رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

قريتي.. بالصور.. "غرب سهيل" بأسوان قرية سياحية بالنكهة النوبية.. وضعت على خريطة السياحة العالمية.. ويقبل على زيارتها الألمان والأسبان والصينيين.. البيت النوبي يميزها وتشتهر بتربية التماسيح ورسم الحنة

الخميس 10/مارس/2016 - 12:36 ص
 قرية غرب سهيل
قرية "غرب سهيل"
أسوان_يسرا على
طباعة
تقع قرية "غرب سهيل"، فوق سفح رملى غرب نهر النيل بأسوان، على بعد نحو 15 مترا من المدينة، وهي قرية بيئية نوبية تبدأ حكايتها قبل مائة عام، وأحياها شباب النوبة في السنوات القليلة الماضية لتكون قرية نوبية سياحية تجسد الحياة النوبية للسائحين بدلا من مشاهدتها في متحف النوبة.
وضعت القرية على خريطة السياحة العالمية، لتصبح مزارًا سياحيًا مهما، صيفًا وشتاءًا لما تضمه من مظاهر للحياة النوبية التي تجذب السائحين.
وتتميز قرية غرب سهيل بيوتها المبنية على الطراز النوبى والتي تكون أماكن لضيافة السائحين، ويمتاز أهالي غرب سهيل بتربية التماسيح داخل أحواض خرسانية في بيوتهم النوبية،لتكون وسيلة لجذب السائح.
ترجع حكاية قرية غرب سهيل عندما أنتهى شباب القرية من العمل في مشروع بناء متحف النوبة، وقد راودهم سؤال حول ما الداعي أن يشاهد السائح بلاد النوبة، ثقافتها وملامحها، وأجواءها، داخل البيئة الباردة للمتحف، والنوبة على بعد خطوات لا تزال حية.
ومن هنا ولدت سياحة البيت النوبي بقرية غرب سهيل، وهو ما وضعها على خريطة السياحة العالمية لتصبح مزارًا سياحيا مهما، ليس في الشتاء فقط، بل في أشهر الصيف، بعدما تمكنت مظاهر الحياة اليومية من أجتذاب السائحين الذين يأتون عبر النيل إلى القرية ويقضون وقتا ممتعًا على الطريقة النوبية تحت قباب بيوت ما زالت تحافظ على أصالة ناسها وتراثها.
وأهم ما يميز القرية أن كل بيوتها والتي تصل إلى 30 بيتًا تعد مصانع صغيرة أو ورشا لتصنيع وتسويق الحرف البيئية والشعبية، بجانب أماكن لضيافة السائحين، ويشعر أثناء تواجده مع اهلها براحة نفسية،وبالرغم من حداثتها سياحيًا لكنها تخطت مراحل كثيرة من النمو والتطور السياحي ووصلت إلى مرحلة إثبات ذاتها كإحدي البرامج الأساسية في كل البرامج السياحية لأغلب الشركات.
أُنشئت القرية منذ نحو مائة عام، عند بناء خزان أسوان القديم عام 1902، وتعليته الأولى عام 1912، وترجع تسمية القرية إلى وقوعها غرب جزيرة سهيل 1،كما أن هناك العديد من الأفلام السينمائية يتم تصويرها في غرب سهيل، منها فيلم (مافيا) الذي قام ببطولته الفنان أحمد السقا ومنى زكى، وفيلم "إنت عمرى"، الذي قام ببطولته هانى سلامة ونيللى كريم.
وتنتعش الحركة السياحية داخل قرية غرب سهيل في فصل الشتاء، لأنه يزداد إقبال الزائرين على القرية وخاصة المصريين والعرب لأن ذلك الوقت من العام تنشط فيه السياحة الداخلية،فضلًا عن قدوم الأجانب في فصل الشتاء للاستمتاع بجو أسوان الدافئ.
ومن أكثر الجنسيات التي تقبل على زيارة غرب سهيل "الأسبان والألمان والصينين"، فهم يعشقون الطبيعة والاستمتاع بمظاهر الحياة النوبية، ومنهم من يقبل على رسم الحنة، أو شرب الشاى النوبى بالنعناع، ومشاهدة التماسيح والتصوير معها، مع شراء بعض المشغولات النوبية اليدوية التي تقوم السيدات النوبيات بعملها.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟