "فيس بوك" يتحدث لـ"البوابة نيوز".. وليد خيري: لدي أهداف خبيثة من " الخاين العميل".. واليسار يسيطر على الثقافة في العالم.. ولا أخشى النقد.. والمثقف الذي لا يصل للقراء عاجز

الخميس 04/مايو/2017 - 12:44 ص
 الكاتب والسيناريست
الكاتب والسيناريست وليد خيري
مروة حافظ
طباعة
حالة من الجدل أثارها الكاتب والسيناريست وليد خيري عبر موقع التواصل الاجتماعي" فيس بوك"، منذ أن بدأ في نشر فقرات من أحدث كتبه "الخاين العميل" عبر صفحته الرسمية.
يقول خيري:"الكتاب يضم دراسات حول علاقة الرجل والمرأة، فأنا معني بقضايا المرأة، وفض الاشتباك بين الرجل والمرأة، من خلال تقريب وجهات النظر، والكشف عن الطريقة التي تفكر بها النساء، وكذلك التي يفكر بها الرجل، هي محاولة أعلم أنها لن تنجح لأنه اشتباك تاريخي، ولكنها تظل محاولة".
حقق كتاب "الخائن العميل" الصادر عن دار أجيال مبيعات عالية، فقد نفذت الطبعة الثالثة، ويتم حاليًا إصدار الطبعة الرابعة، هذا الكتاب فتح النار على خيري واعتبر كثيرون مقولاته فيها مغالاة ومحاباة للمرأة على حساب الرجل.
ولكن خيري يدافع عن هذا الأمر قائلًا:" ليست ضد الرجال، أنا مهتم بقضايا المرأة التي أرى أنها تعاني اليوم وفي هذه الفترة تحديات كثيرة، ولكني لست ضد الرجال، أنا ضد نموذج من الرجال من لا يحترمون المرأة، بل ويتصفون بالنطاعة، وفهم شركاء غير أسوياء، يلقون بمسئوليات الحياة كاملة على كاهل النساء".
دراسات خيري النسوية كانت سبب تعينه بالمجلس القومي للمرأة، والذي ترأسه حاليًا الدكتورة مايا مرسي، كمسئولاَ عن ملف التعليم بالمجلس، فيقول إنه بصدد تقديم عدة دراسات وتقارير إلى وزارة التربية والتعليم لتعديل بعض المناهج التي تحوي في وجهة نظره تمييزًا عنصريًا ضد المرأة، فإذا تم حذفها سيكون إنجازًا للمجلس القومي بالإضافة إلى وضع نماذج لسيدات رائدات أمثال ملك حفني ناصف وهدى شعرواي وآخرين ضمن المناهج الدراسية".
إلى جانب هذا فهو أيضًا كاتب لمقالات الرأي بجرائد محلية وعربية، بعضها يتناول الأدب والسينما، البعض الآخر تناقش قضايا المرأة على غرار كتابات الخاين العميل تحت اسم "قل للمليحة" بالإضافة إلى كتابة عدد من المسلسلات وآخرهم " ستات قادرة".
ويقول عن هذا التنوع:"أن الفكرة عندما تأتي،أكتبها في أي قالب، ليس بالضرورة عمل أدبي، قصة أو رواية، فأنا مؤمن بالتنوع في الكتابة،المثقفون العرب كانوا موسوعين ويكتبون في موضوعات كثيرة، وبأشكال مختلفة، فعلى سبيل المثال جلال الدين الأسيوطي، كتب في تفسير القرآن كما كتب إيضًا في الجنس".
يدافع خيري عن المقولات التي يغضب منها البعض، ويعتبرونه زير نساء يحاول إيقاعهن في شباكه بهذه الطريقة، فيرد ضاحكًا:"ما يكتب على الصفحة الرسمية عبر الفيس بوك يناسب هذا الموقع الذي اعتبره متنفسًا، يشارك عليه زائريه آرائهم وخواطرهم اللحظية، وأنا دايمًا أشبه- الفيس بوك- بجلسات الأصدقاء في كافيهات المهندسين".
ويضيف:" هذه الجمل التي أكتبها باللغة العامية إذا أعيد صياغتها باللغة الفصحي، ونسبتها إلى الكاتب الفرنسي أو الإنجليزي،سوف يقتنع مرتادو الفيس بوك، فمن غير المعقول أن تناقش الواقعية السحري، ونظرية النشوء والارتقاء عبر هذا الموقع، فلكل مقام مقال.
ويتابع:" قلت أنا لست ضد الرجال، بل ضد بعض السلوكيات، ومن يعتقد أني أنصب فخاخ للنساء، بهذا الطريق، فهذا يعكس تصوره عن قضايا المرأة فهو لا يتحدث عن المرأة وحقوقها إلا إذا أردا منها شئيًا".
ويكشف بشكل أكثر وضوحًا هدفه من هذه الحالة فيقول:"هدفي أن أثير الفضول، أن أبقي في دائرة الضوء، ثم أقول ما أريده، فالمجتمع الهش لا ينبغي أن أخرج له لساني، أو أتعالي عليه كما يفعل كثيرون، والمجال يتسع للجميع".
لجوء الكتاب الشباب إلى مواقع التواصل الاجتماعي لمخاطبة الجماهير هي ظاهرة جديدة، يري البعض أن سببها الأول هو قصور الصحافة الثقافية، يتفق خيري مع هذا الأمر فيقول:" أن الصحافة الثقافية دائرتها مغلقة، كما أن الأدب نخبوي بالأساس.
ويضيف أنه لدي أهداف خبيثة من كتاب" الخاين العميل" وهي تكوين قاعدة جماهيرية مختلفة، قراء ربما يقرأون للمرة الأولى، ومن ثم تربيتهم وليس المقصود بها هنا المعنى المتعالي بل هو دوري كمثقف، فالمثقف دوره تنويري بالأساس، متابعا:"توقعت أن يكون قراء كتاب "الخاين العميل" بسطاء ولكني أراهن على فكرة كسب ثقة القراء، فلماذا لا يستخدم الكاتب ذكاءه في هدف نبيل؟!".
ويرى بعض النقاد أن هذه الكتب- التي يعتبر الخائن العميل أحدهم- ظواهر صوتية تجارية، لن تقام الزمن، ليتفق خيري مع هذا الرأي فيقول:" لا خلاف على أن كتاب البيست سلير – الأكثر مبيعًا- ليسوا أعظم الكتاب، ولكني قدمت أعمال جادة لقت قبولًا من النقاد، فالراحل السيد يسن على سبيل المثال أراد أن يقدم دراسة سيسولوجية عن مجموعة قصصية لم تتجاوز الـ80 صفحة".
لا يعتبر كتاب " الخائن العميل" أول عمل خيري، بل سبق وصدر له مجموعة قصصية ورواية فيقول:" أول عمل صدر لي هي مجموعة قصصية بعنوان" أن تمر بالمقهى دون أن يراك أحدهم" عن دار ميريت للنشر في عام 2006، كما صدر لي رواية "حارس حديقة المحبين" عن دار العين للنشر في عام 2015، وكتاب بعنوان "السيرة الأبوية عن دار العين أيضًا".
تختلف المجموعة القصصية والرواية عن كتاب" الخاين العميل" فهي أعمال جادة حازت على إعجاب عدد كبير من النقاد، تناولت العلاقة بين الحب والجسد ونظرة المجتمع، بل اعتبرها البعض الآخر أنها روايات تشريحية تعبر بدقة عن ما يعاني منه المجتمع المصري من أزمات نفسية واقتصادية واجتماعية.
ويكشف وليد خيري في حواره سبب هذا التحول فيقول:" حبي الأساسي للأدب، ولكن هذا ليس انتقال كما وصفت بل هو رغبة في تقديم أفكار ومناقشة موضوعات متنوعة".
درس وليد خيري الفلسفة في كلية الأداب جامعة عين شمس، فيقول إن دراسته للفلسفة وهي أم العلوم، وباب المعرفة الأول، ساعدته في تكوين رؤية شاملة للحياة، ومن ثم يسعى لاستغلال هذا الأمر في تبسيط الفلسفة ونقلها لجميع الناس، ماشيا على النهج الذي اتبعه الكاتب الشهير أنيس منصور".
ويري خيري:" أن عدم تمكن الكاتب من الوصول للجمهور هو عجز منه، فأنا أتعمد تخفيف جرعة الثقافة، والكتابة الخفيفة لا تعنى أنني ليس لدي رصيد فكري وقراءات مختلفة ومهمة، بالعكس لقد قرأت لنجيب محفوظ، وتولستوي، ومكسيم جورجي، وغيرهم أنا أقف على أرض صلبة، ومساواتي بكتاب البيست سيلر الشباب لا يزعجني، فالظرف والتصنيف وضعنا في مكان واحد، ولكن هذا لا يعني أن الخلفية الثقافية واحدة". 
يعكف خيري على مشروع روايتين حاليًا الأول " القاتل يدخل الجنة" حول أسطورة الراجل الذي قتل مائة شخص، وتركز الرواية من خلال حوار مع الملائكة على قصة الدم وتاريخ القتل"، وهناك مشروع آخر عن تاريخ الدعارة في القاهرة والإسكندرية في مطلع العشرينيات وهي رواية مستوحاة من قصة حقيقية، بطلها شخص يمتلك 62 بيتا للدعارة وتتناول الرواية معاناة الفتيات ذوات الأجساد الجميلة داخل هذه البيوت".
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟