رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب

بعد رحلة عطاء فكري وثقافي.. "سيد الباحثين" يلقى ربه

الأحد 19/مارس/2017 - 10:10 ص
السيد ياسين
السيد ياسين
طباعة
رحل عن عالمنا المفكر الكبير السيد ياسين ، سيد الباحثين ، عن عمر ناهز 84 عاما بعد صراع طويل مع المرض .. تاركاً ثروة عظيمة من التراث الفكري والثقافي امتد عطاؤها لأكثر من 70 عاماً .
ولمع اسم المفكر الكبير وسط كوكبة من كبار رجال الفكر والثقافة في مصر والمنطقة العربية بأثرها .
ولد السيد ياسين في الثلاثين من أكتوبر عام 1933، وتخرج في كلية الحقوق بجامعة الإٍسكندرية، حيث المدينة التي ولد بها لينضم لفريق الباحثين في المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية الذي قضى فيه 18 عامًا حتى ودعه عام 1975، عندما أصبح مديرا لمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بمؤسسة الأهرام.
انفرد السيد ياسين فى تسعينيات القرن الماضى بالدعوة إلى تجديد الخطاب الدينى ومطالباته المتكررة تارة من خلال مقالاته وأخرى من خلال كتبه التى ضجت بها المكتبات العربية بتغيير الخطاب الدينى خصوصا فى الفترة الزمنية التى شهدت زيادة فعالية خلايا الإرهاب فى صعيد مصر، فواجهها السيد ياسين بقلمه وفضح بعدها كل ما سمى بالمراجعات الفكرية، وهو العارف جيدا خبايا هذه التنظيمات وأيديولوجياتها وطريقة تفكيرها فاضحا إياها من خلال العديد من مقالاته فى مئات الصحف المصرية والعربية ومنها أيضا كتابه «نقد الفكر الدينى».
شرح السيد ياسين بطريقته العملية المبنية على البحث العلمى الرصين حالة مصر قبل ثورة ٢٥ يناير وكان من أوائل المبشرين بأن بقاء مصر فى حالة الفراغ السياسى سيؤدى إلى علو كعب جماعة الإخوان، وقد حصل ذلك بالفعل، ومن يقرأ كتاب السيد ياسين تحولات الأمم والمستقبل العالمى الصادر عام ٢٠١٠ فسيعلم جيدا أنه قرأ المشهد جيدا وحتى ما بعد ثورة ٢٥ يناير أصدر كتابه المشهور «الشعب على منصة التاريخ ٢٠١٣» موضحا فيه أن الإخوان إذا بقوا فى السلطة التى استولوا عليها فستكون نهايتهم وكرر ذلك وفى نفس العام من خلال كتابه «صعود وسقوط حركات الإسلام السياسى» متنبئا بثورة ٣٠ يونيو التى أسقطت حكم الإخوان المسلمين وهو صاحب المقولة الشهيرة «هكذا قامت ثورة ٣٠ يونيو باعتبارها انقلابا شعبيا ضد حكم الإخوان المسلمين الديكتاتورى، الذى لقى تأييدا جسورا من القوات المسلحة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى».
وهكذا تواصل عطاء سيد الباحثين ولم ينقطع يوماً عن إثراء الساحة السياسية والفكرية في مصر حتى صعدت روحه الطاهرة إلى بارئها .

الكلمات المفتاحية

هل تؤيد استحداث وظيفة معاون أمن بوزارة الداخلية؟

هل تؤيد استحداث وظيفة معاون أمن بوزارة الداخلية؟