رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ads
ad ad ad ad

وزير الصحة يفاجئ المركز الطبي الحضري ومستشفى الساحل

الأربعاء 15/فبراير/2017 - 03:44 م
أحمد عماد الدين
أحمد عماد الدين
ضياء السبيري
طباعة
نظم الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، صباح اليوم الأربعاء، زيارة مفاجئة، لكل من المركز الطبي الحضري بروض الفرج، ومستشفى الساحل التعليمي.
بدأ وزير الصحة زيارته المفاجئة، بتفقد المركز الطبي الحضري بروض الفرج، الذي يتكون من دور أرضي، وثلاثة طوابق علوية، ويضم عيادات للأسنان، وتنظيم الأسرة، وصحة المرأة، ومكتب الصحة.
وأعرب الوزير عن استياؤه الشديد من عدم التطبيق الجيد لبرنامج مكافحة العدوى بالمركز، نظرًا لما لمسه من إهمال في نظافة دورات المياه، كما أبدى استياءه من عدم استغلال الدور العلوي للمبنى، ووجه باستغلاله الاستغلال الأمثل، بما يخدم المرضى.
وراجع وزير الصحة حضور العاملين بالمركز، من واقع دفتر الحضور والانصراف، سواء الأطباء، والفنيين، والإداريين، وتأكد من تواجدهم، كما تأكد من توافر مخزون كاف من ألبان الأطفال، وتطبيق آلية الصرف بشكل جيد.
وتوجه الوزير بعد ذلك إلى مستشفى الساحل التعليمي، وتفقد قسم الاستقبال، والعيادات الخارجية، واستمع لبعض شكاوى المرضى، والمترددين على المستشفى، وأمر بحلها على الفور، ووجه بتعديل آلية استقبال المرضى، بقسم الاستقبال، بما يسهل عليهم تلقي الخدمة الصحية الملائمة.
وقال وزير الصحة إن المستشفى به كافة الخبرات الطبية، ويقدم خدمة طبية جيدة، بالرغم من ضعف الإمكانيات، لافتًا إلى أن المريض يسدد 3 جنيهات، قيمة التذكرة، وتُقدم له خدمة الكشف وصرف العلاج.
وأشاد بقسم القسطرة بالمستشفى، حيث يقدم الخدمة، ليس لمرضى القلب فحسب، ولكن لمرضى الأوعية الدموية، ومرضى الكبد، لافتًا إلى وجود 22 مستشفى تعليمي، منتشرة بجميع محافظات الجمهورية.
وأوضح الوزير أنه يأمل بسرعة تطبيق قانون التأمين الصحي الشامل، لزيادة ميزانية الصحة، والتي من خلالها يمكن تقديم خدمة طبية تليق بالمريض.
وشدد وزير الصحة خلال الزيارة على أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الرقابة والمتابعة على المستشفيات، من خلال الزيارات الميدانية سواء من خلاله، أو من وكلاء الوزارة، لافتًا إلى أن الفترة القادمة ستشهد أيضًا المزيد من الافتتاحات للمستشفيات، والتوسع في تقديم الخدمة الطبية.

الكلمات المفتاحية

هل تتوقع انخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟

هل تتوقع انخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟