رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad a b
ad ad ad

صاحبة الجلالة تحتفل بالذكرى الـ76 لإنشاء نقابة الصحفيين..عبدالمحسن سلامة: بداية جديدة كلها نجاح وازدهار.. مكرم محمد أحمد: تعاني من غياب المهنية والبدل هو الأساس.. قلاش: ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭﻟﺪﺕ في ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟشعب

الجمعة 31/مارس/2017 - 08:53 م
نقابة الصحفيين
نقابة الصحفيين
آية أبو النجا
طباعة

"لا يضيع حق وراءه مطالب" هذا المثل أصدق تعبير لما طالب به جيل كامل من الصحفيين، الذين واصلوا الكفاح 50 عامًا، حتى كللت جهودهم بإنشاء كيانهم النقابي رسميًا، "نقابة الصحفيين" في 31 مارس 1941. كفاحهم، وذلك عقب صدور القانون رقم 10 لسنة 1941 الذى تقدم به رئيس الوزراء الأسبق على ماهر إلى مجلس النواب عام 1939، والذى كان يتضمن مشروع إنشاء نقابة للصحفيين.

وتوج هذا القانون نضال الآباء المؤسسين لمنهة الصحافة، الذين شكلوا أول نقابة تحت التأسيس فى العام 1912، على يد عدد من أصحاب الصحف القومية، وانتخب في الجمعية العمومية الأولى، مسيو "كانيفيه" صاحب جريدة "لاريفورم" بالإسكندرية نقيبًا، وفارس نمر وأحمد لطفي السيد وكيلين، لكن الأمر لم يستمر طويلا، فقد تسببت الأحداث التي شهدتها المنطقة خلال الحرب العالمية الأولى فى تأجيل الفكرة لفترة، قبل أن تعود مجددًا فى عشرينيات القرن الماضي، بعد تأسيس أول رابطة للصحفيين على يد 5 من الصحفيين منهم: "داود بركات وإسكندر سلامة ومحمد حافظ عوض وجورج طنوس"؛ وأعلن المؤسسون أن هدف الرابطة هو السعي باتجاه إنشاء نقابة تضم الصحفيين العاملين بالمهنة في مصر.

وتحل اليوم الذكرى الـ76 على إنشاء الكيان النقابي لصاحبة الجلالة، وترصد "البوابة نيوز" كلمات نقيب الصحفيين بهذه المناسبة.

عبد المحسن سلامة
عبد المحسن سلامة

"نعقد مؤتمرات الفترة القادمة لحل مشكلات الصحافة"

هكذا هنأ عبدالمحسن سلامة، نقيب الصحفيين الحالي، الصحفيون بمناسبة الذكرى الـ76 على إنشاء نقابة الصحفيين، متمنيًا أن يكون القادم بداية جديدة للنقابة يملأها النجاح والأزدهار.

وأضاف "سلامة" خلال حديثه لـ "البوابة نيوز"، أنه يعمل جاهدًا لحل أزمات النقابة التي ينقصها الكثير، بحسب وصفه.

وأشار إلى أنه يستعد لعقد عدة مؤتمرات خلال الفترة المقبلة، للنظر في مشكلات الصحافة التي ذكرها خلال برنامجه الانتخابي، وعلى رأسها تراجع التوزيع، وارتفاع أسعار الورق، فضلا عن زيادة مرتبات الصحفيين لتوفير حياة كريمة والنظر في زيادة بدل التكنولوجيا، بالإضافة لمشكلات الإسكان والعلاج.

يحيى قلاش
يحيى قلاش

"النقابة سندًا وحصنا للصحفيين على مر التاريخ"

وقال يحي قلاش، نقيب الصحفين السابق: إن اليوم ذكرى خالدة لأحد الأيام ﺍﻟﻤﺸﻬﻮﺩﺓ ﻭالمجيدة ﻓﻲ ﺗﺎﺭﻳخ ﻧﻀﺎﻝ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ، بعدما تكلل كفاحهم الذي استمر 50 عامًا بإﻧﺸﺎء كيانهم ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﻲ رسميًا.

وأكد "قلاش" لـ(بوابة نيوز) أن النقابة أصبحت سندًا ومنزلا وحصنا دفاعيًا لجيل من الصحفيين

وأضاف: في ذكرى إنشاء النقابة أﻥ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭلدت أﻭﻻ في ﺣﻤﺎﻳﺔ الشعب، الذي أﺩﺭﻙ مبكرا أﻥ ﺣﺮﻳﺔ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻣﻠﻚ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ.

وأشار نقيب الصحفيين السابق إلى أنهم سيبقون سندًا للنقابة حتى لو لم يكونوا أعضاء بمجلسها، متمنيًا التوفيق للنقيب الحالي ولأعضاء المجلس

مكرم محمد أحمد
مكرم محمد أحمد

"النقابة بحاجة إلى المهنية والاستقلال المادي"

وقال مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين الأسبق، والأمين العام لاتحاد الصحفيين العرب: إن نقابة الصحفيين تعاني من غياب المهنية وقانون تنظيمها، خاصة مع الصحفيين الذين يعملون بالمؤسسات الخاصة.

وأضاف "مكرم" خلال حديثه لـ(البوابة نيوز) أن علاقة الصحفي الخاص الغير نقابي بالنقابة علاقة "بائسة" فهو لا يمتلك الحق في الحصول على معاش أو تأمينات وخلافة قائلا: "علاقة غير محترمة" لأنها لا تحترم الصحفي الخاص، معللا أن السبب وراء هذا هو كثرة عدد الصحف وثقلها بالصحفيين الخريجين من كليات الإعلام، وقلة فرص العمل.

وأشار إلى أن النقابة بحاجة إلى الاستقلال المادي وإلا تكون عبئًا على الدولة، قائلا: "مينفعش تطالب بحريتها واستقلالها وبعدها تمد إيدها للدولة تطلب الأموال، فهذا شيء من التناقض".

وناشد مكرم محمد النقابة بتنظيم دورات تدريبية خاصة باللغات ودراسة الرأي العام للصحفيين حتى تنمي ثقافاتهم ولا تكون النقابة لهم مجرد الحصول على "بدل".

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع انفراجة بين مصر وأثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة؟

هل تتوقع انفراجة بين مصر وأثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة؟