رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

خبيرة تطالب بإنشاء مركز بناء القدرات لـ"بنات الأزهر"

الجمعة 17/فبراير/2017 - 09:11 م
الدكتورة أماني عبد
الدكتورة أماني عبد الله الشريف الأستاذة بكلية الصيدلة جامعة
أ ش أ
طباعة
طالبت الدكتورة أماني عبدالله الشريف، الأستاذة بكلية الصيدلة جامعة الأزهر، إنشاء مركز بناء القدرات لفرع البنات بجامعة الأزهر لصقل المعارف والمهارات اللغوية والإحصائية والرقمية لهن، من خلال توفير دورات تدريبية في اللغات وعلوم الحاسب والإحصاء والتنمية البشرية والأرشفة.
وقالت، فى الخطة الاستراتيجية التي أعدتها لتطوير فرع البنات بجامعة الأزهر- إنه لا بد عقد شراكات مع المجلس الثقافي البريطاني أو الهيئة الألمانية للتبادل العلمي وغيرها الجهات المتخصصة لتوفير البرامج التدريبية لتنمية مهارات الطالبات ولإحداث نقلة نوعية حقيقية في مخرجات فرع البنات، خاصة أن التنمية المهنية يجب أن تكون مستدامة.
وأوضحت خبيرة جودة التعليم أن الخطة الاستراتيجية لمشروع تطوير فرع البنات بجامعة الأزهر ترتكز على الدور العالمي لمصر والأزهر الشريف في العالم باعتباره المرجعية الأولى للمسلمين، وتعزيز الانتماء والثقة بالنفس وترسيخ أهمية دور المرأة، والإدارة بالأهداف، والاحترام المتبادل، والتطوير المستمر، والشفافية والنزاهة، والعدالة والمحاسبية ووضع معايير لاختيار القائمين على التطوير ومراعاة خصوصية التعليم بالأزهر والذى يحتضن بين جنباته طالبات من كل أقاليم مصر بثقافاتهم وعاداتهم المختلفة وخلفياتهم الاجتماعية والثقافية المتباينة، إضافة إلى الوافدات من 107 دول حول العالم.
وحول سبب اختيار الاستراتجية فرع البنات بجامعة الأزهر، أوضحت الشريف أن ذلك يعد إيمانًا بدور المرأة المحوري في التنمية على مر التاريخ، لانها الشريك الأكبر التي يمكن من خلالها رفع وعي الأسرة بأكملها من خلال نشر القيم الدينية؛ مما يوجب الاهتمام بتثقيف المرأة وتعليمها، فمن خلال فرع البنات يمكن اتباع خطة علمية ومنهجية حديثة نستهدف تخريج داعيات مؤهلات لنشر الوعي في المجتمع والعالم خاصة بين النساء وعدم تركهن للتشدد أو الإرهاب.
تجدر الإشارة إلى أن الدكتورة أماني عبدالله الشريف، لها سلسلة من الدراسات والمقالات المنشورة في المجلات الأكاديمية العالمية، وتعد أول أستاذة عربية تُختار لعضوية تحرير واحدة من كبرى المجلات العلمية لعلوم السرطان والعلاج المناعي في العالم، كأول أستاذة عربية مصرية أزهرية يتم اختيارها لهذا المنصب؛ لتميزها العلمى والأكاديمي وتقدمها فى علوم التخصص، وقد تم اختيارها من قِبل الاتحاد الأوروبي لتمثيل مصر العربية في مشروع تطوير التعليم العالي بدول قارة أفريقيا.

الكلمات المفتاحية

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟