رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

السعودي الألماني يعلن بدء تشغيل وحدة علاج أورام الرحم الليفية بدون جراحة

الخميس 14/سبتمبر/2017 - 01:06 م
البوابة نيوز
طباعة

أعلن مستشفى السعودي الألماني – القاهرة عن بدء تشغيل أول وحدة متخصصة في مصر والشرق الاوسط لعلاج أورام الرحم الليفية باستخدام القسطرة العلاجية وبدون أي فتح جراحي، إضافة الى الاستفادة من تقنية الـ (Tele-consultation)، وذلك تحت اشراف الخبير المصري البريطاني د سمير عبد الغفار استشاري القسطرة العلاجية في لندن.

تقوم تقنية الـ (Tele-consultation) التي يتم استخدامها لأول مرة في مصر على مناظرة الحالات وعرضها على الاستشاري في لندن من خلال تواجد المريضة في مستشفى السعودي الالماني بالقاهرة، والتي يمكنها   التحدث مباشرة مع الخبير المصري البريطاني ومناقشته في حالتها بدون اللجوء للسفر إلى لندن للاستشارة والعلاج، خاصة في الحالات الحرجة التي تحتاج فيها المريضة الي تفادي جراحة قد تؤدي الي فقدان الرحم

أكد الدكتور محمد حبلص المدير التنفيذي لمستشفى السعودي الألماني القاهرة إن إنشاء هذه الوحدة جاء كضرورة حتمية لتخليص المريضة من الحيرة عند اختيار وسيلة العلاج المناسبة، والتي مشكلة حقيقية تقع فيها المريضة نتيجة انتشار طرق العلاج الحديثة، وتضارب بعض أراء الأطباء النساء والتوليد وأطباء العمليات التداخلية الموجهة بالأشعة، من هنا تأتي أهمية هذه الوحدة القائمة على خبرات ومعايير دولية واوربية وتعتمد على وجود فريق طبي يعمل طبقا لهذه المعايير في اختيار الحالات المناسبة للعلاج بهدف الوصول إلى أعلي معدلات النجاح.

وقال إن أورام الرحم الليفية أو الياف الرحم هي إحدى المشاكل الشائعة للغاية لدي الفتيات والسيدات في سن ما بين ٢٠ الي ٥٠ عام، وقد تصل نسبة الإصابة إلى حوالي ٤٠٪ ولكن لحسن الحظ تظهر الأعراض فقط في حوالي ٢٥٪ ممن لديهم أورام ليفية، مشيراً إلى أن أكثر الأعراض انتشارا هي نزيف والآم الدورة الشهرية، وكذلك صعوبة، أو تأخر الحمل وأحيانا الإجهاض المتكرر. وفي بعض الاحيان يضغط الورم الليفي على الأعضاء المجاورة ويتسبب في تكرار التبول أو الإمساك.

جدير بالذكر أن الخبير المصري البريطاني د سمير عبد الغفار استشاري القسطرة العلاجية في لندن والمشرف على الوحدة المتخصصة لعلاج أورام الرحم الليفية باستخدام القسطرة العلاجية وبدون أي فتح جراحي سيقوم بمراجعة الحالات وعلاجها وكدلك متابعتها اثناء زياراته الدورية لمستشفى السعودي الالماني بالقاهرة.

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟