رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"الإندبندنت": ثغرة أمنية بمطار اسطنبول تجعل حظر الحواسيب عديم الفائدة

الإثنين 27/مارس/2017 - 03:00 م
مطار اسطنبول
مطار اسطنبول
أ ش أ
طباعة
كشفت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، الصادرة اليوم الإثنين، أن مطار اسطنبول في تركيا، وهو المطار الذي يعتبر الهدف الرئيسي للحظر الذي فرضته الحكومة البريطانية على الأجهزة الإلكترونية، توجد به ثغرة أمنية مِن شأنها أن تجعل عمليات التفتيش الصارمة عديمة الجدوى.
وذكرت الصحيفة، في تقريرٍ لها بثته على موقعها الإلكتروني، أنه بعد اجتياز 6 عقبات أمنية منفصلة في مطار اسطنبول، اختلط الركاب المتجهون إلى مطار هيثرو البريطاني في منطقة البوابات مع المسافرين الذين وصلوا لتوِّهم ولم يخضعوا لأي نوع من عمليات التفتيش الإضافية.
وأشارت إلى أن وزارة الخارجية البريطانية أصدرت حظرًا في نهاية الأسبوع الماضي على حمل الحواسيب المحمولة واللوحية على متن الطائرات القادمة من دول (تركيا ومصر والسعودية والأردن ولبنان وتونس)، ويقتصر نقل هذه الإلكترونيات على مخزن البضائع بالطائرة.
ونقلت الصحيفة عن البروفيسور أنتوني جليس، مدير مركز الدراسات الأمنية والاستخباراتية بجامعة باكنجهام، قوله: "إن هذا الحظر يتحدى المنطق، وفي حال كان الأمن متراخيًا في أي من هذه المطارت، فإن الإجابة تتمثل وقتها في عدم السماح لأي فرد بأن يحمل أي شيء إلكتروني، لا أن يقتصر الأمر على الحواسيب المحمولة.. فلو كنت تسعى للحفاظ على أمن منزلك فعليك بإغلاقه، لا بإغلاقه في بعض الأحيان فقط".
وتابع جليس: "إن الإرهابيين سيذهبون دائمًا إلى أضعف حلقة في السلسلة، وهذا يدل على رابط غير موجود في اسطنبول، مما يعني أن الفكرة من وراء هذه السياسة سوف تئول غالبًا إلى سلة المهملات".
وأوضح أنه إذا كانت هناك معلومات مخابراتية بعينها فإن هذا الحظر سيكون مبررًا عندئذ، لكن في هذه الحالة فإن المطار كان يجب مقاطعته تمامًا ولا يمكن الاكتفاء بأنصاف الحلول.
وأفادت الصحيفة بأن الحظر البريطاني في هذا الشأن استند إلى معلومات استخباراتية تفيد بأن تنظيم القاعدة يخطط لتفجير طائرة من خلال إخفاء المتفجرات داخل الأجهزة الإلكترونية للركاب. 
وأشارت إلى أن مطار اسطنبول أتاتورك هو أكثر مطار تضرَّر من الحظر البريطاني، من حيث أعداد المسافرين، حيث إنه يعد مركزًا لجميع شركات الطيران التركية التي تسير يوميًّا ما يقرب من 6 رحلات إلى مطار هيثرو، ورحلتين مغادرة إلى مانسشتر، و10 رحلات إلى برمنجهام، و5 أسبوعيًّا إلى أدنبره.
وفي المجمل يسافر ما يقرب من2500 راكب إلى المملكة المتحدة من اسطنبول في اليوم النموذجي العادي. 
وأوضحت الصحيفة أن الركاب المتجهين إلى المملكة المتحدة يُفحَصون حاليًّا داخل منطقة منفصلة، وبجانب هذا الفحص، تم إضافة 3 عقبات أمنية إضافية، حيث يتم مصادرة أي جهاز أكبر في الحجم من الهاتف الذكي ثم يُعاد فتحه عند وصوله إلى هيثرو.
ونبه فيليب باوم، رئيس تحرير مجلة "افييشن سيكيوريتي انترناشيونال " من أن ثمة خللا أساسيا قد ضرب بالقواعد الجديدة عرض الحائط، فليس هناك أية قيمة في تقييد الأشخاص ومنعهم من حمل حواسيب محمولة عبر نقاط التفتيش إذا كان بالامكان أن نعطيهم إياها أو غيرها قبيل الصعود على متن الطائرة".
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟