رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

قريتي..

بالصور.. عامل يومية بأسيوط يفقد يديه أثناء العمل ويطالب المسؤولين بمساعته

الأربعاء 06/أبريل/2016 - 06:45 م
البوابة نيوز
فاطمه جابر
طباعة
مأساة تعيشها أسرة مكونة من 7 اشخاص في قرية شطب التابعة لمحافظة اسيوط بعد أن فقد عامل بسيط يدعى محمد سعد علي إبراهيم يديه أثناء عمله بأحد مصانع البلاستيك في القاهرة خلال عمله باليومية، الأمر الذي أضاف الى سلسة الأوجاع وجعا جديدا، حيث أنه لا يملك أي دخل فيعيش حياة بدائية بسيطة ومعه زوجته التي لاتعمل، و5 من الأبناء في مراحل تعليمية مختلفة أكبرهم فتاة بالثانوية العامة، وتحتاج  مصروفات إضافية دائماً، ومتطلبات باقي الأبناء والشراب والطعام واحتياجات المنزل الأساسية.
انتقلت "البوابة نيوز" والتقت محمد سعد وأسرته بشطب يعيش في شقه في منزل أبيه مكونة من حجرتين وصالة صغيرة وحمام بدون أي معالم للحياة الاسرية ،تفترش الأرضيات الحصيرة البدائية ولا توجد اي أجهزة كهربائية سوي بوتاجاز مسطح صغير يعيشون به حياتهم البدائية البسيطة، وزير للمياه، ويقول في بداية حديثه إنه يبلغ من العمر ٤٨ سنة، وانه كان يعمل باليومية في البلدة وبعد تعثر الحال لأن العمل باليومية على حسب الرزق، يوم في ويومين لا، ولديه أبناء في التعليم وليس لديه أي دخل فبحث عن عمل واقترح عليه أحد المقربين بالعمل على آلة بأحد مصانع البلاستيك بالقاهرة، وفرح كثيرا، رغم بعد المسافات وسفره طيلة الوقت، وبذلك يبتعد عن أبنائه كثيرا ورضي بنصيبه.
وتابع محمد قائلا: بعد فترة تعرضت لحادث أدى إلى قطع يدي أثناء العمل وخضعت للعلاج، وإجراء عملية وأصبحت دون يدين وكانت تصرف علي زوجتي وأبنائي مضيفا "الحمد لله علي كل حال .
وناشد المسئولين ومحافظ اسيوط لصرف أي معاش ثابت، أو مساعدة حتي تساعده على تغطية مصروفات أبنائه وتحميهم من ظروف الحياة الصعبه خاصة ان أكبرهم فتاة وهي بالثانوية العامة والباقين تتراوح أعمارهم ما بين ٣ إلى ٧ سنوات مختتما حديثه اصبحت لا أستطيع العمل ولا أستطيع أن أمسك أي شيء بدون يديّ.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟