رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

قريتي.. بالصور.. "فارس أسوان" تغرق وسط المياه الجوفية.. الموت يهدد حياة أهلها يوميًّا.. وآخر الضحايا طفل عمره 9 سنوات.. الوعود بحل المشكلة كثيرة لكن دون جدوى.. التنقيب عن البترول سبب الكارثة

الأربعاء 09/مارس/2016 - 08:15 م
قريتى: فارس بأسوان
"قريتى": فارس بأسوان تغرق وسط المياه الجوفية
أسوان_يسرا على
طباعة
قريتي.. بالصور..
يعيش أهالي قرية فارس التابعة لمركز كوم أمبو بمحافظة أسوان في معاناة منذ سنوات بسبب المياه الجوفية التي أغرقت منازلهم وقريتهم وزراعتهم، وبالرغم من تعدد استغاثاتهم بالمسئولين لإيجاد حلول جذرية لتلك الماسأة لكن دون جدوى.
تتعرض حياة أهالي قرية فارس للخطر بشكل يومى حيث تتسبب المياه الجوفية في سقوط جدران المنازل، أو تعرضهم لصعق الكهرباء، فضلًا عن الزواحف والحشرات المنتشرة ومنها الضار والقاتل، وكانت من أبرز الحوادث التي وقعت مؤخرًا مصرع الطفل محمود حسين عامر 9 سنوات طالب بالصف الرابع الابتدائى، بعدما سقط جدارن منزله المتصدع من المياه الجوفية عليه، ولفظ أنفاسه الأخيرة في الحال.
أجمع أهالي قرية فارس على أنهم عانوا كثيرًا من إهمال المسئولين وتجاهلهم لمشكلة المياه الجوفية التي أغرقت منازلهم وقريتهم بأكملها، بالرغم من تعدد الوعود لحلها، ويرجعوا سبب المياه الجوفية هو عمليات التنقيب على البترول من إحدى الشركات الخاصة، وقبل تلك العمليات لم يكن لتلك المشكلة أي أثر مسبق. 
وكانت قد حصلت القرية على أحسن قرية نموذجية محافظة أسوان عام 2006، قبل وقوعها في تلك الماسأة التي شردت أهلها إلى قرى ومدن أخرى، ومنهم من يعيش في العراء أو تحت الجدران المتصدعة، كما أن القرية بها مدرستين أغرقتهم المياه الجوفية وأغلقت أبوابهم، والمدرسة الأخرى يسكنها البعوض والناموس والحشرات الزاحفة التي تعرض حياة الطلاب من أبناء القرية إلى مخاطر يومية فضلًا عن الأمراض الجلدية وألأوبئة والفشل الكلوى والفيروسات المزمنة.
قريتي.. بالصور..
ومن ناحيته قال العمدة أبو القاسم عبد الشكور عمدة قرية فارس: إن المياه الجوفية دمرت آلاف الأفدنة من أجود الزراعات من المانجو والبلح والدوم، مما أدى إلى حدوث خسائر كبرى للمزارعين، موضحًا أن مشروع المصرف المغطى فشل بسبب سوء التخطيط والتنفيذ بعد تكلفة أكثر من مليون جنيه على كاهل المزارع والتي سيتم تحصيلها من المزارع عن طريق الضرائب العقارية والحجز الإدارى.
أضاف في تصريح خاص ل"البوابة نيوز" أن مشروع المصرف القاطع مطلب جماهيرى لأهالي فارس لتضررهم من المياه الجوفية منذ سنوات طويلة، كما أنه لا يوجد صرف صحي بالقرية أو أي مصارف أخرى، وتم تكليف معهد بحوث الصرف التابع للمركز القومى للبحوث بوزارة الموارد المائية والري لدراسة معالجة الرشح بقرية فارس.

قريتي.. بالصور..
أوضح أبو القاسم أن تم إسناد أعمال الدراسة للمعهد من الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف عام 2014 وصدر أمر تشغيل بتاريخ بدء فعلى في نفس العام،لافتًا إلى أن الإدارة العامة للصرف بالمحافظة حددت مسار المصرف القاطع بطول6، 300 كيلو متر للقضاء على مشكلة المياه الجوفية ولم يتم التنفيذ حتى الآن.
قال عادل حسين عبدالرحيم مدير مدرسة السلطان عبدالسلام بفارس بأن المدرسة عائمة في مياه الرشح وتحيط بها من كل جانب،  وتم ردم المياه من قبل لكن دون جدوي فالمياه ما زالت في ازدياد بالرغم من إحضارنا موتور بالجهود الذاتية من أولياء الأمور وبالتعاون مع عمدة فارس لرفع المياه من المدرسة للشارع.
وأضاف بأنه تم غلق مدرستين هما مدرسة حسن فتحي الابتدائية، وتحويل التلاميذ لمدرسة العقاد الإعدادية فترة مسائية وغلق مدرسة الفنية الثانوية بنات وإلحاق الطالبات بمدرسة السلطان عبد السلام وضم المدارس فترتين يؤثر على العملية التعليمية من ناحية استيعاب التلاميذ.
وتابع بأن البداية كانت المياه عبارة عن رشح في فصول الدور الأرضي، أما الآن غرقت بالكامل بالمياه وتم غلق الفصول خوفًا على التلاميذ من انهيار الفصول عليهم.
قريتي.. بالصور..
والمدرسة ما زالت مفتوحة لعدم وجود مدارس أخرى بالقرية وتم تحذير التلاميذ من السير في الشوارع التي بها حوائط متصدعة وآيلة للسقوط خوفًا من انهيارها عليهم.
والقرية تعاني من موضوع المياه الجوفية وتم التقدم بشكاوى للمحافظ ومديرية التربية والتعليم بأسوان وإدارة كوم أمبو التعليمية وجميع الجهات المختصة تم إبلاغها ولديهم علم بذلك ولم يتم التحرك حتى الآن لافتًا إلى أن المدرسة بها 13 فصلًا فقط وأصبحت ذات كثافة عالية بسبب غلق بعض الفصول التي غمرتها المياه الجوفية.
وقال الحاج عبدالله مرسي حامد على المعاش: تهدم منزلي بسبب المياه وأنام أنا وأسرتي في الشارع، وقمت بعمل بلاغ بقسم شرطة كوم أمبو لإثبات ذلك، وقام القسم بتحويلي لمجلس القرية والذي قام بدوره بعمل معاينة للمنزل، وقد ثبت تهدم المنزل، وهناك أجزاء آيلة للسقوط.
وتابع بأن خط مياه الشرب الرئيسي المغذي للقرية من المرشح عن طريق المحابس مختلط بالمياه الجوفية، وتقدمنا بشكوى لهيئة مياه الشرب والصرف الصحي بكوم امبو وتم المعاينة وكانت حجتهم بأنه لا يوجد لديهم محابس.
وطالب عبدالله سعد عبد الغفور رئيس رابطة المزارعين بفارس بسرعة تنفيذ المصرف القاطع لإنقاذ ما تبقى من قرية فارس.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟