رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

المؤبّد لعامل متهم بقتل صديقه لخلافات بينهم بكرداسة

الخميس 30/مارس/2017 - 03:19 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
مي محمد
طباعة
عاقبت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار فرغلي محمد مخلوف، وعضوية المستشارين عبدالله عبدالكريم، وفيق مكاوي، هشام عبدالظاهر، وأمانة سر رفاعي فهمي، وحسام كمال عامل بالسجن المؤبد، بعد توجيه له تهمة القتل العمد وحيازة اسلحة نارية بدون ترخيص وفى غير الأحوال المصرح بها.
وجهت النيابة العامة للمتهم "حسين السيد إبراهيم حجازى" 36 عام، تهمة قتل المجني علية "إمام يحيى عبدالعزيز" عمدًا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيت النية وعقد العزم على قتله لسابق خلاف مادي بينهم، فأعد لذلك سلاحًا ناريًّا "فرد روسي الصنع" واختار اللحظة حتى حضر المجني عليه بنفسه لمقابلته فافتعل معه مشادة كلامية تطورت الى مشاجرة، فاخرج سلاحه النارى وأطلق منه عيارًا صوب رأسه قاصد قتله فأحدث إصابته، بالإضافة إلى إحراز سلاح ناري من نفس نوع السلاح.
واضافت التحقيقات أن المتهم كان شريك المجني علية فى بعض الأعمال وحدثت بينهم مشاكل وقرر المتهم الانتقام من المجني علية فطلب منه الحضور الى منزله للهاب الى العمل سويا وبمجرد وصولة الى منزل المتهم طلب الاخير بدوره من زوجته الهاب الى خالتها لمساعدتها، وبعدها ادخل المجني علية لصالة الشقة واجلسه على أحدي الوسادات ثم دخل الى غرفة نومة واحضر سلاحه النارى وافتعل معه مشادة كلامية، بعدها طعنه المجني علية فى شرف زوجته، وقرر النهوض والخروج من مسكنه الا ان المتهم باغته ووجه فوه سلاحه صوب رأسه واطلق الرصاص علية، وبعدها استعان باخرين واحضر دراجة نارية ووضعه داخله بعدما لفه بقطعة قماش "بطانيه" والقاه بالقرب من الترعة العمومية.
وشهدت ر ك م 26 عام، زوجة المتهم "بأن الاثنين كان بينهم خلافات مالية سابقة، وقد اكد لها زوجها انه سيقوم بالتعدي على المجني عليه وقتله، فعارضته وهددته بطلب الطلاق منه، وفى صباح يوم الحادث وحال عودتها من لدي أقاربها ابصرت المتهم حال قيامه بوضع جثة المجني علية داخل برميل حديدى ومحاولة إخفائها وبجواره سلاح نارى، والمكان مطلخ بالدماء فاغشي عليها وعندما افاقت هددتها المتهم بالقتل فى حالة اخبار أحد.
وبسؤال ع ي ع، 29 عام شقيقة المجني عليه أكدت أنه يوم الواقعة اتصل شقيقها بالمتهم الساعة 8 صباحًا وقال له: عندنا شغل برة، فرد علية المتهم قائلا " تعالى خدني من البيت لأن رجلي تعبانه" فهب إليه وفى نفس اليوم حاولنا الاتصال بشقيقى "المجني على" لقضاء بعض الاحتياجات فكان هاتفه المحمول مغلق، وعلى آخر اليوم حضر المتهم واخبرنا بان شقيقى يعمل فى الشيخ زايد مع مهندس وهاتفه معطل وكثرة العمل دفعته إلى المبيت هناك وفور الانتهاء منه سيعود، ومر 4 أيام على غيابه ولم يعود فشعرنا بالقلق وفوجئنا بالمتهم يخبرنا بانه تم العثور على جثة شقيقى مقتول وملقى بالقرب من الترعة العمومية، وتم ابلاغ الجهات الامنية وتحرير محضر رقم ش 5726 لسنة 2013 جنايات مركز كرداسة.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟