رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أحمد خيرالدين: "من الشباك" قصص في "عربة الترحيلات"

الخميس 30/مارس/2017 - 10:57 م
البوابة نيوز
مروة حافظ
طباعة
بمجرد أن تنتهي من قراءة المجموعة القصصية "من الشباك" لن تمنع نفسك من إلقاء العشرات من الأسئلة كلما رأيت سيارة ترحيلات تسير بين عربات المارة في الشوارع، هذا الصندوق الأزرق ليس مجرد وسيلة تنقل المتهمين، فمن بالداخل لديهم قصص وحكايات كثيرة، ربما يود بعضهم أن يشركك فيها، فأقصي ما قد نعرفه أو نعتقده عن هذه العربة، أنها تضم كوكبة من الأشرار والمجرمين.
تضم مجموعة "من الشباك" الصادرة حديثًا عن دار الشروق، للكاتب والإعلامي أحمد خير الدين 16 قصة قصيرة بعناوين مختلفة، تدور جميعها في عربة الترحيلات، تروي القصص على لسان أشخاص مروا بهذه التجربة، الزمن تم إغفاله في بعض القصص، البعض الأخر يستشفه القارئ، ولكن المتهمين أغلبهم سياسيين،فالأحداث التي شهدناها منذ عام2011، دفعت بعدد كبير من الشباب لخوض هذه التجربة دون سابق خبرة في التعامل مع الأمر،سواء عربات الترحيلات التي تعد بوابة للحياة الجديدة، لما هم مقبلين عليه، السجن.
يركز الكاتب في هذه المجموعة على عربة الترحيلات فقط، فتروي القصص على لسان الشباب تارة وتروي قصص على لسان الطرف الآخر " السجان"تارة آخرى، معتمدًا على تجارب وقصص واقعية، فالقارئ يستطيع بسهولة أن يتعرف على بطل هذه القصة أو تلك. 
ويقول أحمد خير الدين أن المجموعة هي محاولة لتقديم صوت مختلف في التعامل مع الأزمات، مضيفًا أن الأزمات التي يمر بها مجتمع ما تسهم في إنتاج أدب وأدباء، مستشهدًا بأدب فترة السجون في عهد الرئيس الراحل عبد الناصر، أو أدب مرحلة مابعد النكسة، مضيفًا أن هناك أمر هام هو أن تقدم هذه الأعمال بشكل أدبي مناسب، وليس في شكل منشور سياسي.
وعن أهمية هذا النوع من الأدب يقول خير خلال تصريحات إعلامية له أنه يلتف النظر إلى أحداث ربما يكون الأشخاص غير قادرين على التقاطها في ظل ما يعيشون من أزمات مضيفًا أن كتابة المجموعة استغرقت وقت طويل يصل إلى عامين للوصول إلى الشخصيات، ثم إعادة شهاداتهم بشكل قصصي.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟