رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب

أستاذ بجامعة "ميتشجين": العلاج بالأشعة التداخلية يقلل من مخاطر الجراحة

الأربعاء 11/يناير/2017 - 01:53 م
 الجراحة
الجراحة
عبد الناصر محمد
طباعة
أكد أستاذ الأشعة التداخلية بجامعة ميتشجين في الولايات المتحدة الأمريكية، رئيس مؤتمر علاج الأورام السرطانية بالأشعة التداخلية، د. وائل سعد، أن استخدام هذا النوع من الأشعة في مصر لا يتجاوز الـ٤٠٪، بالرغم من وجود أكثر من ٥٠ طبيبًا مصريًّا يعملون بهذا التخصص.
وَقَال في تصريحات صحفية على هامش المؤتمر، اليوم الأربعاء بالقاهرة: إن الأشعة التداخلية تحقق نتائج شفاء تصل إلى ٩٠٪ في علاج أمراض تليف الرحم وتضخم البروستاتا، وفي علاج انسداد شرايين الأطراف مع مرضى السكر، وتليف الكبد ونزيف دوالي المريء والمعدة، بما يساعد في التقليل من مخاطر الجراحة.
وأكد أن التوسع في استخدام الأشعة التداخلية بمصر يتوقف على تبسيط بعض الإجراءات المعقدة التي تعرقل إدخال تقنيات القساطر والحبيبات المشعة، ما يعد أحد أهداف المؤتمر، بالإضافة إلى التكلفة المرتفعة لهذه التكنولوجيا.
وشدد على أن الأشعة التداخلية حلت محل الكثير من التدخلات الجراحية بعلاج أورام الكبد، وفي بعض الحالات تكون الحل الوحيد في الحالات المتقدمة من أورام الكبد.
وأكد أن المؤتمر يشارك فيه نحو ٧٠ طبيبًا من أساتذة الأشعة التداخلية في العالم، منهم ٢٥ أمريكي، وميعهم حضروا إلى مصر للعمل على إدخال هذه التكنولوجيا والتوسع في استخدامها.
وأضاف في كلمته بالمؤتمر، أن الأشعة التداخلية تقضي على ٣٠٪‏ من الجراحات التقليدية.
ومن جهته قال أستاذ علاج الأوعية الدموية وأورام الكبد، الرئيس السابق لقسم الأشعة التداخلية بجامعة ألباما الأمريكية، د.سهيل صدقني: إن الأشعة التداخلية أصبح لها دور كبير عالميا بعلاج أورام الكبد، خاصة في الحالات التي لا يصح معها استخدام الجراحة، وذلك باستخدام القساطر وتمريرها عن طريق الشريان الفخذي وصولا إلى الشريان الكبدي، حتى تنجح في إغلاق الشريان المغذي للورم، بما قد يطيل في عمر المريض، علاوة على إتاحة الفرصة للتدخل الجراحي.
هل تتوقع نجاح الحكومة في السيطرة على أسعار اللحوم؟

هل تتوقع نجاح الحكومة في السيطرة على أسعار اللحوم؟