رئيس مجلس الإدارة
ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس مجلس الإدارة
ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي أسامة العنيزي

"السكر" لعنة تصيب المصريين.. تقارير رسمية: 11 مليون مصاب بالمرض.. و25 مليار جنيه لإنتاج أدويته.. الوجبات الجاهزة وغياب الثقافة الطبية أبرز الأسباب.. والحل في ممارسة الرياضة وتنظيم الغذاء

الأربعاء 15-02-2017| 10:23م
البوابة نيوز
حسن عصام الدين
الدكتور هشام الحفناوي
الدكتور هشام الحفناوي
قنبلة موقوتة، تنفجر وتتطاير معها شظاياها داخل المجتمع المصري بشكل لافت، وهي ارتفاع كبير في معدلات الإصابة بداء السكر خلال الأعوام الأخيرة فالمرض من أكثر الأمراض انتشارًا في مصر وهو ما تعبر عنه الإحصائيات التي تؤكد احتلال مصر المرتبة الثامنة ضمن قائمة العشر دول الأولى التي يتفشى بها المرض حيث يصل معدلات انتشار المرض إلى 11 مليون مريض من إجمالي عدد البالغين في مصر وتنفق مصر 25.2 مليار جنيه وفق أحدث تقرير لوزارة الصحة بالتعاون مع شركة نوڤو نورديسك لإنتاج أدوية السكر، كما أكد التقرير على أن 72% من المصريين لا يبذلون أي مجهود جسماني وهو أحد أهم أسباب الإصابة بالمرض.
وهو ما يجعلنا نطرح تساؤلات حول أسباب انتشار المرض وتجاوزه الخطوط الحمراء في معدل الانتشار في مصر.
يؤكد الدكتور هشام الحفناوى، عميد المعهد القومى للسكر التابع لهيئة المستشفيات التعليمية بوزارة الصحة، على أن ارتفاع نسبة الإصابة بمصر السكر في مصر يأتي للعديد من الأسباب من بينها زيادة معدلات السمنة وعدم ممارسة الرياضة والاعتماد على الوجبات الجاهزة، لافتا إلى أن أهم سبب هو السمنة التي تعد السبب الرئيسي، لافتا إلى وجود نوعين من أنواع الإصابة بالسكر نوع وراثي والآخر وهو النوع الشائع بسبب ممارسات الشخص وحالته الصحية، مشيرا إلى أن أغلب الشباب حاليا يتناول الشيبسي والمياه الغازية وعدم تناول الطعام الأساسي بشكل صحي وهو المفتاح السحري للإصابة بمرض السكر لافتا إلى خطورة ذلك حيث وصل الأمر إلى اصابة الأطفال الصغار بمرض السمنة وهو أمر خطير يؤدي فيما بعد إلى مرض السكر.
ولفت إلى أن السكر مرض قاتل من الممكن ان يؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم العلاج منه بصورة صحيحة وتناول الأدوية محذرا المواطنين من الانجراف وراء أي عقاقير طبية يتم الترويج لها عبر مواقع التواصل أو عبر الإنترنت وعدم تناول أي أدوية بدون استشارة الطبيب المختص مثقل الحبة الذكية التي انتشرت خلال الفترة الماضية بدعوى قدرتها السحرية على علاج السكر، مضيفا أن أي نصائح طبية يتم توجيهها للعلاج من غير متخصصين لا يجب السير وراءها لأن ذلك قد يؤدي إلى مضاعفات صحية مثل بتر الأعضاء أو الفشل الكلوي لافتا إلى أن أكثر من 70% من حالات بتر الأعضاء من الممكن تفاديها إذا ما تم ضبط معدل السكر فقط خلال 24 ساعة فقط.
الدكتورة وفاء وافي
الدكتورة وفاء وافي

من جانبه أكدت الدكتورة وفاء وافي، أستاذة التغذية العلاجية والسمنة بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث، أن الغذاء يشكل عاملا من العوامل الأساسية التي قد تؤدي إلى الإصابة بثلاثة أمراض مختلفة مثل السكر وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين، لافتة إلى أن تلك الأمراض من الشائع الإصابة بها وهي متلازمة ترتبط مع بعضها البعض وتسمى "متلازمة إكس" على حد وصفها.
وأضافت وافي أن تلك المتلازمة تلازم المرضى بالسمنة حيث يصابون بالسمنة بسبب زيادة معدل تناول أغذية بعينها مثل النشويات على سبيل المثال، محذرة من الإفراط في تناول الأطعمة دون ثقافة غذائية لدى المواطنين، حيث إن الإفراط في تناول النشويات على سبيل المثال أمر خطير ويؤدي إلى الإصابة بتلك المتلازمة ويؤدي كذلك مع الوقت إلى ظاهرة الكبد الدهني ما يجعل الشخص عرضة لحدوث التليف الكبدي وتدميره، لافتة إلى ضرورة تناول وجبات بصورة متوازنة.
من جانبها أضافت الدكتورة هنادي شيحة، أخصائية التغذية العلاجية بالمعهد القومى للتغذية، أن الوجبات السريعة من أكثر من يؤدي للإصابة بالسكر والسمنة لدى الإنسان إذا ما حدث إفراط في تناولها، وهي تستحوذ للأسف اهتمام فئة عريضة من المجتمع المصري خاصة صغار السن والشباب، حيث تعمل على ارتفاع معدل الدهون في الدم وضغط الدم والسكر وخاصة بالنسبة للأطفال صغار الوقت الذي من المفترض في ذلك العمر أن يكون الطفل تحت مظلة الحماية الطبيعية من تلك الأمراض.

طباعة
sms

تعليقات Facebook

تعليقات البوابة نيوز

الأكثر قراءة الأكثر تعليقا آخر الأخبار

استطلاع الرأى

هل نجحت " قمة البحر الميت" في لم الشمل العربي؟

آخر الأخبار راديو البوابة