رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب
ads

"عبدالغفار" يكرم الطالبة المصرية الفائزة بجائزة أفضل بحث علمي في فرنسا

الإثنين 27/فبراير/2017 - 01:14 م
خالد عبد الغفار
خالد عبد الغفار
شيماء عبد الواحد -أحمد كمال
طباعة
استقبل الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، صباح اليوم الإثنين، الطالبة "نانسى كارم" لتكريمها بمناسبة حصولها على جائزة أفضل بحث علمى فى مجال السرطان بفرنسا.
وحصلت "نانسى" بالفرقة الرابعة بكلية التكنولوجيا الحيوية في جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، على الجائزة الأولى عالميا عن بحثها حول "استخدام بعض المواد الطبية فى تحسين أدوية السرطان".
وأكد "عبد الغفار"، دعم الوزارة وتشجعيها لهذا النموذج من شباب الباحثين المتميزين، موضحًا أن مصر تملك ثروة هائلة من الشباب المتميز تحتاج فقط إلى الفرصة والرعاية والدعم، وهو الدور الذى نعد بتوفيره لهم، مضيفا سنظل بخير طالما نمتلك هذه الطاقة البشرية الواعدة.
وقدم الوزير للطالبة منحة كاملة بتمويل وطنى لدراسة الماجستير والدكتوراه واستكمال أبحاثها فى الدولة التى ترغب السفر إليها، بالإضافة إلى المنحة التى حصلت عليها من فرنسا تكريما لها على تفوقها.
وأكد وقوف الدولة ممثلة فى وزارة التعليم العالى والبحث العلمي، وراءها وتوفير الدعم والتمويل الذى تحتاجه لاستكمال دراستها وتعيينها فور التخرج حتى تظل تفيد مصر بخبرتها ونتائج أبحاثها، مضيفًا أن مصر أولى بعقول شبابنا المبدعين فمصر أولى بامكانيات أبنائها.
كان تم إختيار ثلاث طالبات من كلية التكنولوجيا الحيوية من ضمنهم الطالبة نانسى التى قدمت بحثا بعنوان" تقييم فعالية دوكسوروبيسين كعقار مضاد للسرطان بإستخدام تقنية ذرات النانو الذكية لتوصيل الدواء"، وعرضت الأبحاث فى مؤتمر " cancerpol grand sud _ouset conference الذى ينظمه المعهد الفرنسى القومى للأورام وتدعمه الحكومة المحلية ومجموعه من الشركاء الأكاديمين وجمعيات المرضى كجزء من الخطة الوطنية الفرنسية لتعزيز أبحاث السرطان وتمكين ظهور مشاريع بحثية مبتكرة.
وفازت "نانسي" بالجائزة الأولى للمؤتمر عن بحثها الذى تقدمت به وسط إشادة وحفاوة من المحكمين بنتائج البحث الذى يقدم أملا جديدا لمرضى السرطان للوصول إلى علاج يستهدف الخلايا السرطانية وحدها مع أقل ضرر ممكن للخلايا السليمة حيث يعمل الدواء على الخلايا السرطانية فقط لأول 16 ساعة دون تأثير على خلايا الجسم السليمة. 
ومن جانبها، أهدت الطالبة هذا النجاح الذى حققته، لمصر، مؤكدة سعادتها برفع اسم بلدها فى مؤتمر دولى بهذا الحجم.
وأضافت أنها واصلت العمل لشهور طويلة حتى تستطيع تحقيق هذا النجاح، كما كانت الطالبة الوحيدة من مصر والمنطقة العربية والوحيدة بمرحلة البكالوريوس واستطاعت المنافسة وسط باحثيين حاصلين على الماجستير والدكتوراة من 10 دول مختلفة.
حضر اللقاء الدكتورة نوال الدجوى رئيس مجلس أمناء جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وقيادات من وزارة التعليم العالى.
هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟

هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟