رئيس مجلس الإدارة
ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

بالفيديو.. دموع المصريين في ليبيا.. كرامة أبناء النيل تهان على يد العصابات المسلحة في "بلد الفوضى".. الخاطفون يشترطون دفع فدية بآلاف الجنيهات للإفراج عن المختطفين.. والخارجية : نجمع المعلومات

الأربعاء 11-01-2017| 08:23م
صوره ارشيفية صوره ارشيفية
شاهندة عبد الرحيم - محمود محمد

"اختطاف مصريين فى ليبيا".. عنوان يتكرر بين كل فترة وأخرى منذ قيام ثورة فبراير 2011 فى الدولة الجارة، فمع الفوضى التى انتشرت فى البلاد أثناء وبعد الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافى وقعت أكثر من عملية اختطاف وتعذيب لمصريين عاملين فى ليبيا.
وحصلت "البوابة" اليوم الأربعاء على تسجيل صوتى لنص مكالمة بين مخطوفين فى ليبيا وأهلهم فى مصر، يتوسلون فيها لدفع الفدية للإفراج عنهم وعددهم نحو 15 مصريا.. والفدية المطلوبة لهم جميعًا وصلت لـ300 ألف دينار ليبي.
وفى نص المكالمة بين الخاطفين وأسرة أحد المخطوفين ويدعى "محمد" من بنى سويف؛ ظهر المخطوف يبكى خلال المكالمة، وقال: إن الخاطفين يعذبونه من أجل دفع الأموال، وأن أشخاصا ليبيين ومصريين هم من يحتجزونهم، وطالبوهم بدفع الأموال اليوم.
وتحدث شخص من أبشواى مركز قسم يوسف الصديق من الفيوم، قال: إنه مختطف معه، وينتظرون دفع مبلغ الفدية حتى يتركوهم.
وأشار شقيق المختطف إلى أنهم جهزوا 25 ألف دينار ليبي، وسيجمعون باقى المبلغ خلال يومين وسيقومون بتوصيلها للخاطفين كى يفرجوا عنهم.
وكشف حمادة صلاح سيد، أحد مواطنى قرية شريف باشا، بمركز بنى سويف، لـ"البوابة" عن تفاصيل مكالمة وصلته يوم 5 يناير الجاري، عبر مجهولين من ليبيا، يتحدث خلالها شخص بلكنة مصرية، عن وقوع شقيقه أسيرًا فى يدهم، وطالبه بدفع 70 ألف جنيه مصرى "200 ألف دينار ليبي".
وقال حمادة صلاح: إن الشخص الذى اتصل به، طالبه بالتوجه إلى موقف مدينة "دمنهور" بمحافظة البحيرة، وأن يبعث له رسالة، عبر الهاتف الذى تحدث منه، ليتسلم المبلغ المالى المتفق عليه، عبر إيداعه بمكتب تحويل الأموال بالمدينة أو عبر وسيط سيحدده.
وخلال السنوات الثلاث الماضية، وقعت حوادث اختطاف لمصريين فى ليبيا، لعل أشهرها حادث إعدام إرهابيي تنظيم "داعش" لـ21 مصريًا مسيحيًا، وهو ما ردت عليه مصر بطلعات عسكرية لضرب مواقع للإرهابيين فى الدولة الجارة.

طباعة
sms

تعليقات Facebook

تعليقات بوابة العرب