رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب

"ميسي القديس" يهزم البرنابيو.. ويعيد الأمل لـ"البارسا" في الليجا

الثلاثاء 25/أبريل/2017 - 01:03 ص
ليونيل ميسي لاعب
ليونيل ميسي لاعب برشلونة الأسباني
محمد الديك
طباعة
تغنت الصحف الصادرة أمس بالأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي، لاعب برشلونة بعد قيادة فريقه للفوز بكلاسيكو العالم أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدفين على ملعب سانتياجو برنابيو.
ميسى سجل ثنائية فى مرمى كايلور نافاس حارس مرمى ريال مدريد ليرفع رصيده إلى ٥٠٠ هدف مع برشلونة، فى جميع المسابقات، كما بات الهداف التاريخى لمباريات الكلاسيكو برصيد ٢٣ هدفا متفوقا على أسطورة الريال ألفريد دى ستيفانو.
وصفت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكتالونية انتصار برشلونة على ريال مدريد بالنشوة، حيث قاد الأسطورة ميسى البارسا لفوز تاريخى فى البرنابيو.
أما صحيفة «سبورت» فجاء عنوانها حاملا لعبارة «سانت ميسي» (ميسى القديس)، وليو يهاجم البرنابيو، و«النجم الأرجنتينى يقود البرسا للفوز فى الوقت القاتل». 
أداء ميسى وقيادته برشلونة للفوز على الريال كان أيضا حديث صحافة العالم، حيث أشارت صحيفة «ليكيب الفرنسية»، إلى أن برشلونة أعاد الليجا إلى وضعها الطبيعي، وهو ما تحقق بأقدام اللاعب الأرجنتيني، وعنونت للمباراة «ميسى يضرب الريال». ووصفت شبكة «إى أس بى أن» ميسى بالأسطورة، بعد أن قاد برشلونة لتصدر الليجا فى سانتياجو برنابيو بهدف قاتل، فى ليلة احتفاله بهدفه الـ٥٠٠. 
أما صحيفة «أوليه» الأرجنتينية فجاء عنوانها «ميسى فاز»، ووصفته بأنه غير معقول، حيث قاد برشلونة للفوز عبر أقدامه الساحرة.
أما صحيفة «لاجازينا ديلو سبورت الإيطالية» فأكدت أن «ميسى يهزم ريال مدريد ويعود ببرشلونة للمنافسة على لقب الليجا».
الانتصار التاريخى أعاد برشلونة إلى قمة جدول ترتيب الدورى الإسباني، حيث أصبح يتساوى مع ريال مدريد بـ٧٥ نقطة، متفوقا بفارق الأهداف والنتائج المباشرة، فى انتظار ما ستسفر عنه مباراة الميرينجى المؤجلة ضد سيلتا فيجو.
من جانبه رفض زين الدين زيدان، المدير الفنى لفريق ريال مدريد الاستسلام عقب الخسارة، مؤكدا أن الفريق قدم مباراة جيدة، وهذا حال كرة القدم، يجب أن نعتمد على أنفسنا ولا نلقى اللوم على الغير.
وأضاف: لا أعتقد أن هذه الهزيمة قاتلة، إذا اعتقدت ذلك فيجب ألا أدرب من الغد، كانت لدينا فرص كثيرة للحصول على ثلاث نقاط وأضعناها، أمام منافس ليس سهلا.
وتابع مدرب الريال: علينا تقبل الخسارة، وأن نذهب للفوز فى مبارياتنا القادمة، ويجب أن نهنئ ميسي، كانت لديه فرصة واستغلها.
أما لويس إنريكي، مدرب برشلونة فرفض الإفراط فى الفرحة عقب حسم الكلاسيكو، مؤكدا أن الفريقين لعبا من أجل الفوز، مشيرا إلى أن تسجيل هدف الفوز فى الدقيقة ٩٢ يمنحنا دفعة معنوية رائعة. 
وتابع: نهدى الفوز على الريال للجماهير التى قامت بمساندة الفريق فى مباراتنا الأخيرة فى دورى أبطال أوروبا. 
وكشف مدرب برشلونة أن ريال مدريد لديه مباراة مؤجلة، وسيظل التنافس مشتعلا بين الفريقين حتى النهاية.
هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟

هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟