رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ads
ad ad ad ad

سوق صبغات اللحوم في العتبة.. 6 أصناف تتداول بالأسواق.. تستخدمها مصانع بير السلم لخداع المستهلك وإزالة الرائحة النفاذة باللحوم الفاسدة.. كيلو "التلوين" يتراوح بين 30 و50 جنيهًا.. خبراء: تسبب السرطان

الأربعاء 11/يناير/2017 - 10:52 ص
البوابة نيوز
حسن عصام الدين
طباعة
سوق صبغات اللحوم
الصبغات منتجات قديمة في الأسواق ولأغراض كثيرة، لكنها حديثة العهد في سوق طبخ اللحوم الفاسدة ومنتهية الصلاحية في مصانع بير السلم التي تسعى للربح على حساب صحة البشر، 6 أصناف لـ"التلوين" تتاح بمنافذ محال العتبة وشارع الجيش والموسكي وبعض المجازر، معظمها أصباغ قاتلة، تستخدم للإضافة على اللحوم لخداع المستهلك وتحويلها من لحوم فاسدة إلى لحوم سريعة الهضم برائحة غير نفاذة يتم طرحها بالأسواق وبأسعار مغرية. 
تقول التقارير إن هناك إقبالًا على هذا النوع من اللحوم من جانب العائلات الفقيرة، نظرًا لرخص سعرها، غير عابئين بالآثار الصحية الضارة التى يترتب عليها الاستهلاك المتكرر لمثل ذلك النوع من اللحوم الذى يؤدى إلى الإصابة بالأمراض السرطانية، وأمراض الكبد، والفشل الكلوى، وفقًا للدكتور حسين الراوي، استشاري تفتيش اللحوم والصحة العامة، الذي أكد أن خطرها متصاعد وأن ضعف العقوبات الرادعة جعل من طرحها بالأسواق ظاهرة، ولفت الراوي إلى أن تحليل سريع لعينات هذه اللحوم المفرومة سيكشف عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي.
وتكشف المعلومات أن مصانع بير السلم تعتمد فى إنتاجها للمفروم على اللحوم منتهية الصلاحية والدواجن النافقة والأحشاء والهياكل والجلود، مع اختيار نوع من الصبغة المركز الذي يعيد إليها رائحتها شبه الطبيعية ويزيل كل ما هو نفاذ، مستغلة غياب أجهزة الرقابة.



سوق صبغات اللحوم
وأكد الدكتور مروان سالم، الخبير الصيدلي والباحث الغذائي، أن مادة الصبغة مادة غريبة على جسم الإنسان ولا يستطيع الجسم تحملها فيصاب بالأمراض السرطانية مثل سرطان الإثنى عشر والقولون والمعدة، بالإضافة إلى الحساسية، لافتًا إلى أن تلك الصبغات توضع على اللحوم المصنعة التي يتم التحذير منها من قِبل منظمة الصحة العالمية.
ولفت سالم، إلى أن تلك اللحوم المصنعة توضع عليها صبغة حمراء لإضفاء لون اللحوم الأحمر لتكون مألوفة للمستهلك في حين أنها قد تكون مزيجًا من الدهن وعظام المواشي المفتت والأمعاء والأحشاء وجلود الدجاج فيما يتم تشكيله فيما بعد ثم يتم وضع صبغة حمراء اللون به وهو ما يظهر في صورة لحمة مفرومة وهامبورجر وسجق والتي لا تخلو من مادة كارسيوجونيك، مطالبًا بضرورة توخي الحذر من قِبل المستهلكين، حيث يتوجب عدم شراء أي لحوم مفرومة من مصادر مجهولة، وتابع: "من الأسلم أن يتولى المستهلك فرم اللحوم أمام عينيه"، محذرًا من عدم تناول أي لحوم مفرومة من الشوارع.
ولفت سالم، إلى أن المشكلة في تلك اللحوم أنها تمتلئ بالدهون القاتلة التي تصيب بإصابات بالغة بالشرايين والسمنة وارتفاع الكوليسترول. 


سوق صبغات اللحوم
وتؤكد الدكتورة شيرين زكي، مفتشة بيطرية، أن تلك الألوان عبارة عن صبغة ذات لون أحمر يقوم بتحليتها هؤلاء التجار معدومي الضمير مستخدمين المياه ثم يضعونها على اللحمة المفرومة، لافتة إلى أن ذلك يسبب أعراضًا خطيرة على صحة المواطن المستهلك، حيث يصل الأمر إلى السرطانات وخاصة أن تلك الألوان تكون في النهاية في معدة المستهلكين، لافتة إلى أنه يتم وضع تاريخ صلاحية وهمي على تلك اللحوم الفاسدة لإيهام المواطن بأن تلك اللحوم صالحة للاستهلاك.

سوق صبغات اللحوم

ورأى الدكتور السيد عبيد، مدير مديرية الطب البيطري بالقاهرة، أن أسهل شيء تغيير تاريخ الصلاحية عن طريق إزالة الاستيكر، ويوضح أن هناك خواص طبيعية للحوم مثل الملمس والرائحة بالإضافة إلى اللون الروز الفاتح بحيث لا يكون اللون فاتح جدًا أو غامق جدًا وألا يكون الملمس لزجًا ولا يوجد رائحة للحمة وحينما يتم الضغط عليها تعود لشكلها مرة أخرى وهي المعايير التي يستطيع من خلالها المواطن التأكد من صلاحية اللحمة وأنها صالحة.
وأضاف: دائمًا يجري التعاون بين مديرية الطب البيطري وبين مباحث التموين لضبط المخالفات والغش في اللحوم وهو ما يضبط بالفعل بين وقت وآخر ولكن التعداد السكاني الكبير يجعل هناك صعوبة في تغطية جميع منافذ ومناطق بيع اللحوم على مستوى الجمهورية، وهو ما يجعل هناك مخالفات تقع بالفعل في بيع اللحوم حيث يحتاج الأمر إلى طاقة بشرية ومادية كبيرة لمواجهة ذلك.
وأشار عبيد، إلى أن ما يضبط من مخالفات يتم حرقها داخل محارق تابعة للطب البيطري، لافتًا إلى أن العقوبة للمخالفين تكون سجنًا لا يتعدى عامًا وغرامة 10 آلاف جنيه، مطالبًا بتشديد العقوبة لردع المتلاعبين بصحة الغلابة.

هل تتوقع أنخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟

هل تتوقع أنخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟