رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

قريتي

قرية "العرين" بالشرقية إهمال وجهل وأمراض مستوطنة.. الأهالي: تلال القمامة تنتشر بمحيط المنازل وعلى الطرق العامة.. تهالك أعمدة الكهرباء يهدد بكارثة إنسانية

الثلاثاء 29/مارس/2016 - 04:04 ص
البوابة نيوز
سمير ابراهيم
طباعة

تشهد العديد من قري محافظة الشرقية، حالةً من الإهمال الشديد، وسط تجاهل المسؤولين والتنفيذيين والذين أعطوا المواطن ودنًّا من طين وأخري من عجين.

"البوابة نيوز"، رصدت الإهمال الشديد بقرية "العارين"، التابعة لمركز فاقوس، حيث عبر الأهالي عن غضبهم الشديد؛ بسبب إهمال المسئولين للقرية، الأمر الذي أدي إلى تراكم القمامة، وانتشارها بمحيط المنازل، وعلى الطرق العامة، بالإضافة إلى تهالك أعمدة الكهرباء دون النظر إلى إحلالها وتجديدها، علاوة على وجود العشرات من قرارات الإزالة لمباني مخالفة ما زالت حبيسة الأدراج.

في البداية يقول صبحي الفار، أحد أهالي القرية، إن الإهمال العنوان السائد للقرية، مؤكدًا وجود تلال للقمامة والمخلفات بمحيط المنازل علاوة على ردم المصرف الذي يمر بمنتصف القرية بالمخلفات والحيوانات والطيور النافقة، علمًا بأن المصرف يمر أمام المنازل مباشرة، بالإضافة إلى وجود معهدين أزهريين ووحدة صحية في ظل ما تنادي به الدولة من حماية المواطنين وعدم تعرضهم للإصابة بالأمراض.

وأشار "الفار" إلى أن عدم تطهير المصرف أدي إلى إصابة العديد من سكان القرية بالأمراض المتوطنة، مؤكدًا أن هناك كوبري يمر من خلال المصرف، والذي يربط بين قري مركز فاقوس وأبو كبير، ويخدم الكثير من الأهالي والمزارعين، إلا أنه متهالك ولا يصلح للاستخدام الأدمي ويعرض حياة أسرنا وأبنائنا للخطر، وقمنا بمناشدة المسئولين بوزارة الري بمركزي أبو كبير وفاقوس منذ عام 2003 بسرعة إحلاله وتجديده ولكن دون جدوي .

وأضاف الخطيب إبراهيم أحد الأهالي أننا نواجه كارثة منتظرة، وهي تهالك أعمدة الإنارة وإمداد الأسلاك الكهربائية من خلال عروق خشبية تعرض الألاف من الأهالي للخطر وأن منطقة المقابر الخاصة بالقرية خالية تمامًا من الإنارة علماً بقيام مسئولي الوحدة المحلية بصرف أعمدة كهرباء لها، إلا أننا فوجئنا بتركيب تلك الأعمدة في منطقة أخري بالواسطة والمحسوبية، مما يعد مخالفاً للقانون بالإضافة إلى وجود عدد كبير من أعمدة الإنارة الخالية من الكشافات والتي حولت القرية إلى ظلام دامس، بالإضافة إلى وجود أعمدة إنارة مضاءة ليل نهار بسبب تعطل المفاتيح الخاصة بها مما يعد إهدارًا للمال العام .

وأوضح السيد أحمد أن هناك نسبة كبيرة من التعديات على الأراضي الزراعية في ظل غياب المسئولين الذين عاينوا تلك التعديات منذ أكثر من عام وقاموا بإصدار قرارات إزالة لتك التعديات إلى أن تلك القرارات لا زالت حبيسة الأدراج حتى الأن، رغم مناشدة المسئولين بمجلس مدينة فاقوس والوحدة المحلية. 

وطالب الأهالي محافظ الشرقية بزيارة القرية والوقوف علي اهم المشاكل بها حفاظًا علي الأهالي، خاصة وأن القرية من القري الكبرى التي يوجد بها نسبة تعليم عالية، وبها أساتذة جامعات وقضاة ومستشارين.

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟