رئيس مجلس الإدارة
ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس مجلس الإدارة
ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي أسامة العنيزي

أبو بكر البغدادي.. "الخليفة" صاحب الـ7 أرواح

الخميس 20-04-2017| 08:54م
أبو بكر البغدادي أبو بكر البغدادي
أحمد سلطان
أعاد إعلان الأمين العام للدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات، اعتقال زعيم تنظيم داعش على الحدود العراقية السورية، تسليط الضوء على "قط داعش" صاحب الأرواح السبعة أبو بكر البغدادي.
ورغم الانتشار الكبير الذى لاقاه خبر اعتقال البغدادي، إلا أن المفاجأة التى فجرها الرئيس السوري بشار الأسد حول عدم صحة الخبر، طوت صفحة أخرى من من صفحات مطاردة زعيم داعش.
ليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها إعلان اعتقال "البغدادي" أو مقتله ففي ستمبر من العام 2014 وبينما كان التنظيم يواصل تمدده في سوريا، نشرت عدد من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة مفبركة لـ"البغدادي" قالت إنها التقطت بعد مقتله، وراجت الصورة عبر عدد من المواقع الإخبارية قبل أن تنفى الولايات المتحدة الأمريكية في وقت لاحق مقتل البغدادي.
وبعد أقل من شهرين على هذه الواقعة وتحديدًا في نوفمبر 2014، ذكرت عدد من الصحف العراقية نبأ مقتل أبو بكر البغدادي مجددًا، ونسبته لمؤسسة الاعتصام وهي إحدى المنصات الإعلامية الرسمية التابعة لداعش إلا أن التنظيم نفى في حينه تلك الواقعة.
في عام 2015، قال وزير الدفاع العراقي إن القوات الجوية العراقية نجحت في استهداف موكب أبو بكر البغدادي، مشيرًا إلى أن زعيم داعش قتل في هذا الهجوم، لكن الولايات المتحدة نفت تصريح وزير الدفاع العراقي وقالت إن المعلومات المتوافرة لديها تشير إلى أن البغدادي ما زال حيًا وينعم بصحة جيدة.
وفي أكتوبر من نفس العام أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" مقتل نائب البغدادي أبو مسلم التركماني، وإصابة زعيم التنظيم في غارة جوية شنتها مقاتلات التحالف الدولي الذي يحارب داعش في العراق وسوريا، واعترف أبو محمد العدناني المتحدث السابق باسم التنظيم في وقت لاحق بمقتل "التركماني" لكنه لم يشر من قريب أو بعيد إلى إصابة البغدادي.
وفي عام 2016 نشرت عدد من الصحف العالمية بينها "روسيا اليوم" نبأ جديدًا حول مقتل البغدادي في ريف مدينة الرقة السورية، ناسبة إياه لمصادر مقربة من التنظيم إلا أن الخبر تبدد بعد إصدار البغدادي كلمة صوتية لأنصاره.
وفي ديسمبر من نفس العام، راجت الشائعة مرة أخرى بعد إعلان المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عددًا من قيادات التنظيم اجتمعوا في مدينة الرقة لاختيار خليفة البغدادي، مشيرًا إلى أن زعيم داعش أصيب إصابة خطرة وهو ما دفع التنظيم للبحث عن بديل.
وأخيرًا أعلنت الدائرة الأوروبية للأمن اعتقال أبو بكر البغدادي قبيل أيام، قبل أن تتراجع عن الإعلان بعد تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد التى نفى فيها اعتقال "زعيم داعش ذو الأروح السبع".
تجدر الإشارة إلى أن آخر كلمة صوتية أصدرها أبو بكر البغدادي كانت في نوفمبر 2016، وتزامنت مع معارك استعادة الموصل التى أطلقتها القوات العراقية، لانتزاع معقل داعش الرئيسي في العراق.
طباعة
sms

تعليقات Facebook

تعليقات البوابة نيوز

الأكثر قراءة الأكثر تعليقا آخر الأخبار

استطلاع الرأى

هل تعتقد أن تركيا وقطر وراء الفيديوهات المفبركة ضد الجيش المصري؟

آخر الأخبار راديو البوابة