رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"البوابة نيوز" ترصد أشهر حالات الاعتداء الجنسي على الأطفال

الجمعة 28/أبريل/2017 - 02:46 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
طباعة
رصدت «البوابة»، نماذج كارثية لحالات الاعتداء على الأطفال واغتصابهم في الفترة الأخيرة، التي تنوعت بين الاعتداء على الأطفال المعاقين، وعلى أطفال أقارب الجناة، وأطفال وفتيات الشوارع الذين اتخذوا من الأرصفة والميادين مأوى لهم.

البوابة نيوز ترصد
نجار يغتصب طفلًا تحت تهديد السلاح
شهدت محافظة دمياط واقعة قيام «هشام. ه. ه» ٢٤ عاما نجار، مقيم بقرية الشعراء باستدراج طفل يدعى «فتحى. م. م» ٦ أعوام، أثناء لهوه مع أصدقائه أمام المنزل إلى أحد الأراضي المهجورة، وهدده بسلاح أبيض، ثم اعتدى عليه جنسيا، حيث عاد الأب إلى منزله ووجد نجله في حالة إعياء شديد، وبعرضه على الطبيب أكد تعرض نجله للاغتصاب واصفًا المتهم بأنه «ذئب بشري».
فتيات الشوارع.. فريسة للذئاب البشرية
تفككت أسرهن ولم يجدن مأوى لهن سوى الشارع ليرحمهن من بطش زوج الأم أو زوجة الأب، ولم يعلمن أن ما ينتظرهن بالخارج أبشع مما هربن منه، فكن فريسة لشياطين الإنس ممن استغلوهن في التسول، وبعن أجسادهن للكلاب الضالة، وبدأت الواقعة عندما تم ضبط ٣ فتيات من قبل مباحث الأحداث في محضر تسول، وأثناء استجوابهن عن أسرهن قالت إحداهن إنها كانت مقيمة في محافظة أسوان، والأخرى مقيمة في محافظة الغربية، والأخيرة من محافظة الجيزة، وأنهن تقابلن مع بعضهن أثناء بيعهن المناديل والقيام بأعمال التسول في شارع العريش بالهرم، وحدثت بينهن صداقة نظرا لتقارب أعمارهن «١٦ و١٧ عاما»، وبدأن في التسول مع بعضهن البعض بعد أن تم طردهن من منازلهن بسبب الخلافات الأسرية التي وقعت بين والديهما والانفصال عن بعضهما.
ومن خلال التحقيق معهن فجرن مفاجأة مدوية وهي أنهن تم الاعتداء عليهن جنسيا من ٣٠ شخصًا وأكثر خلال عامين، وتعرفن على ٥ متهمين وتم ضبطهم، وتمت إحالتهم للنيابة.

البوابة نيوز ترصد
يغتصب نجلة عمه ويقتلها
استغل أحد المراهقين لحظة ذهاب نجلة عمه إلى المسجد لحضور درس القرآن وأثناء عودتها إلى منزلها، قال لها «يا فاطمة تعالي احنا جبنا لعب حلوة فوق السطح تعالي خدي واحدة» مستغلا براءتها، فاستدرجها إلى أعلى سطح المنزل وهجم عليها ولم يشفع لها بكاؤها وصراخها ونظرات التوسل التى ملأت ملامحها، إلا أن الشيطان إسلام قام بإحضار كيس بلاستيك وألبسه فى رأسها ليكتم صوتها نهائيا، وعندما زادت مقاومتها أخرج سكينا من جيبه وطعنها بالرقبة ثم الجنبين وأعطى السكين للشيطان الآخر أدهم الذي طعنها بالبطن حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.
وقاما بحمل جثتها ووضعاها فوق أحد أسطح المنازل المجاورة لهما ووضعا فوقها بعض الأحجار والقش والطوب.
طفلة البامبرز
استيقظ المجتمع المصري على واقعة تعد الأبشع في جرائم الاغتصاب والاعتداء على الأطفال حيث قام أحد الأشخاص بخطف طفلة من بلكونة منزلها بالدور الأول وتوجه بها إلى منزله، وقام بالاعتداء عليها، وعندما اكتشفت الأم غياب رضيعتها توجهت للشارع وهي تصرخ بحثا عنها فأخبرها المارة أن أحد الأشخاص أخذها إلى منزله وعندما ذهبت إليه أنكرت والدته وجوده، ثم سمعت الأم صراخ طفلتها وبتوجهها صوب مصدر الصوت، وجدت طفلتها غارقه فى دمائها، ونقلت على إثرها إلى المستشفى، لتلقي العلاج، وأحيلت أوراق المتهم إلى الجنايات.

البوابة نيوز ترصد
أب يعتدي على نجلته داخل مسجد
توفيت الأم وتركت نجلتها وحيدة مع والدها، بدلا من أن يقوم الأب بتعويضها لحنان والدتها ورعايتها، تحول إلى مصدر للخوف والرهبة، فقام الأب باستغلال نجلته البالغة من العمر ١٠ سنوات، بالاعتداء عليها أكثر من مرة، بمنطقة البدرشين، ولم تجد أحدًا تستنجد به سوى عمها عندما طلبت منه أن يأخذها بعيدا عن والدها وعندما ألح عليها لمعرفة السبب كانت الصاعقة عندما أخبرته أن والدها اعتدى عليها جنسيا أكثر من مرة ولم تستطع فعل شيء معه، كما أضافت أنه هددها أكثر من مرة حتى لا تخبر أحدا، وبمواجهته لشقيقه المتهم تشاجرا وانتهى الأمر بأن قام الأخ بتحرير محضر يتهم شقيقه بهتك عرض نجلته، وتم القبض على المتهم، وبالتحقيق معه تبين أنه لم يقم بتسجيلها باسمها رسميًا فى السجل المدني، ولم يستخرج لها شهادة ميلاد، وأن آخر مرة تعدى خلالها جنسيًا على الطفلة كانت منذ فترة قصيرة، وأقرت الطفلة أمام النيابة بما فعله والدها ثمان مرات، منها ٣ مرات داخل المسجد بعد قيام جدها ٦٠ عاما بطرد والدها من المنزل فكان يصطحبها داخل مسجد وقام بهتك عرضها فيه، وفجر المتهم (٢٨ سنة) مفاجأة أخرى وهى أن الطفلة ليست ابنته، وأنه على يقين من أن زوجته كانت على علاقة بشخص آخر وأن هذه الطفلة هى ابنة عشيق زوجته.
الاعتداء جنسيًا على 34 طفلا بدار أيتام
أحال المستشار على رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية أمر واقعة الاعتداء الجنسي على ٣٤ طفلا بإحدى دور الأيتام إلى التحقيق، عقب تصريح إحدى الإخصائيات النفسية العاملة بالدار وتدعى صفاء بدار أيتام عين شمس بتفاصيل حول الواقعة قائلة: «لقيت طفل عمره ٩ سنوات يعاني من الألم رحت وديته لدكتور، أكد لى أنه تم الاعتداء عليه جنسيا من قبل شاب آخر نزيل بالدار يكبره سنا، وبمواجهة الطفل بالشاب أقر أنها ليست الواقعة الوحيدة وفي حالات تانية كتير تتعرض للاغتصاب من قبل بعضهم البعض».

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟