رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الصحف السعودية تبرز إعلان المملكة وقوفها مع مصر ضد الإرهاب

الأربعاء 12/أبريل/2017 - 11:09 ص
الصحف السعودية
الصحف السعودية
أ ش أ
طباعة
أبرزت الصحف السعودية الصادرة اليوم الأربعاء اعلان المملكة العربية السعودية وقوفها ودعمها الدائم لشقيقتها مصر في مواجهة الإرهاب وخبر الاتصال الهاتفي الذي أجراه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي بالرئيس عبدالفتاح السيسي مقدما تعازيه في ضحايا عمليتي التفجير الإرهابية بطنطا والإسكندرية.
واهتمت الصحف السعودية ببيان هيئة كبار العلماء بالسعودية بشأن حادثي التفجير، ووصفها التفجيرين الإرهابيين بالعمل الاجرامي المحرَم شرعا بإجماع المسلمين، واعلانها الوقوف مع الأشقاء في مصر حكومة وشعبًا، وتأكيدها أن أمن واستقرار وتماسك وقوة العالم الإسلامي والعربي والمملكة على وجه الخصوص من أمن واستقرار وتماسك وقوة مصر.
وأشارت الصحف في افتتاحياتها ومقالات كتابها الى تجريم التفجيرين وضرورة الوقوف عربيا ودوليا مع مصر في جهودها للتصدي للارهاب وكذلك ادانة ما قام به تنظيم داعش الارهابى.
واعرب الكاتب السعودى يوسف مكى في مقال بصحيفة الوطن السعودية اليوم عن بالغ حزنه لحادثى التفجير الاحد الماضى واصفا الحادثين بالمروعين لمصر الشقيقة.
وقال مكي إن ما حدث في مصر، هو نزر يسير من عمليات الإرهاب والتطرف، التي تستهدف تفكيك الكيانات الوطنية العربية، خدمة لأجندات دولية وإقليمية مشبوهة، وقد جاءت الحوادث الأخيرة، بعد انهيارات كبيرة لتنظيم داعش في كل من العراق وسورية، بما ينبئ بنهاية ما عرف بالدولة الإسلامية في العراق والشام.
وأكد الكاتب السعودى أن دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش وينبغي عند التصدي للإرهاب أن يكون هناك مشروع استراتيجي عربي شامل ومتكامل للمواجهة، يتخطى التشرنق في أوساط النخب المثقفة، ليصبح مشروعا وطنيا.
في السياق ذاته، قال الكاتب هانى الظاهرى في مقال بصحيفة عكاظ السعودية تحت عنوان (تفجير الكنائس: داعش طفل إخواني) – ان هناك علاقة بين داعش والاخوان المسلمين فكريا وان تلك التفجيرات البشعة امتداد لارهاب الاخوان من الخمسينيات.
وانتقد الكاتب اساليب جماعة الاخوان المسلمين لزعزعة الأمن والاستقرار مطالبا بدعم جهود مصر للتصدى للارهاب ومنوها بالعلاقات القوية بين مصر والسعودية.
"
هل تتوقع تعديل بعض مواد قانون تنظيم الصحافة؟

هل تتوقع تعديل بعض مواد قانون تنظيم الصحافة؟