رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الموت يُغيب الشاعر اليمني عبدالرحمن فخري في نيويورك

الأربعاء 24/أغسطس/2016 - 12:27 م
الشاعر اليمني عبدالرحمن
الشاعر اليمني عبدالرحمن فخري
طباعة
غيّب الموت أمس الشاعر اليمني الكبير عبدالرحمن فخري، بعد صراع مرير مع المرض، ويعد الشاعر الراحل واحدًا من رموز تيار الحداثة الشعرية.
عبدالرحمن فخري المولود عام 1936 نعته الأوساط الثقافية اليمنية بشكل خاص والعربية بوجه عام، واعتبر البعض وفقا لما جاء بوسائل إعلامية أن موت المبدع في بلد يشهد حربًا هو موتان: الأول موت النهاية، والثاني موت تجاهل السؤال لانشغال المجتمع بأخبار الموت في كل مكان.
وقال الشاعر علوان الجيلاني، أمين الحريات في اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين في تصريحات صحفية: لقد رحل الشاعر عبدالرحمن فخري، المبدع والمثقف الذي كان يقيم الدنيا ويقعدها، يرحل في صمت مطبق، وهذه من أكبر عاهات الحياة الأدبية في اليمن، حيث النسيان موت قبل الموت.
رحل عبدالرحمن فخري، وهو كما وصفه الروائي علي المقري بأنه شاغل الوسط الأدبي بنصوصه الجريئة طوال عقد السبعينيات من القرن الماضي.
كما نعى رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر، رحيل الشاعر والناقد الكبير عبدالرحمن فخري الذي وافته المنية في نيويورك بعد صراع مرير مع المرض.
أصدر "فخري" منذ سبعينيات القرن الماضي أربعة دواوين شعرية: «نقوش على حجر العصر»، «الكلمة والكلمة الأخرى»، «من الأغاني ما أحزن الأصفهاني» و"من جعبة الفراشة"، ولد عبدالرحمن فخري في عدن وتخرج في الجامعة الأمريكية في بيروت، وكان من مؤسسي اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، وجمعته الصداقة، خلال المهرجانات الشعرية العربية، بعدد من الأدباء والشعراء كأدونيس وعبدالوهاب البياتي وحجازي ودرويش وغيرهم.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟