رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

من أمريكا لألمانيا.. ننشر كواليس لقاءات وزيرة الاستثمار بقيادات مؤسسات التمويل الدولية.. نصر تطالب بزيادة الدعم الدولي لمصر.. و"مجموعة الـ24 ": توفير تمويل إضافي بـ100 مليار دولار في 2020

الخميس 27/أبريل/2017 - 03:00 ص
الدكتورة سحر نصر
الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي
أميرة الرفاعي
طباعة
اختتمت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، زيارتها للولايات المتحدة الأمريكية التي ترأست خلالها وفد مصر في اجتماعات الربيع للبنك الدولي، بالمشاركة في قمة النساء بمجموعة العشرين المنعقدة في العاصمة الألمانية برلين، لتعود إلى مطار القاهرة صباح اليوم الأربعاء، وتنطلق منه إلى الإسماعيلية لحضور مؤتمر الشباب.
ومن جانبها عقدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي عددًا غير قليل من اللقاءات على هامش الاجتماعات وجاء على رأسها لقائها مع مدير عام المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا، ونائب رئيس البنك الدولي لشئون الشرق الأوسط، ورئيس الجمعية العامة للامم المتحدة، ومديرة الإدارة العامة للبنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية، ونائب رئيس البنك الدولي لشئون النمو والمتكافئ والمالية والمؤسسات، وتكشف لكم "البوابة " أبرز تفاصيل لقاءات "نصر" خلال اقامتها في واشنطن على مدار ثلاثة أيام متواصلة، وانتقالها إلى نيويورك انتهاء بزيارة خاطفة لبرلين.


الإجتماع الوزارى
الإجتماع الوزارى لشبكات الأمان الإجتماعى الـ 24
-"نصر" لمجموعة الـ24: بناء اقتصاد قوي يتطلب شراكة قوية مع المؤسسات المالية الدولية

بدأت "نصر" زيارتها لواشنطن يوم الخميس 20 أبريل، بترؤس وفد مصر في الاجتماع الوزارى لمجموعة الـ 24 والذى يعقد على هامش اجتماعات الربيع للبنك الدولى، بحضور جيم يونج كيم، رئيس مجموعة البنك الدولى، وكريستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولى.
وأوضحت خلال كلمة مصر، أنه يتم تنفيذ اصلاحات اقتصادية قوية وقادرة على النهوض بالاقتصاد كما يتم اتخاذ خطوات ملموسة لتوفير مناخ جاذب للاستثمار، وهو الأمر الذى يحفز القطاع الخاص على توجيه استثماراته إلى مصر، موضحة أن تمكين المرأة والشباب وتحسين مناخ الأعمال وتعزيز مشاركة القطاع الخاص، وتوفير فرص عمل ومراعاة المناطق الأكثر احتياجًا للتنمية ومحاربة الفساد، هي من اهداف الحكومة الاساسية فى برنامج الاصلاح الاقتصادى.
وأكدت أن الدولة تولى اهتماما كبيرا بالاستثمار فى البشر من خلال التعليم الذى لم يتمتع بأولوية من قبل مثلما يحدث الآن لدوره الحيوى في مواجهة الدولة للإرهاب والتطرف.
وأضافت: بناء اقتصاد قوي يتطلب شراكة قوية مع المؤسسات المالية الدولية وشركاء التنمية. 


-"مجموعة الـ24": توفير تمويل إضافي بـ100 مليار دولار في 2020
رحب البيان الختامى لمجموعة الـ24 (صندوق النقد الدولى ومجموعة البنك الدولى)، بدعم جهود الدول التي تحقق النمو الاحتوائى، وخاصة دول الأسواق الصاعدة والنامية التى تتحمل العبء الأكبر لأزمة اللاجئين، بما فى ذلك عبء السكان النازحين داخليا، وأيد البيان إنشاء منصة عالمية رقيمة بأقل تكلفة للامتثال من أجل تنفيذ مبادرة "تبادل المعلومات التلقائى".
وطالب بضرورة زيادة الاستثمار فى مشروعات البنية التحتية عالية الجودة لتحقيق بنود جدول أعمال النمو والتنمية المستدامة، ودعا المؤسسات المالية الدولية إلى زيادة دعمها لتعزيز أطر السياسات والأطر المؤسسية، واعداد مشروعات جاذبة للمستثمرين واجتذاب تمويل القطاع الخاص، ودعا بنوك التنمية متعددة الأطراف لتنفيذ إعلانها المشترك لتطلعات العمل من أجل دعم الاستثمارات فى البنية التحتية.
وأعرب وزراء مجموعة الأربعة والعشرين عن تطلعهم في وفاء البلدان المتقدمة بتعهداتها بتوفير تمويل إضافى قدره 100 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2020.
وأكد أهمية وجود محفظة استثمارية متوازنة تسهم في الاستمرارية المالية للبنك الدولي، ومن المتوقع عقد الاجتماع المقبل لوزراء مجموعة الأربعة والعشرين 12 اكتوبر 2017 في واشنطن العاصمة.


حافظ غانم نائب رئيس
حافظ غانم نائب رئيس البنك الدولي
-نائب رئيس البنك الدولي يتوقع وصول معدل النمو في مصر إلى 4% هذا العام
توقع حافظ غانم نائب رئيس البنك الدولي، أن يصل معدل النمو في مصر إلى 4% هذا العام، إضافة إلى زيادة احتياطات النقد الأجنبي، مؤكدًا على دعم البنك لمصر من أجل ضخ استثمارات جديدة بشكل سريع خاصة في مجال البنية الأساسية، مشيرًا إلى أن مصر فى وضع جيد حاليا لجذب المزيد من الاستثمارات، وذلك خلال لقاء جمعة بالوزيرة الدكتورة سحر نصر على هامش زيارة واشنطن.
وأكد رغبة البنك فى التعاون مع مصر فى تطوير التعليم، بالتنسيق مع عدد من الشركاء فى التنمية مثل الوكالة اليابانية للتعاون الدولى "جايكا"، وكذلك في دعم مشروعات الصرف الصحى، مشيدا بجهود الحكومة فى الإجراءات التى اتخذت فى تنفيذ هذا المشروع بشكل جيد، مما ساهم فى تلبية احتياجات المواطنين، مشيرا إلى اعتزام البنك تنظيم بعثة لمصر قريبا لدراسة المرحلة الثانية من مشروع الصرف الصحى اضافة إلى مشروعات البنية الأساسية، وفى هذا الأطار، دعت الوزيرة إلى أهمية أن تمضي البعثة وقتا جيدا فى مصر يصل لنحو شهر لدراسة كل التفاصيل المتعلقة بالمشروعات المستقبلية.


سحر نصر ممثلي البنوك
سحر نصر ممثلي البنوك الإستثمارية الأمريكية
-بعد أسبوعين من لقاء الرئيس.. "نصر" تلتقي كبرى الشركات الأمريكية.. ووفد يزور مصر الأسبوع المقبل
دار حوارا بين الوزيرة وعدد من الشركات الأمريكية، في اجتماع لهم بمقر غرفة التجارة الأمريكية، على هامش ترؤسها وفد مصر في اجتماعات الربيع للبنك الدولي، بحضور السفير ياسر رضا، سفير مصر لدى واشنطن، الذين أكدوا لـ"نصر" أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي الأخيرة إلى واشنطن، ساعدت بشكل كبير فى رغبتهم فى زيادة استثمارتهم وتوسيع نشاطهم فى مصر، معربين عن سعادتهم على حرص الوزيرة على عقد لقاء معهم عقب لقائهم مع الرئيس بعد نحو اسبوعين فقط، مما يعبر عن حرص الحكومة المصرية على إزالة اى عقبات تواجه مشروعاتهم فى مصر، مشيرين إلى أن وفدا استثماريا أمريكيا يعتزم زيارة مصر الأسبوع المقبل.
وقالت نصر ردًا على عدد من الأسئلة: نقوم حاليا بحزمة من التشريعات لتحسين بيئة الأعمال والاستثمار تشمل قانون الاستثمار الجديد المعروض حاليا إمام مجلس النواب، وتقوم الهيئة العامة للاستثثمار بالانتهاء من لائحته التنفيذية، إضافة إلى تعديلات قانون سوق المال التى وافق عليها مجلس الوزراء، كما تضمن التشريعات قانون التأجير التمويلى وتعديل قانون الشركات، بالإضافة إلى الاهتمام بآلية تسوية المنازعات من حيث تفعيل قرارات لجنة تسوية المنازعات الاستثمارية واعتماد آلية الشباك الواحد من خلال تقوية المؤسسات والمجمعات التي تتعامل مع المستثمرين وربطها تكنولوجيا لتسهيل الإجراءات والقضاء على البيروقراطية وتطوير منظومة مجمع الاستثمار.
وذكرت أنه دعما للاستثمار فقد تم إنشاء المجلس الأعلى للاستثمار برئاسة الرئيس لتسهيل الخطوات على المستثمرين وخدمتهم من خلال هيئة حكومية واحدة وتحديث البيانات عن فرص الاستثمار المتاحة وتسهيل الإجراءات المتعلقة بالحصول على الأراضي والتراخيص والنظر في حوافز إضافية للقطاعات والمناطق الجغرافية التي تندرج ضمن سياسة التنمية الاقتصادية التي تعتمدها الحكومة المصرية، بالاضافة إلى وضع الخريطة الاستثمارية بما تتضمنه من فرص استثمارية متنوعة أمام المستثمرين المصريين والعرب والأجانب، على أن تتوافق هذه الفرص مع رؤية مصر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. 
وأكدت على سعي الدولة لمشاركة القطاع الخاص لتنفيذ المشروعات القومية الكبرى، وعلى رأسها مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس لتعظيم الاستفادة من الإمكانات الهائلة لتلك المنطقة الواعدة باعتبارها معبرًا بين الشرق والغرب، وذلك من خلال جعلها مركزًا عالميًا للملاحة والخدمات اللوجستية والصناعة، بالإضافة إلى إنشاء عدد من المدن الجديدة، من بينها العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك سعيًا لزيادة المساحة العمرانية بنحو 5% بحلول عام 2030.
وذكر ممثل شركة فيزا العالمية، أن شركته ترغب فى دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة فى المناطق الأكثر احتياجا، فيما أكد ممثل شركة غيلياد ساينسز-وهى شركة أمريكية تقوم بالابحاث لاكتشاف وتطوير وتسويق العقاقير- عن رغبة شركته فى التعاون مع الحكومة المصرية فى الجيل الرابع من علاج التهاب الكبد سى، وأوضح ممثل شركة أى بى أم الأمريكية، أن شركته ترغب فى العمل في مصر للاستفادة من موقعها كمركز لاعمال البرمجيات فى المنطقة، لتقديم كافة الخدمات لافريقيا والشرق الأوسط، وقال ممثل شركة اباتشى العالمية، أن الشركة تعتزم أن تكون مشاريعها المستقبلية في مصر في العام الجارى تشغيل 8 إلى 10 منصات لحفر ما يقرب من 90 إلى 100 بئر، بالإضافة إلى برنامج مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد لدعم التنمية في مساحات الأراضى التى يعملون فيها، وسيقدم البرنامج أحدث الصور للاراضى التى تعمل فيها أباتشى فى الصحراء الغربية، مما يسمح لبناء وحفر عالي الجودة.


-نصر: نعمل على "تمكين الشباب" لمواجهة عدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية 
وشاركت "نصر"، فى مائدة مستديرة حول عدم المساواة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على هامش اجتماعات الربيع، قالت خلالها إن مصر تقوم بجهود كبيرة لمواجهة عدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية فى عدة مجالات ويتضح ذلك في تبني الحكومة استهداف تمكين الشباب والمرأة من أجل تضييق الفجوة بين الجنسين، بالإضافة إلى الاستراتيجيات الوطنية الثلاث التي أطلقتها الحكومة في عام 2015 لمكافحة العنف ضد المرأة في جميع أنحاء البلد، حيث تتمثل الاستراتيجية الأولى في مكافحة العنف ضد المرأة، والثانية في منع ختان الإناث والثالثة فى التوعية بخطورة الزواج المبكر، كما تعمل الحكومة على زيادة مشاركة المرأة في المجال السياسي من خلال زيادة مشاركة المرأة البرلمانية والقضائية.


-نصر: بحلول 2050 سيعيش أكثر من ثلثي سكان العالم في المدن
شاركت "نصر"، فى جلسة رفيعة المستوى تحت عنوان "الأرض 2030"، على هامش اجتماعات البنك الدولى، والتى أدارتها لاورا توك، نائبة رئيس البنك الدولى لشئون التنمية المستدامة، والذي أكدت خلالها أنه طبقا لدراسات عديدة فإن فالتقديرات تشير إلى أنه بحلول عام 2050 سيعيش أكثر من ثلثي سكان العالم في المدن، وبالرغم من أن عام 2050 يبدو بعيدا ولكن الوقت هو دائما عدونا في مثل هذه الأمور، خاصة أن النمو الديموجرافي الذي تشهده الكثير من الدول يستدعي الإعداد من الآن للمستقبل من خلال تطوير البنية الأساسية.
وقالت: السكانية المتزايدة قد تؤدي إلى خلق مشاكل كبيرة مثل عدم الاستقرار الاجتماعي والضغط على البنية الاساسية وأزمات محتملة فى المياه، وانتشار الأمراض.
وأضافت انه يمكننا أن نرى في المدن الكبيرة مثل القاهرة وكيب تاون ومومباي تدفقا هائلا من المهاجرين الريفيين الذين يسعون إلى البحث عن فرص عمل فى المدن الحضرية، وأدى هذا إلى حدوث 40٪ من التوسع الحضري في العالم، مما أدى إلى تزايد الفوارق الاجتماعية والاقتصادية وخلق ظروف غير صحية جعلت انتشار الأمراض سهلا، وهذا ما دفع مصر إلى زيادة التعاون بين القطاعين العام والخاص، فقرر الرئيس عبدالفتاح السيسى في عام 2015 إنشاء "العاصمة الإدارية الجديدة، لتكون مكانًا لجميع الوزارات الحكومية والشركات والبنوك، ونعمل حاليًا فى وزارة الاستثمار والتعاون الدولي على إنشاء خريطة استثمارية من شأنها أن تبرز للمستثمرين المحتملين والمستثمرين الحاليين فوائد إقامة مشروعاتهم فى مناطق خارج المدن الرئيسية في مصر والحوافز التي ستمنحها الحكومة لهم فى تلك المناطق.
وأضافت: نحو 700 مليون شخص من سكان الحضر حول العالم يفتقرون إلى المرافق الصحية الكافية، مشيرة إلى أن الحكومة المصرية قررت توفير المزيد من التمويلات لبناء وحدات الرعاية الصحية الأولية في الأحياء الفقيرة والمناطق الريفية لتقليل كثافة المرضى في المدن الكبيرة. 


-"كريستالينا" تشيد بالجهود المصرية في مكافحة الفساد
أشادت كريستالينا جيروجيفا، المديرة الإدارية العامة للبنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية، بالجهود التى تبذلها مصر فى الحوكمة ومكافحة الفساد، حيث أعلنت عن موافقة البنك على دعم الجهود المصرية فى مجال الحوكمة، بما ينعكس على تحسين مؤشر الحوكمة فى التقارير الدولية التى يصدرها البنك الدولي، والعمل على إبراز مصر كدولة نامية ورائدة فى هذا المجال.
وجاء ذلك في لقاء جمعها بـ"نصر" على هامش اجتماعات البنك الدولي.


-"نصر" بحثت مع " جنرال إليكتريك " توريد 100: 200 عربة قطار.. وتصنيع 35% منها في مصر
ناقشت "نصر"، مع جون رايس نائب رئيس مجموعة جنرال اليكتريك العالمية، آخر التطورات في العرض المقدم من شركة جنرال اليكتريك، للمساهمة في تطوير شبكة سكك حديد مصر، بتوريد من 100 إلى 200 عربة قطار، على أن تقوم بتصنيع 35% منها في مصر،للمساهمة في عملية التنمية بمصر.
وأكدت ضرورة أن يكون ذلك العرض وفق أفضل المعايير الدولية المعمول بها، ويتناسب مع احتياجات الشعب وبرنامج الحكومة، مع تعظيم المكون المحلى، بما يساعد على نقل التكنولوجيا، فضلًا عن توفير مزيد من فرص العمل.


-البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يعتزم زيادة دعمه لقطاع الطاقة
أعرب فيل بينيت النائب الأول لرئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، عن عزم البنك زيادة دعمه لقطاع الطاقة في مصر، ودعم البنية الأساسية، موضحًا أن البنك سيدعم جهود مصر في تنويع مصادر الطاقة لديها من خلال تمويل مشاريع الطاقة المتجددة والاستثمار في كفاءة استخدام الطاقة في مختلف القطاعات، بما فيها استخدام الطاقة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى تحسين كفاءة استخدام المياه من خلال تحديث إمدادات المياه وإدارة مياه الصرف الصحي، وتحسين الحوكمة في القطاعين العام والخاص، ودعم بناء القدرات المؤسسية ذات الصلة لتحسين المنافسة، وتشجيع الاستثمار، وذلك خلال لقائة بـ"نصر" على هامش اجتماعات البنك الدولي، التي أكدت أن البنك ساهم بـ43 مشروعا باستثمارات بقيمة 1.9 مليار يورو، مشيدة بمساهمات البنك فى دعم مشاريع البنية الأساسية مع تطوير خدمات النقل والاتصالات.


سحر نصر تبحث مع جيمس
سحر نصر تبحث مع جيمس هارمون رئيس صندوق الاعمال المصري الأمريكي
-"نصر" تدشن مع صندوق الأعمال المصري الأمريكي مجلس استشاري يعقد أول اجتماع له قبل يونيو المقبل 
بحثت "نصر"، مع جيمس هارمون، رئيس صندوق الأعمال المصري الأمريكي، التطورات الأخيرة الخاصة بإنشاء مجلس استشاري للصندوق، لتقديم الاستشارات بشأن استثمارات الصندوق في مصر، والتأكد من أن هذه الاستثمارات تتماشى مع أولوياتها الوطنية وتتناسب مع احتياجات الشعب، وتم الاتفاق على عقد أول اجتماع للمجلس الاستشاري خلال الفترة المقبلة قبل انعقاد اجتماع مجلس إدارة الصندوق في شهر يونيو.
وأوضح "هارمون" أن الصندوق ممول من برنامج المساعدات الاقتصادية الأمريكية لمصر بقيمة ٣٠٠ مليون دولار، ويهدف إلى دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، عارضا استثمارات الصندوق الحالية في مصر وهي شركة فوري للمدفوعات الإلكترونية بقيمة 20 مليون دولار، وشركة ثروة كابيتال بقيمة 56.1 مليون دولار، وسمارت كير بقيمة 1.2 مليون دولار، وشركة تنمية بقيمة 10 ملايين دولار، وصندوق الجيبرا بقيمة 10 مليون دولار.


سحر نصر مع نائبى
سحر نصر مع نائبى رئيس البنك الدولى
-مايو المقبل.. التقرير النهائي الذي يحدد ترتيب مصر في ممارسة الأعمال
اتفقت "نصر"، مع جان واليسر، نائب رئيس البنك الدولى لشئون النمو المتكافئ والمالية والمؤسسات، على أن يتضمن التقرير الثالث لممارسة أنشطة الأعمال جميع المحافظات المصرية، بما يساهم فى تحسين ترتيب مصر فى التقرير الجديد.
وتباحثا بشأن الإسراع فى تقرير ممارسة الأعمال، ونتيجة بعثة البنك التى زارت مصر خلال الفترة من 3 إلى 111 أبريل الجارى، لقياس خطوات التى ستتخذها كل وزارة فى المجالات التى يقاس على أساسها تقرير ممارسة الأعمال، حتى نهاية مايو المقبل، وهى: بدء النشاط التجاري، واستخراج تراخيص البناء، والحصول على الكهرباء، وتسجيل الملكية، والحصول على الائتمان، وحماية المستثمرين، ودفع الضرائب، والتجارة عبر الحدود، وإنفاذ العقود، وتنظيم سوق العمل.


-إنهاء إجراءات توقيع الشريحة الثالثة لقرض البنك الدولي.. وبحث طلب تمويل بـ150 مليون دولار
طالبت "نصر"، من هارت شافر، نائب الرئيس لشئون سياسة العمليات والخدمات القطرية بالبنك الدولي، الإسراع فى إنهاء إجراءات توقيع الحكومة مع البنك على الشريحة الثالثة لدعم برنامج الحكومة الاقتصادى، والبالغ قيمتها مليار دولار، وناقشا تطورات طلب وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، تمويل بقيمة 150 مليون دولار، لدعم الاشغال كثيفة العمالة، توسيع نطاق برنامج تنمية الصعيد الممول بقيمة 500 مليون دولار.


سحر نصر مع ديمتريس
سحر نصر مع ديمتريس تستسيراجوس نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية
طلبت "نصر" من ديمتريس تستسيراجوس نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية
دعم التنمية الاقتصادية بما يمكن من إيجاد فرص العمل والحد من الفقر، مؤكدة أنه خلال الفترة من 2015 وحتى أبريل 2017م، تم استخدام نحو 700 مليون دولار من حجم محفظة التعاون بين مصر والمؤسسة والبالغة 2 مليار دولار من حجم محفظة مصر مع البنك الدولى البالغة قيمتها 8 مليارات دولار خلال الفترة من 2015- 2019 م.
وأشارت إلى أن تكون الأولوية لتنفيذ الاتفاق الذى جرى خلال اجتماع الرئيس الدكتور جيم يونج كيم، رئيس مجموعة البنك الدولى، بشأن دفع وتطوير التعاون بين الجانبين على مختلف الأصعدة، وتعزيز دور القطاع الخاص، ودعم جهود مصر لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية، وزيادة التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتمكين المرأة.


سحر نصر مع نائب رئيس
سحر نصر مع نائب رئيس البنك الأسيوى
-استعدادات لزيارة بعثة البنك الآسيوي لتوفير تمويلات تصل لـ15 مليار دولار
دعت "نصر"، الدكتور دي جي بانديان، نائب رئيس البنك الآسيوى للاستثمار فى البنية التحتية، للمساهمة في تمويل المرحلة الثانية من مشروع الصرف الصحي في القرى الأكثر احتياجا، ومشروعات أخرى فى مجال النقل، وانتهى اللقاء بالاتفاق على الإعداد لإرسال بعثة من البنك إلى مصر للتعرف على عدد من المشروعات.
وأكد نائب رئيس البنك، أن البنك يعتزم توفير تمويل من 10 إلى 15 مليار دولار سنويًا لمشروعات بنية أساسية مختلفة على مدار من 5 إلى 6 سنوات مقبلة في دول عملياته ومن بينها مصر.


-مطالبة البنك الدولي بتقديم خطة ملموسة وتوسيع عملياته في إفريقيا
طالبت"سحر نصر"، البنك الدولي بتقديم خطة ملموسة للمشاركة في تعزيز قدرة إفريقيا على التكيف على تغير المناخ وتعزيز قدرتها على المواجهة والحد من مواطن ضعفها، ودعت البنك إلى زيادة التمويل للتكنولوجيات المناسبة للتكيف والتخفيف الضرورية للقارة الإفريقية كما دعت مؤسسة التمويل الدولية إلى توسيع عملياتها بشكل منهجي في إفريقيا في إطار تمويل قضايا تغيرالمناخ، وذلك على هامش مشاركتها في الاجتماع الوزاري للمجموعة الإفريقية، المنعقد على هامش اجتماعات البنك الدولي.


 نصر مع المهندس يوسف
"نصر" مع المهندس يوسف بن إبراهيم البسام، نائب الرئيس والعضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية
-تطورات مشروع تنمية سيناء الممول من الصندوق السعودي بـ 1.5 مليار دولار
ناقشت "نصر"، مع المهندس يوسف بن إبراهيم البسام، نائب الرئيس والعضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية، مشروعات برنامج الملك سلمان بن عبد العزيز لتنمية شبه جزيرة سيناء الممولة بقيمة 1.5 مليار دولار، واستعرضا المشروعات الجديدة الممولة من الصندوق خاصة مشروع محطة كهرباء غرب القاهرة ومشروع تطوير مستشفيات قصر العيني والذي يساهم الصندوق السعودي في تمويلهما بحوالي 220 مليون دولار، بالإضافة لمشروع إنشاء وحدات صحية جديدة الذي يساهم الصندوق السعودي في تمويله بنحو 23 مليون دولار، ومشروع محطات طلمبات الري والصرف والذي يساهم في تمويله الصندوق السعودي بنحو 80 مليون دولار.


-خطة التعاون مع الأمم المتحدة حتى 2022
انهت "نصر"، مشاركتها في اجتماعات البنك الدولي بواشنطن لتنطلق إلى "نيويورك"، لبحث مجالات التعاون مع الأمم المتحدة، حيث طلبت الأمين العام المساعد للأمم المتحدة مراد وهبة، بإعداد وثيقة العمل المقبلة للبرنامج الإنمائي والذي سيتم تنفيذه على مدار الخمس أعوام المقبلة من 2018 إلى 2022.
وأكد "وهبة" أنه سيدعم الحكومة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال تحسين مؤشرات الاستثمار، وتوسيع نطاق العمليات لتوفير المزيد من فرص العمل للشباب والمرأة.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟