رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ads
ad ad ad ad

مبادرة "بيتك بايدك" تضم مجموعة من الشخصيات العامة

الخميس 03/مارس/2016 - 12:19 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
أعلنت مبادرة "بيتك بايدك" عن ضم مجموعة شبابية من الشخصيات الناجحة المنتقاة من جميع الطوائف والمهن كممثلين للمبادرة في عدد من محافظات الجمهورية على أن يتم الإعلان عن المجموعة الثانية عقب اختيارهم.
وأطلق عدد من المطورين العقاريين مؤخرا مبادرة بعنوان "بيتك بإيدك" في محاولة لوقف التزايد المستمر في أسعار الشقق والعقارات وتوفيرها بأسعار رمزية للشباب وخاصة المقبلين على الزواج وبمساحات أدمية تحتوي على كل المرافق.
ونجحت المبادرة في فرض نفسها كمشروع شبابى مصرى ابتكر بديلا لحل أزمة الإسكان خاصة مع انضمام الآلاف للمبادرة وانتقالها من مرحلة الفكرة والأمانى الطيبة إلى التطبيق وكسر حاجز الغلاء والاستغلال.
وجاء على رأس المختارين كممثلين للمبادرة في القاهرة والمحافظات كريم الشاذلى الكاتب والمحاضر في مجال العلوم الإنسانية وعبد اللطيف نبيل الباحث في الأحوال المدنية بصندوق الأمم المتحدة للسكان كممثل للمبادرة في أسيوط والمهندس المعمارى علاء الدين جمال كممثل للمبادرة في محافظة بنى سويف والمهندس أحمد عوض ممثل مبادرة بيتك بايدك في مدينة أكتوبر وطبيب الأطفال أحمد ضياء الدين ممثل المبادرة في محافظة سوهاج ومحمد كمال صاحب منشآت تجارية كممثل للمبادرة بالمنيا، إضافة إلى حاتم تسن مدير منطقة بالبنك الأهلي المصرى كممثل لمبادرة بيتك بايدك بالتجمع والشروق بالقاهرة.
وكشف محمود عبد الشافى الخبير والمطور العقارى عن وضع إدارة المبادرة لمعايير محددة ومواصفات خاصة يشترط توفرها في المتقدمين للانضمام إلى فريق عمل المبادرة ومنها حسن السمعة والكفاءة ووجود خبرة سابقة وإمتلاك رؤية والطموح والقدرة على العطاء والعمل ضمن فريق.
وعن عدد المتقدمين لتمثيل المبادرة في المحافظات، قال إن هناك عددا كبيرا من الراغبين في تمثيل المبادرة، مشيرا إلى أن دور ممثلى المبادرة هو تلقى اتصالات الراغبين في الاشتراك بالمبادرة لكسر حاجز غلاء العقارات والرد عليهم والتنسيق بينهم إضافة إلى المشاركة في اختيار قطع الأرض المناسبة والشروع في التعاقد والتنفيذ بعد اكتمال العدد الازم لاتحاد الملاك في كل مبنى حسب التراخيص الممنوحة له.
هل تتوقع انخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟

هل تتوقع انخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟