رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
العرب

بعد إعلان الحرب عليها

"النصرة" تعود لأحضان "القاعدة".. والفصائل تبايع "أحرار الشام"

الجمعة 27/يناير/2017 - 02:38 ص
حركة أحرار الشام
حركة أحرار الشام الإسلامية
أحمد ونيس
طباعة
أعلنت كبرى الفصائل السورية، انضمامها إلى حركة «أحرار الشام الإسلامية»؛ بسبب الأحداث الأخيرة التى وقعت مع جبهة «فتح الشام».
وبحسب البيان المشترك الذى أصدرته خمس جبهات «صقور الشام، الجبهة الشامية (قطاع ريف حلب الغربى)، وجيش الإسلام (قطاع إدلب)، وجيش المجاهدين، وتجمع (فاستقم كما أمرت)، وكتائب ثوار الشام، وغيرها من الكتائب والفصائل»، معلنين انضمامها الكامل إلى حركة أحرار الشام.
ويأتى إعلان الفصائل عن انضمامها إلى أحرار الشام بعد إصدار ٢٢ قياديا شرعيا مبادرة توجب على هذه الفصائل الانضمام إلى «الأحرار» لتأمينهم.
من ناحيتها باركت حركة «أحرار الشام الإسلامية»، انضمام هذه الجبهات إلى صفوفها واعتبرتها مبايعة جديدة، ونوهت على أن أى اعتداء على الفصائل العسكرية الملتحقة بصفوف الحركة سيكون بمثابة إعلان قتال وسوف يتم التصدى له، بكل قوة، مهما كان المتصدى لها ولأفعالها.
وجاء هذا الانسحاب من غطاء جبهة فتح الشام «النصرة» سابقًا، والانضمام إلى جبهة «أحرار الشام الإسلامية»، نتيجة الاستيلاء -منذ الإثنين الماضي- على سلاح وعتاد ١٤ فصيلا فى الشمال السوري، بعد اشتباكات استمرت لـ٢٤ ساعة، سقط خلالها عدد من القتلى والجرحى بينهم مدنيون.
وذلك نتيجة مشاركتهم فى محادثات «آستانة» بكازاخستان، والذى شارك فيها ١٤ من ممثلين المعارضة السورية يتكون من ممثلين عن ١٤ فصيلًا عسكريًا هي: «فيلق الشام» و«جيش العزة» و«جيش الإسلام» و«صقور الشام» و«جيش إدلب الحر» و«جيش النصر» و«شهداء الإسلام» و«الفرقة الساحلية الأولى» و«صقور الشام» و«الجبهة الشامية» و«تجمع فاستقم» و«لواء السلطان مراد» و«الجبهة الشامية» و«الجبهة الجنوبية»، إلى جانب مستشار سياسى وحقوقي، والنظام، بمشاركة وفود من تركيا وإيران وروسيا والأمم المتحدة، ويتكون وفد المعارضة السورية.
ومع اشتعال الحرب كشفت مصادر خاصة لـ«البوابة»، عن اتصالات بين أبو محمد الجولانى قائد فتح الشام «النصرة» سابقًا، وأيمن الظواهرى قائد تنظيم القاعدة الإرهابي.
"
هل تتوقع تراجع الودائع البنكية بعد خفض سعر الفائدة ؟

هل تتوقع تراجع الودائع البنكية بعد خفض سعر الفائدة ؟