رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

صور جديدة لوكر الإرهابيين داخل مزرعة بمحافظة البحيرة

الأحد 16/أبريل/2017 - 05:44 م
جانب من المضبوطات
جانب من المضبوطات
أيمن عبد العزيز - مصطفى عبده
طباعة
حصلت "البوابة نيوز" على صور جديدة لمعاينة فريق من نيابة أمن الدولة العليا لمزرعة قرية الغزالي التابعة لمركز الدلنجات بمحافظة البحيرة لوكر العناصر الإرهابية والأسلحة التي تم العثور عليها وأجهزة تصنيع مادة RDX شديدة الانفجار داخل المزرعة قبل حادث كنيستي طنطا والإسكندرية الأسبوع الماضي.
وعثرت القوات خلال عملية المداهمة للوكر على أجهزة جديدة تستخدم فى تصنيع مادة RDX شديدة الانفجار وكميات هائلة من الذخيرة والقنابل الموقوتة المخبأة تحت سطح الأرض فى مخابئ سرية، كما عثر على كمية كبيرة من الأسلحة النارية، ومن بين الأسلحة التى عثر عليها 15 قطعة سلاح آلى ومدفع و8 براميل rdx وحوالى 200 كيلو مواد ناسفة شديدة الانفجار والتى كان يستخدمها الإرهابيون من عناصر الكيان المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية.
وكانت الأجهزة الأمنية بالبحيرة بالاشتراك مع رجال الأمن الوطني بإشراف اللواء علاء الدين شوقي مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة واللواء محمد خريصة مدير إدارة البحث الجنائي فجر السبت الماضي هاجمت وكرا جديدا لملاحقة عناصر حركتي "حسم، ولواء الثورة " الذراع المسلحة لجماعة الإخوان الإرهابية. 
كانت معلومات قد وردت لقطاع الأمن الوطنى، تفيد باتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية وحدتين سكنيتين بنطاق محافظتى " الإسكندرية، والمنوفية "ومزرعة بمحافظة البحيرة أوكارًا لإيواء وتدريب عناصرها على استخدام السلاح وتصنيع العبوات المتفجرة، وكذا تخزين الأسلحة والعبوات والمواد المستخدمة فى عمليات التصنيع.
وكشفت المعلومات قيام العناصر الإرهابية بتجهيز عدة عبوات لاستخدامها فى ارتكاب حوادث إرهابية كانوا يعتزمون تنفيذها خلال الفترة القادمة وتمكنهم من زرع إحداها بالقرب من قسم شرطة ثان الرمل - بالإسكندرية بتاريخ 17/3/2017 لاستهداف قوات الشرطة حال تحركها، إلا أن يقظة القوات حالت دون ذلك، كذا تخطيطهم لتنفيذ عدد من حوادث الاغتيالات لرجال الشرطة وتمكنهم بالفعل من اغتيال أمين شرطة جمال الديب "من قوة قطاع الأمن الوطنى بالبحيرة".
وعلى الفور وجه اللواء علاء الدين شوقي مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة باستهداف وتفتيش تلك الأوكار وضبط القائمين عليه عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا وأسفرت الحملة المكبرة بمشاركة مجموعات قتالية عن مداهمة مزرعة بقرية الإمام الغزالى بمركز الدلنجات بمحافظة البحيرة وعثرت القوات علي مصنع لتصنيع العبوات المتفجرة وتفخيخ السيارات، وتبين تواجد مجموعة مسلحة من هذه العناصر لتأمينها وقيامهم بتفخيخ جميع مداخل ومخارج المزرعة بالشراك الخداعية وحال إقتراب القوات بادرت تلك المجموعة بإطلاق الأعيرة النارية بكثافة وقامت القوات بالتعامل معهم وتفكيك الشراك الخداعية، وأسفر ذلك عن مصرع 2 من هذه العناصر وهما كل من:" أبوالفتوح ع ع ا" مواليد 12 -2-1989 ويعمل نجار مسلح ويقيم المسعدة التابعة لمركز المحمودية البحيرة و" إسلام ع م " مواليد 1-10-1987 حاصل على بكالوريوس تجارة - يقيم سيدى بشر الإسكندرية وعثر بحوزتهما على بندقية آلية عيار 7،62×39 وبندقية FN.
وبتفتيش أحد المبانى المُلحقة بالمزرعة عُثر على 4 بنادق آلية 7،62×39مم، طبنجة 9مم، 11 خزينة آلى، 3 قنابل يدوية F1، كمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة وباستكمال تفتيش المزرعة تم الاشتباه فى كمية كبيرة من الرمال بجوار المبنى تبين وجود مخبأ أسفلها عبارة عن سرداب سرى بعمق 4 أمتار تبلغ مساحته 4 أمتار عثر بداخله على 2 جهاز يستخدم فى تصنيع مادة RDX شديدة الانفجار، 2 جهاز لتجهيز الحمض المستخدم فى تصنيع المادة المشار إليها، جركن سعة 50 كيلوجرامًا من ذات المادة "فى صورة سائلة" وجوال يزن 50 كيلوجرامًا عجينة من تلك المادة "معدة للاستخدام"، 500 جرام من مادة SOLT-R الناسفة.

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟

هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟