رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ads
ad ad ad ad

"أم أدهم": كيس ماء على المخ يهدد حياة ابني ولا أملك مصاريف علاجه

الخميس 20/أبريل/2017 - 05:17 م
أدهم
أدهم
ياسمين عزت
طباعة
"أدهم" طفل يتيم، يعاني المرض منذ 10 سنوات، تتدهور حالته يوم بعد يوم، حتى أصبحت حياته مهددة بالخطر، بسبب تجمع "كيس ماء" على المخ، وهو في حاجة دائمة لمتابعة الأطباء، فضلا عن حاجته الشديدة لإجراء عملية جراحية بالمخ لإنقاذ حياته، ووالدته لا تمتلك قيمة كشف الطبيب".
روت "دعاء محمد عبدالحميد" قصة معاناة طفلها "أدهم" مع المرض على مدار 10 سنوات، وهي أرملة رجل بسيط كان مريضًا ويعمل بائعًا بـ"ميدان العتبة"، ومقيمة بقرية "المعتمدية ـ الجيزة" تقول دعاء: لاحظت مرض أدهم بعد ولادته بـ4 شهور، حيث لم يكن طبيعيًا كـباقي الأطفال، وبدا الحول بعينيه واضحًا، لاحظت تأخره في النمو والمشي والكلام، على الرغم من بلوغه 3 سنوات".
وتابعت: "ذهبت به لتوقيع الكشف عليه لدى طبيب عيون في عام 2010، بسبب الحول الذي يتطور ويزداد بعينيه، ونصحنا الطبيب بإجراء عملية لتصحيح الحول "نن العين"، ولكن دون جدوة أو تحسن وبقى الوضع كما هو عليه حتى أصيبت عينه اليمنى بضعف الإبصار ووصلت 1 على 6، وأصيبت قدمه اليمنى بعدم القدرة على المشي، وإنخفاض مستوى الذكاء لديه.
وقالت: مع متابعة طبيب العيون، نصحنا بزيارة طبيب متخصص "مخ وأعصاب"، ونصحنا هو الأخر بعمل أشعة رنين علي المخ بقيمة 1200 جنيها، والتي أوضحت فيما بعد تجمع "كيس ماء"، وبناءا عليها قرر الطبيب إجراء عملية جراحية بالمخ، ولكن لم نملك مصاريف العملية، حتى جاء قدر الله وتوفى زوجي في هذه الظروف" وتوقفت عن العلاج لفترة.
واستكملت: "وخوفًا على تدهور صحة أدهم، ترددت على طبيب "المخ والأعصاب" بعد وفاة والده، والذي قرر بإجراء جلسات علاج طبيعي لتحسين قدرته على المشي لمدة عامين مع تناول بعض الأدوية، إلى أن يصل 5 أعوام ليتحمل العملية الجراحية، ولسوء الحظ توقفت عن الجلسات حيث لم أملك تكاليف العلاج، وبدأت أشاهد تدهورًا ملحوظًا بحالته الصحية، وكل وقت يمر على "أدهم" دون علاجه خطر على حياته، حيث يزداد حجم الكيس على المخ، وأنا قليلة الحيلة".
"ونظرا لأنني لا أمتلك أي مصاريف لزيارة الأطباء، الموجود على قد الأكل والشرب، ذهبت للوحدة الصحية المجاورة، وأخذت التقرير والأشعة التي أجريتها في 2010، طلب الطبيب تجديد الأشعة "الرنين" والتي لم أستطيع إجراءها نظرًا لتكلفتها التي تفوق مقدرتي، وأنه سوف يجري العملية في مستشفى حكومي مقابل 30 ألف جنيه، لا أمتلك منهم سوى العدم"، حسبما قالت.
وناشدت الأم المكلومة القلوب الرحيمة: لإنقاذ إبنها ومساعدتها لأنها لا تملك حتى قيمة الكشف أو الأشعة، ومع مرور الوقت ينمو حجم كيس الماء على المخ، ويؤثر على قوة الإبصار لدى "أدهم" ويعجز حركته، فهل من قلوب رحيمة لإنقاذ أدهم.
من يريد المساعدة الاتصال برقم "أم أدهم" 01206132953،أو إرسال تحويلات على رقم قومي 28610012114107 دعاء محمد عبدالحميد مرسي.
هل تتوقع أنخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟

هل تتوقع أنخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟